فاقدون ولكن .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فاقدون ولكن ..

  نشر في 17 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 نونبر 2016 .

بين ما يريده العالم ، وما تريده أنفسنا ، نفقد .. 

نفقد طرقا ، نفقد خططا ، نفقد مبدئا ، نفقد رغبه - او ربما الكثير- ، نفقد جزء -او ربما أجزاء - من دواخلنا ، ونصل الي أن نفقد الله في أرواحنا . 

فليس كل من غاب -موتا أو فراقا- مفقود ، وليس كل من هو حاضر -جوارا أو بعيدا - مفتقد 

لكم تمنينا أن نظلنا نحن ، نحن كما خلقنا الله في اول مهدنا ,  لكم تغيرنا وفقدنا ، ولكم صارعنا حتي نثبت ، ونتشبث في خيط الصمود والبقاء ، وما تبقي منا اليوم هيا أشباه لنا في ماضينا . 

كل  منا لديه من يعتقد في داخله بأنه الأصدق ، والأقدر علي اجتياز اختبارات الفقد ، وعند سقوط هؤلاء- ممن آمنا بهم ، واعتقدنا بأنهم أداة النجاه وقت انهيارنا - نفقد شكلا أخر من أشكال الفقد ، وهوا فقد"الثقه " ، الثقه في أننا يمكننا بدونهم ، أو ربما القدره علي أن نكون يدا لهم ولأنفسنا . 

انهيار الأسره ، الصديق -وأعي به كل ما تحمله كلمة صديق من معني - ، القدوه ، الحبيب ، الزوج ، الزوجه ، او كل من هم أؤتمنو علي ثباتنا وصلابتنا ، لهو انهيار وتزعزع لأرواحنا وثقتنا لكي نواجه هذا الكون بمفردنا . 

انهيار الدين وتعاليمه ، لا يمثل فقط انهيار لانفسنا، بل موتا لها . 

لذلك يسلتزم الأمر -إن حدث- إعادة إحياء لنفوسنا. 

بين الاعتقاد والإيمان في الأشياء او الأشخاص ، نري نماذج الفرق بينها كالفرق بين من أعجب بديانه ، ومن اعتنقها عن ظهر قلب . 

الايمان بالأشياء يجعلها ثابته ، صامده ، لا تتزعزع ويجعل من فقدها امرا أشبه بالمستحيل ، ويجعلنا نتخذها كأسلوب متبع في حياتنا وسلوكياتنا . 

علينا أن نتيقن بأن العالم في فقده وفي تزعزع اشخاصه يسير للأسوأ او كما نذكر "للأغمق" ، وأن العاصفه التي تتطيح بكل ما هو صالح وجيد لن تهدأ ، وأن الشيطان الذي يوسوس بكل ماهو شر لن يموت ، وان اختبارات الفقد بشتي انواعها لن تتوقف ، وان اجتيازها ليس باليسير ،  وأيضا ليس بالمستحيل . 




  • 7

   نشر في 17 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 نونبر 2016 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا