جواب متأخر... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جواب متأخر...

سميرة بيطام

  نشر في 24 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 26 مارس 2018 .

جو غائم للغاية مع رياح قوية شعرت في زوبعة المشاعر معي أنه لا بد أن اقول شيئا لم أحدده بعد ، هو ربيع العمر من يستنطق مني كبرياءا جديدا أو ربما هو جوابا متأخرا في بدايته لكنه في أوانه جاء في وقته المناسب لما أدركت أني أطلت الصمت و لكن بعد هدوء العاصفة سيرنو الكبرياء الى مستوى الرضى و القناعة لي و لك أيها المنادي بأسئلة اتعبت كاهلك او ربما لم تترك لك مجال لتنام نوم العوافي و ما الخطب إلا لتعرف بفضول كبير بعد هذا السؤال :

ما الذي يقوي ارادة الاستماتة لدى من نالهم الظلم و الطغيان و القهر مرارا و تكرارا و هم يفضلون الصمت كلغة لتجاوز الأزمات؟.

سؤال في حقيقته تلقيته عدة مرات و في مناسبات مختلفة و على شاكلات منوعة من الطرح من فتيات حرائر كن طالبات عندي في احدى مدارج المعاهد و صديقات لي العمل او زميلات لي في مجال البحث العلمي...

لم أجب ساعتها لأني كنت أرفض التطرق في هكذا مواضيع لأن لكل منا قناعته الخاصة بحسب ما جربه من قضايا ووفق ما تخطاه من مشاكل و على نحو ما واجه من مخاطر.

لا تبدو الاجابة على مثل هكذا سؤال سهلة ، و لا يبدو شرح تفاصيل تخطي المعضلات متاحا بحرية ، لأن فيه أمور لا يمكن شرحها لتكتفي السريرة بالاحتفاظ بذكريات حدثت في مكان ما و مع أشخاص ما و بمسببات ما ، و لكن ما قد يبدو واضحا أن فيه أشخاص يكافحون في صمت و يتلقون ضربات قاتلة و ينجون بأعجوبة ، كل هذا لأن الدنيا أصلا تركيبة التعاطي معها هي في مجال الدفاع عن النفس بمركب معقد من مجموع أحداث و قضايا و على كل شخص أن يرنو بالحلول بعيدا عن مفسدات الأمور و التي من بينها فضول المشاكسين و مراوغة المحتالين و مترصدي فرص السقوط في فخ الهزيمة ، انها الحياة من تقول لك استمر و قد يكون هذا هو جوابي المتأخر لكل محتار في قضية الاستماتة لأن مناهج التحدي تختلف و سبل النأي عن الموت لها مفارقات عديدة ليكون التوفيق في نهايته من رب رحيم كريم عينه لا تنام و ما على المقاوم و المستميت إلا بذل السعي و التحدي و اختيار الأوقات المناسبة للرد على الخصوم.

و لعل من أهم ما علمتني الحياة اياه ان لغة الصمت حكيمة في مواقف الاضطراب و الخوف ، و ردة الفعل في بعض المواقف قد لا تستدعي إلا تنازلات في بعض الأحيان و لا يفهم من هذا السلوك أنه هروب بقدر من المواجهة ما هو انحناءة ظهر حتى تمر عاصفة هوجاء هبت على حين موعد او اخطار مسبق...هي الحياة كما قلت و اقول من تحتوي سعات عديدة من جدال النجاح و الجدال قد يطول زمنه و قد يقصر و ما على المتحدي إلا اكتفاء الذات بقرينة النجاة من أدلة الاقتناع انه في النهاية لن يكون إلا ما كتبه الله لنا.

قد أتجرأ و أقول و لا أجيب لأني أؤخر الاجابة لنهاية المقال ،و ما كان اجابة مني في البدء هو لمن يتوافق كلامي مع اقتناعهم أنه قد تكون هي الاجابة المطلوبة ، اذا قد أقول أني في بعض المواقف كنت أضحك على نفسي لغبائي في مجاراة الظالم في قمة جبروته لأني أعتقد أن المجاراة هنا تأييد له ، فكنت لا أتقرب من مواقع الخطر إلا ما أوقعتني فيه الظروف فأتصرف على عشوائية مني و أحيانا أوفق في النجاح و أحيانا أخسر ، فأعود ادراجي نادمة انه ما كان علي التعاطي هكذا و أضرب الكف على الكف تأسفا و لكن في نفس الوقت من الحسرة كنت أتكلم حديث النفس أن هذه التجربة كانت لي بمثابة جواب على سؤال أربك توازني النفسي فأقتنع أن فشلي أحيانا هو اجابة خاصة لما لا أحصل عليها من أهل الخبرة إلا نادرا و ما كان سقوطا حرا في شباك الهزيمة هو اجابة طال انتظاري لها فجاءتني على طبق من انتكاسة ، فأقف بعد مدة صمت رهيب لأتساءل بيني و بين نفسي : ترى هل فيه قضايا لا تزال عالقة على أدارج مكتبي في عملي لأخوض معها تجارب أخرى أم أن فهمها يأخذ مني الجهد و الوقت و قد لا أصل الى حلول تردع الظالم عن تجاوزاته خاصة لما تسند مسؤولية أشخاص يكونون تحت وصايتنا ، فكان أن كنت أنا ضحية مظالم لم ارتب لها وسائل دفاعية و تأتي الأجوبة متأخرة هي الأخرى حتى أفهم ما الأسباب و من القائم بأعمال التشويش على حضارة ابداعي لأعرف في النهاية أنهم أعداء النجاح و لا ريب في أن التزم الصمت أحيانا و اقف بابتسامتي الهادئة على تصريحات عظماء في تألفيهم لكتب التنمية البشرية لأفهم أكثر أن تأخير الاجابة عن بعض الأسئلة هو جواب في حد ذاته.

أتمنى أن يكون جوابي مقنعا لمن يبحثون عن فهم سر قوة الاستماتة في تخطي الصعب.


  • 2

   نشر في 24 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 26 مارس 2018 .

التعليقات

Salsabil beg منذ 7 شهر
احيانا لا يستطيع الانسان سرد التفاصيل ،ولكن سيستفيد من يبحث عن حلول عندما تكون المشكلة و طريقة الحل معممة ،فيسقطها كل قارئ حسب قراءته وظرفه ،فيستفيد مطلقا،قاسمتنا بعضا من شخصيتك ،مسرورون بالتعرف على كاتبة رائعة اكثر ،بانتظار كتاباتك القادمة ،دام قلمك سيدتي الكريمة.
1
د.سميرة بيطام
انت الأروع بوفائك ..
عدت للتو للكتابة في محاولة مني لتلبية حنين طلقته لمدة و اعترف ان لك مساندة قوية لي بحماسك و تعليقاتك القيمة و التي أثمنها كثيرا و أحترم من ورائها اسم احبه هو : سلسبيل
دمت غالية على قلبي.
حفظك المولى.
Salsabil beg
وحفظك الله لنا و لبلدنا ،بكل التقدير والاحترام،تحياتي .
د.سميرة بيطام
احترام متبادل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا