تساؤلات شعبية بدون استفهام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تساؤلات شعبية بدون استفهام

ميثاق الشرف الانتخابي

  نشر في 28 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 مارس 2018 .

نصت الفقرة الخامسة من ميثاق الشرف الانتخابي الذي وقعته اغلب الكتل السياسية برعاية الامم المتحدة لضمان اجراء الانتخابات بنزاهة بالتأكيد على المرشحين بالتصرف كرجال دولة، واحترام المتنافسين في الانتخابات بعضهم بعضاً من خلال الابتعاد عن أساليب التسقيط والتشهير والتجريح، وأن تركز الحملات الاستراتيجية والبرامج على مصالح العراق العليا.

وهنا يتساءل الناخب العراقي هل ستلتزم الكتل السياسية بميثاق الشرف وتبعد عن التسقيط السياسي الذي اصبح اليوم سلاحا بارزا يستخدمه عدد كبير من المرشحين في المعركة الانتخابية واصبح جزء لا يتجزء من

الحملات الانتخابية لبعض المرشحين وأن أغلب حملات التسقيط السياسي اصبحت اليوم تجري داخل المكون الواحد فالقوى الشيعية مثلاً اصبحت اليوم تستهدف قوى شيعية اخرى لأنها تتنافس معها في جنوب العراق، وكذلك الحال بالنسبة للقوى السنّية التي يُسقط بعضها الآخر في المحافظات الشمالية والغربية ومن اسهل التهم التي توجه اليوم ضمن حرب التسقيط السياسي هي الفساد اذا من هو الفاسد الحقيقي وكيف يستطيع المجتمع تميزه في ظل هذه الموجة الكبيرة من الاتهامات .

وبالعودة الى ميثاق الشرف الانتخابي الذي لم يتطرق كثيرا الى استخدام المال السياسي في الحملات الانتخابية من قبل بعض المرشحين فنحن اليوم نرى ارقام مهولة خصصت للشركات اجنبية مقراتها خارج العراق لكي تكون هي المسؤولة عن حملات عدد من المرشحين الانتخابية بالاضافة الى مانراه في مواقع التواصل الاجتماعي بين السطور من جيوش الكترونية تعمل لصالح هذا الحزب او ذاك فاين ياترى دور مفوضية الانتخابات من كل هذا وهل اصبحت المفوضية بسبب التاثير السياسي عليها غير قادرة على ضبط ايقاع العملية الانتخابية لكي تلجا الكتل السياسية الى توقيع ميثاف اممي وما حقيقة طلب المفوضية الاستعانة بقوات اجنبية لكي تساعدها على ضمان نزاهة الانتخابات بعيد عن الثاثير السياسي للاحزاب .

وهل ستكون ظاهرة شراء الاصوات من الفقراء والنازحين بطرق عدة و التي اصبحت تمارس على نطاق واسع ولا احد يعترف بها هي اول من ستقوم بنسف ميثاق الشرف الانتخابي .

وهل ان حالة الانقسام السياسي التي يمر بها العراق ستخلق فرصة ذهبية للتدخلات الخارجية التي تحاول السيطرة على تلك الانتخابات.

وكم مواطن عراقي نازح سيحرم من حق المشاركة في الانتخابات بسبب اجراءات تحديث سجل الناخبين .

وهل تحويل عملية العد والفرز من النظام اليدوي إلى الإلكتروني و تسريع إعلان النتائج الانتخابية كفيلة بضمان نزاهة الانتخابات .

وهل ستكون ادوات الاستفهام ما – ماذا – لماذا – من – متى – اين – كم – كيف – هل – كفيلة لكي يحصل الشارع العراقي على اجابة عن كل التساؤلات التي تدور في تفكيره نترك الاجابه عن هذا السؤال الى الجهات المسؤولة عن ملف الانتخابات البرلمانية المقبلة .


  • 1

   نشر في 28 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 مارس 2018 .

التعليقات

د.سميرة بيطام منذ 4 أسبوع
السلام عليكم و رحمة الله
ما علاقة ميثاق الشرف بالتنظيم الانتخابي العراقي؟
بصيغة اخرى :هل الفرد العربي و تحديدا السياسي مرتبط برجعية قانونية دولية لفض نزاعاته ؟
ارجو التوضيح
مع الشكر و الاحترام
0
وسام سعد بدر
السلام عليكم دكتورة تحية طيبة
نتكلم هنا عن حالة خاصة في العراق وليس عامة تحدث خلال الانتخابات تتمثل في خرق لقواعد السلوك الانتخابي وتتكرر هذه الحالة في كل انتخابات مما دفع الامم المتحدة الى كتابة ميثاق اسمته ميثاق الشرف الانتخابي ووقعت عليه جميع الاطراف السياسية لكي يكون بمثابة دستور ينظم سير العملية الانتخابية ويلزم الكتل السياسية الالتزام بقواعد وضوابط السلوك الانتخابي التي اقرتها مفوضية الانتخابات شكرا جزيلا تحياتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا