أضواء المدينة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أضواء المدينة

من بعد رحيلها

  نشر في 27 يونيو 2019 .

اليوم هو اليوم السابع من بعد رحيلها لقد كانت هذه الأيام كما لو انها سبع يوسف العجاف لقد اصبح الوقت بعد منتصف الليل تماما كما كانت فاجعة رحيلها في منتصف قلبي بقدر اشتياقي لها أسخط على هذا العالم بروده و جفاء قلبه أليس منهم من رجل رحيم يبكي معي رحيلها ؟ اقف هنا أمام نافذتها منذ زمن أتأمل هذا العالم بكل حقد كيف لأضواء المدينة أن تزال موقدة حتى الآن ؟ كيف للعالم ان يظل على صخبه هكذا و كأن فاجعة لم تحدث هنا ؟ و بائع الجبن و طفل الجيران الذي يلعب بالكرة و تجمعات الرجال عند المقاهي و طلاب المدارس و حروب العالم و تعاقب الليل و النهار و التفاف الكواكب في مداراتها ألم يشفق كل ذلك على انفجار قلبي ؟ حتى انا الان علي ان اخلد الى النوم فغداً يوم عمل شاق الحزن لنا وحدنا و الابتسامات الخادعة للجميع . 



  • فاطمة
    انا فاطمة احب الكتابة و أتمنى ان تحظى كتاباتي على إعجابكم انا من فئة الشباب و أتحدث بشكل او بآخر عمّا يجول بخواطرنا و أتمنى أن تكون كتاباتي خفيفة على قلوبكم قراءة طيبة لكم جميعاً
   نشر في 27 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا