لابد من نهاية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لابد من نهاية

شعور يحزم حقائبة لنستقبل آخر

  نشر في 24 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2017 .

هنالك على قارعة الطريق ضمير صريع .

ورود ياسمين مضرجة بالدماء .

اشلاء واشلاء واشلاء.


هنا على عتبة الباب .

بالبكاء ودعنا الاحباب .

ونحن نمارس طقوس الانتظار .

باغتتنا نوبة صراخ. 

من غير العادل ان نعرف الاسباب. 

لذلك اشحنا ببصرنا ونحن نوصد ذات  الباب. 


في زاوية الحي العتيق .

ذكريات مكممة .

لعبة مفخخة .

حب يتأرجح من فوق ذلك الجرف البعيد.

 مُتبرأ منه، منها، مني،ومنا.

ينكر انه نبض لاجلها ذات مرة.

عانق وتينها ووعدها ان لايتركها .

ليته لم يزرع فيها تلك البذرة.

فقد اعياها سقيها في كل مرة.

رحل فيها وتركها تتجرع ثمارها المرة.

 ارادت ان تنقذ نفسها ان تقتلع الجذور .

كان الاوان قد فات اذ ان البذرة تحولت الى جمرة. 


في ممرات الحي الضيقة .

ابنة الحي تفرد ضفيرتيها .

تتزين بالكحل العربي. 

تتعطر بالعطر الاجنبي. 

لتزف الى مثواها الاخير .


تحت ظلال اللاشيء. 

يتكور ذلك الشيء على نفسه.

خوفا من ان تطاله ايدي الفراغ الجائر.

هو يعلم جيدا انه لابد من نهاية .

تقتل كل شيء. 

تنهي كل شيء .

تمحي كل شيء .

ببساطة تدفن الشيء واللاشيء.

ليحيا بعد  كل ذلك  من جديد.

شعورا بكل شيء .

حتى باللاشيء نفسه.

  




  • 2

  • سارة
    عشرينة بذوق ستيني وقلب ثمانيني ،مزاجية تكتب قليلا وتقرا كثيرا ..
   نشر في 24 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا