همس البحر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

همس البحر

قصة قصيرة (همس البحر )

  نشر في 17 يوليوز 2020 .

همس البحر ..

حسن غريب أحمد

هربت إلى البحر 00 و اتخذته أبا و رفيقاً و محراباً و صديقاً 00 فالبحر مثلى وجه و مرآة 00 موت و حياة 00 كان النهار يميل إلى الزوال 00 و النور يحبو صامتاً خلف الجبال و أشجار النخيل الوارفة الظلال 00 فتراءت أشعته الأخيرة باهتة ذابلة كما الظلال و انسكبت فوق البحر و غفت فوق الرمال فبدت من بعيد مثل طيف أو خيال 00 و احتضن البحر الشمس الشاحبة كزهرة ذابلة تعبت تئن بين يديه و تحتضر و الكون يرقب فى ذهول و ينتظر 00 و تكدرت صفحة الماء و شحب وجه السماء و تراءت صفراء مخضبة بالدماء و حينها ولد المساء 00 عشقتك أيها البحر 00 و عشقت فيك ساعة الغروب 00 حين تتحد بلجتك الشمس و حين توارى فيك 00 و إليك تأوب 00 ليتنى ألتحم بموجك 00 و فى أعماقك أفنى و أذوب لعل إذا ما التقت روحك روحى 00 عانق حزنك حزنى 00 و طوى سرك سرى 00 و امتزج بقاؤك بفنائى 00 ومحا طهرك من داخلى الإثم و الذنوب 00 أيها البحر الساكن الساجى 00 أيها البحر المظلم الداجى 00 فى أمواجك الهادئة الهادرة 00 مرآة نفسى المتناقضة الصاخبة الصامتة 00 الخاضعة الرافضة 00 أنت مثلى نورك يعلو ظلمتك 00 هدرك يعتلى صمتك 00 صمتك يخشى عمقك 00 جمالك يخفى قبحك 00 أيها البحر الكائن من أزمان و عصور 00 كم شقىُ راح يندب حظه قرب الصخور 00 و كم حالم شاد من رمالك القصور 00 و لكنهم مضوا جميعهم و أنت باق و بعد أن فرقتهم الحياة جمعتهم القبور 00 أيها البحر المقيم المسافر 00 أيها البحر الصامت الثائر 00 من جروحك ثارت الأمواج كلها 00 كلها ترنو إلى السماء فوج فى أثره أفواج 00 حاكت الأمواج حياتنا فى رحيل و إياب 00 و حاك شوقها 00 شوقنا للسحاب و تراءى موتنا شبيهاً بالمساء 00 و حين تعود صفحة البحر ملساء 00 كل أمواجها سوداء 00 أيها البحر الباقى حين يكسونا التراب 00 فيك كالأرض حياة ماثلت حياة الغاب 00 فالجانى فيك بطل ليس يرهبه العقاب  و الضعيف كالزبد يطفو على السطح لكنه إلى ذهاب  أيها البحر الجامد كحجر مثل الزهور نحن البشر نمارس فى صخب و فتور لعبة الخفاء و الظهور  نأتى لنعود  مظهر لنختفى نولد لنموت و البحر مرآة السماء  و فى لجة البحر تبدو الغيوم تائهة  تمخر عباب الفضاء  حدثتنى أمواج البحر عن الغيوم و أخبرتنى من تكون قالت : زفرة البحر المديد و عرق الموج فى الحر الشديد  و شوق البحر للأفق البعيد لكن مرآتى أبت و بى تجبرت و على استكبرت يا مرآتى فيك أقترب من نفسى و ذاتى و أنأى عنهم فى نفس الوقت أنت.



  • حسن غريب
    عضو اتحاد كتاب مصر كاتب.. ناقد.. روائي.. شاعر
   نشر في 17 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا