هل حقًا الإمامة ليست أصلًا من أصول الدين..؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل حقًا الإمامة ليست أصلًا من أصول الدين..؟

رسائل في العقيدة

  نشر في 23 نونبر 2021 .

الرسالة الأولى

صديقي الشاعر عباس

لا يخفاك عندما يقال أن فلانا مفكّر.. فالذي يتبادر الى الذهن أن هذا المفكّر صاحب علوم ونظريات ومعارف وإبداع، ولا أقل عنده كتب ومؤلفات علمية أو فكرية ونظريّات في علم ما أو مجال ما من المجالات العلمية، وليس كل متبجّح ادّعى شيئًا صار مفكّرا؟.

أنت تعرف وتُدرك جيدًا كما أنا أعرف وأدرك، أن النيران الكبيرة تبدأ من مستصغر الشرر. كذلك الشذوذ والانحرافات سواء السلوكية أو الأخلاقية أو الفكرية فإنها تبدأ من أبسط الأفكار. على الإنسان السوي إذا أراد أن لا يقع في الخطأ والمحذور، أن يحصّن نفسه وفكره وعقيدته مما يتهدّده من بدع وضلالات، وأن يعي جيدًا حقيقة ما يحيط به أو يُطرَح أمامه من أفكار، حتى يكون مستعدًا لمواجهتها وهو على بصيرة من أمره، ويثبت ولا يهتز ويجعل من نفسه كورقة في مهبّ الريح تتقاذفها العاتيات.

صديقي الشاعر،

أنا متأكّد أنك تعرف أيضًا، أن المعاندين والمنحرفين يتبعهم الجهلاء دائمًا، هؤلاء جميعًا ماضون في خطّ الانحراف، ولا يثبتون على حال ولا يقرُّ لهم قرار أبدًا، وكل يوم لهم شأن جديد، وسلوك جديد، وشغل أو فكرة أو بدعَة جديدة يطرحونها في ساحة المنتظرين يطلقون عليها "نظرية" أيًّا كانت الفكرة حتى لو كانت فكرة ضالّة.

المهزوزون ومعهم الغير محصَّنين من المؤمنين وقعوا فريسة هذه الأفكار واغترّوا بها، وانجرفوا معها الى حدود أنهم صاروا ينادون بها على أنها "نظريات وتجديد". متأثرين بأفكار بعض الرموز والعناوين الدينية البرّاقة. أمثال السيد "كمال الحيدري" وغيره من الذين سلكوا طرق الـ "خالف تُعرف". متناسين، أن الذي يدّعي التجديد عليه أن يُعالج ما يطرح من نظريات - قديمة و حديثة – بطرق علمية لكي يتمكّن الآخرون من تقييمها ومقارنتها ومفاضلتها مع غيرها، حتى تلقى أفكاره قبولًا ورَواجًا في الساحة، فلا بدّ ولا بدّ أولًا أن يمتلك الشخص دليلًا علميًّا ينهض بأفكاره. لا أن تُطرح دون دليل على أنها مُسَلّمَة أو لمجرّد أنها فكرة جديدة مستحسنة.

(يتبع)

عبد الرحمن الفراتي

٧/١١/٢٠٢١




   نشر في 23 نونبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا