أين حقوقي ..؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أين حقوقي ..؟

  نشر في 29 يوليوز 2017 .

في يوم مشمش هادئ وجميل وتحديدا بالقرب من شاطئ البحر قابلت إمرأة لديها طفل في عمر الثلاث سنوات تقريبا وكان يلهب بجوال والدته بينما كان أخوه والأطفال الآخرين من حوله يلعبون معا على الرمال وكان إذا تحدث فإنه ينطق بكلمات غير مفهومة ولا معنى لها وعندما يتحدث فإنه لا يتواصل بعينيه مع والدته حينها تعجبنا أنا وأقربائي وسألناها عم إذا كان مريضا أو به علة ما فأجابتنا أن الأطباء أخبروها أنه سليم .

مضى على تلك الحادثة قرابة الخمس سنوات وتعرفت على أعراض ومظاهر اضطراب طيف التوحد حيث تم اكتشاف هذه الحالة في عام 1943 بواسطة الطبيب النفسي الأمريكي كانر من بين مجموعة من الأطفال التي كان يتعامل معهم حيث وجد إحدى عشر طفلا أعراضهم تختلف عن أعراض التخلف العقلي وسميت بعد ذلك بالتوحد وأما الآن وفقا للطبعة الخامسة للدليل الإحصائي فهي تستخدم مسمى اضطراب طيف التوحد ، رغم مضي عدة سنوات على اكتشاف اضطراب طيف التوحد ورغم وجود عدد ليس بقليل حاليا من المراكز المتخصصة إلا أنه لا يزال هناك قلة وعي مجتمعي سواء من الأفراد أو من القطاعات الحكومية والأهلية منها الصحية والتعليمية ، وهذه المشكلة بحد ذاتها تؤدي إلى ظهور مشكلات أخرى متفرعة فعدم اكتشاف الحالة وتشخيصها تشخيصا دقيقا وتصنيفها ضمن الفئة الصحيحة قد يؤدي إلى تفاقم الحالة وازديادها سواءً ولعل من أهم متطلبات زيادة الوعي التثقيف المجتمعي عن طريق النشرات والندوات أو الدورات المجانية ، ويجب حرص الدوائر الصحية على تفعيل الفحص الدوري للأطفال والتشخيص للتأكد من سلامتهم أو عدم ذلك من جميع مستويات النمو المختلفة منها اللغوية والاجتماعية وغيرها وتحويلهم إلى الجهات المختصة إن لزم ذلك .

اكتشف باحثون اختبار دموي قيد التطوير أظهرت نتائجه في تحري وتشخيص اضطراب طيف التوحد عند الأطفال بين عمر ثلاث إلى عشر سنوات وأن دقته بلغت ستة وتسعون في المائة ، ويقول المعد المساعد للدراسة جورجين هان رئيس قسم الهندسة الحيوية الطبية بمعهد رينسيلار بوليتكنيك بمدينة تروي بولاية نيويورك الأمريكية استطعنا من خلال الاختبار معرفة إصابة الطفل بالتوحد بغض النظر عن المرحلة التي وصل إليها من الإصابة ، حيث اشتملت الدراسة على ثلاث وثمانون طفلا مصابا بالتوحد وستة وسبعون طفلا غير مصاب به وتم نشر نتائج الدراسة في 16/مارس / 2017 .

مثل هذه الأختبارات يجب أن تفعل في بلدي حيث وصل عدد المصابين في المملكة العربية السعودية اربع مائة ألف مصاب أو أكثر وفق آخر الدراسات كما ذُكر جريدة الرياض 6/ذو القعدة /1438هـ ،والعدد في ازدياد خاصة مع توقع الأهل بأن هذه الأعراض ستزول عندما يكبر الطفل أو بسبب سوء أو خطأ التشخيص بسبب اشتراك بعض أعراض اضطراب طيف التوحد مع إعاقات أخرى كالتخلف العقلي .

ختاماعلى لسان كل طفل مصاب باضطراب طيف التوحد أخطابكم أريد أن أحصل على حقوقي وأحصل على فرصة أكبر لتنمية قدراتي كباقي الأطفال الأسوياء فيجب عليكم أن تكونوا أنتم أفراداً واعين لأكون أنا فرداً منتجاً مستقلا بذاتي أقرب للطفل السوي فساعدوني على ذلك .

المراجع :

الجابري ،د.محمد (2014 )، ورقة عمل مقدمة للملتقى الأول للتربية الخاصة الرؤى والتطلعات المستقبلية ،تبوك : نسخة إلكترونية.

فراج ، عثمان (2012)،الإعاقات الذهنية في مرحلة الطفولة ،الدمام :مكتبة المتنبي.

مجلة علم الأحياء الحاسوبي Plos Computational Biology.

جريدة الرياض الإلكترونية.



  • 1

   نشر في 29 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا