خط الخوف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خط الخوف

  نشر في 11 يناير 2019 .

عقل هائل متسع..  تتناثر فيه غيابات الافكار  القاتلة و الهواجس اللعينة.. خطوط فاصلة تعج بارجاء عقله من كل صوب..  

مجلس عميق عقده العقل الباطن حضر اياه سائر اعضاء المخ..  شاكيآ تلك الافكار اللعينة يتقدم المخ بشكواه الي العقل الباطن..  

سيدي القاضي  الفاضل سيدة افكار لعينة تجبرني علي اعطاء اشارات للجسد لأفكار لعينة لا اريدها..  خارت قواي ووهنت من ذلك و لحق بي الشيب باكرآ اطالب سيادتكم بتعويض جلل..  

سيدي القاضي الفاضل اسمحوا لي قبل تلك المحاكمة الهزلية الدفاع عن نفسي..  انا من مسني الضر ايايي..  انا وليدة ضغوط نفسية كامنة بالعقل يا سيدي الفاضل..  بل انا من يحق لي تعويض جلل...  

حائرآ العقل الباطن كيفما يفصل في النزاع القائم اياه..  خطر في ذهنه فكرة مبتكرة..  لمعت بريق عيناه انتصارآ..  ليلقي لهم وبال افكاره... 

قد نظرنا في دعواكم و ووصلنا الي خط فاصل..  سنعقد هدنة علنية شاهدآ عليها كلا الطرفين.. و من يخرق الهدنة يلقي عقاب جلل..  

و ما شروط الهدنة سيدي القاضي؟..  

سنعقد مرسوم جلل يشمل كافة الشروط..  يلزم كلا الطرفين التزام الهدوء..  و الا دقت ابواق النفير و رفعت رايات الحروب..  و اعلن المنادي نشوب الحرب في مملكة العقل الباطن..  

يجثي المخ علي ركبتيه امام العقل الباطن: 

سمعآ و طاعآ يا مولاي..  

تتقدم الافكار اللعينة بهدوء جاثية علي ركبتيها: 

كما تري يا مولاي عقدت الهدنة.. 

يراقبهم من خلف مجلسهم..  يتقدم بخطي سريعة مستأذنآ  الحاجب للدخول..  

مولاي العقل الباطن لقد آتي حكيم المملكة الضمير طالبآ الدخول..  

له ما اراد..  

يتقدم الضمير بخطواته السريعة يحيي العقل الباطن بادب ثم يتقدم الي ذلك المقعد المسجي قرب السلطان..  

امرك يا مولاي بلغني استدعائك لي؟..  

هلا كنت معنا منذ قليل و فصلت في مجلسنا!..  

اووه المخ و الافكار اللعينة مرة اخري..  

اجل لازالوا في عراكهم الداوي و قد عقدت بينهم الهدنة..  

حسنآ فعلت يا مولاي..  

هم بحاجة الي مشورتك يا سيد ضمير لتقويمهم..  

حسنآ يا مولاي سابقي دليلا لهم..  

اووه انت حكيم المملكة كلها يا ضمير اخبرني ماذا في جعبتك من علوم و معارف اليوم..  

سنعقد اليوم مجلس علمي هائل يحضره علماء مملكة العقل الباطن نناقش فيه سائر القضايا العلمية الراهنة..

يليه عقد مجلس هائل للصفات البشرية للفصل بين النزاع بينها..  

لدينا عمل عظيم اليوم اذن فلنذهب الان الي مجلسنا..  

مجلس هائل عظيم تتمثل فيه سائر علماء مملكة العقل الباطن..  يتقدمهم المخ الذي انقسم كلا الفص الايمن و الايسر في كل صوب..  

متابعآ الاراء مسديآ بنصائحه الجللة بين الحين و الاخر بات الضمير حكيم المملكة المحرك الاول للمجلس..  

المعركة الفاصلة بين الصفات اتية لا محالة..  مجلس هائل يعج بالصفات التي تجمعت حول العقل الباطن..  الحد الفاصل بين معشرهم حكيم المملكة الضمير..  

تتقدم الغرور بكبر و استعلاء الي العقل الباطن شاكيآ: 

انا كبير تلك المملكة لي ما ليس لغيري جميل البهية حسن الهيئة عميق العلوم و الافكار..  

بشيمة التواضع يتقدم التواضع بادب جم..  

و انا الفقير الي الله اتاني الله من العلوم ما شاء و لاذلت صغيرا نهيلآ من بحورها.. احسن الله هيئتي بفضله فدعوته ان يحسن خلقي بمنه..  

ترتسم ابتسامة عميقة علي وجه الضمير: 

احسن الله اليك يا سيد تواضع اجزلت عبارتك و اثلجت صدورنا..-  كلنا فقراء الي الله -...  

تمت...  











  • 4

  • Menna Mohamed
    كن في الحياة كعابر سبيل و اترك ورائك كل اثر جميل فما نحن في الدنيا سوي ضيوف و ما علي الضيف الا الرحيل الامام علي بن ابي طالب
   نشر في 11 يناير 2019 .

التعليقات

لغتك راقية و منظمة توحي لي بفصاحة عقلك و لسانك
بوركت
1
Menna Mohamed
يشرفني جزيل عبارتك دكتورة اكرمكي الله جزاكي الله الجنة ❤❤
د.سميرة بيطام
و اياك حينما يتعلق الامر بجزاء الجنة
Menna Mohamed
ياااارب اجمعين
سهام سايح منذ 7 شهر
جميل جدا منة
1
Menna Mohamed
اشكرك عزيزتي كتابتك الاجمل ❤❤

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا