قراءة نقدية في المجموعة القصصية: عين على الرصيف. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قراءة نقدية في المجموعة القصصية: عين على الرصيف.

هل الإبداع نقل الواقع من المتلقي إلى المتلقي عن طريق كتاب؟

  نشر في 30 يناير 2017 .

هل الإبداع نقل الواقع من المتلقي إلى المتلقي عن طريق كتاب؟

كان هذا السؤال هو حصيلة ما قرأته وما فهمته من خلال لقاء واحتفاء بمولود جديد في الأدب السردي المغربيالطنجي المسمى:

"عين على الرصيف" لمؤلفه: الأستاذ محمد مجعيط.

تعتبر القصة القصيرة جنسا من الأجناس الأدبية القديمة الحديثة التي تتمتع بالعديد من القواعدوتقوم على منهج أدبي خاص وخاص جدا.

ذكرتني المجموعة القصصية "عين على الرصيف" بالأدب الوطني الذي يعتمد أساسا على توعية المجتمع،

وهو إنتاج عقلي يعالج ظروف الإنسان في مختلف حقائقها ووقائعها، ومظاهرها الاجتماعية والحضارية،

واعتبره نسخة وطنية إنسانية حية من الصورة الإنسانية الاجتماعية الواقعية السائدة في المجتمع الوطني.

كما أن كاتبنا هو إنسان أديب، مواطن يعرف وبكل يقين أن أدبه صورة حية صادقة للإرادة الكاملة لمجتمعه الوطني.

حيث قد لجأ إلى أوجاع المواطن المغربي في كل فترة من فترات عمره تقريبا، وما قد يعانيه في مختلف القصص،

وبصورة أدق وأوضح ما قد عان منه الكاتب في هذا المجتمع وفي ظل وطنه،مع مقارنة جد خطيرة بين مدن الغرب ومدن العرب والتي لا يفصلنا عنها سوى بضع أمتار باعتبارنا بوابة أفريقيا وملتقى البحرين.

عرفت المجموعة القصصية أسلوبا بسيطا، سلسا، مقربا إلى القارئ الكبير والصغير، فالقصص تناسب جميع الأعمار وليست احتكارا على فئة معينة وهذا بحد ذاته نجاح للمجموعة.

لكن هل يعد هذا كافيا للإبداع؟؟

تعد المجموعة القصصية، مع كل قصة وقصة مجموعة من التيمات التي تقوم على عدة مفاهيم يمكن إدراجها فيما يسمى:

النص الحكائي، ذاك الذي يقدم لنا موضوعا ما مع مجموعة من قيم والمبادئ التي يجب أن يتحلى بها المواطن، المتلقي، والكاتب أيضا، كما تشترك معها مجموعة من النصائح المتعددة التي لمسناها تقريبا، هذا وإن لم نقل بشكل كلي في جميع النهايات القصصية وهذا ما يعد نوعا ما بعيدا عن منهج القصة أو ربما نموذجا جديدا لميلاد نهج قصصي جديد يرمي إلى النهايات النصائحية بدلا من الدهشة والأسئلة المفتوحة وقوة الحبكة وتورط القارئ في القصة من خلال العقدة والنص بكامله.

يعرف "كورت" الإبداع:" بأنه القدرة على إنتاج الأفكار الأصيلة والحلول باستخدام التخيلات والتصورات مثلمايشير إلى القدرة على اكتشاف ما هو جديد إعطاء معاني للأفكار".

كما قال "هارز": "أنه القدرة على التخيل أو اختراع أشياء جديدة عن طريق التوليف بين الأفكار وتعديلها أو تغييرها"

العمل الإبداعي القصصي ليس بالضروري أن يقوم على منهج القصة بحذافيره إن كان يعنى أو يعالج صورة ما بطريقة مبتكرة تجعل المتلقي والكاتب في نفس مقياس صفعة العمل الإبداعي فالصفعة هنا تكون مشتركة وتقوم على شيء واحد ألا وهو النص، لكن حينما نقرأ نصوصا قصصية تعدت إطار المنهج القصصي وامتزجت بين السيرة الذاتية والنص المقالي والنص الحكائي وقائمة على هدف رسمي يعالج الواقع ويبدل الإبداع بالنصيحة.

ويبقى السؤال قائما هل الإبداع هو نقل الواقع من المتلقي وإلى المتلقي عن طريق فن من الفنون التعبيرية الإنسانية؟

أم أنه فخ وقع فيه بعض الكتاب المغاربة لشدة ارتباطهم بالمدرسة الواقعية الأدبية؟

وهل سنرى نصوصا سردية تتجه نحو الواقعية المختزلة في الوصف والنصح؟

أم أننا سنقرأ إبداعا جديدا يجمع بين ما هو واقعي وخيالي قائم على الوصف والبلاغة والدلالة؟ 


  • 1

   نشر في 30 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا