"جَمَعتُ فيها قَوَاعِدَ لغتي" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"جَمَعتُ فيها قَوَاعِدَ لغتي"

شيء من الرومانسية

  نشر في 01 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 يونيو 2020 .

"جَمَعتُ فِيهَا قَوَاعِدَ لغتي"

لَوْ عَادَ بِنَا الزَّمَنُ لَكُنْت لَهَا

                                                                      مُبْتَدَأً وَلَكَانَتْ هِي خَبَرِيِ

وَلَكُنْتُ لَهَا عَلَمَاً وَلَكَانَتْ

                                                                      هِي نَعْتٌ لِأَجْمَلِ صُورِيِ

مَا كُنْتُ يَوْمَاً مُضَافًا لِأَحَدٍ

                                                                       وَلَا كَانَتْ هِيَ يَوْمَاً مُضَافِي

نَادَتْنِي بِاسْمِ إشَارَةٍ يَا هَذَا

                                                                       أَجَبْتُهَا نَادِنِي بِاسْم حَالِي

مَا كُنْتُ يَوْمًا فِعْلاً ناقِصاً

                                                                       وَمَا كَانَتْ هِيَ فَاعِلِي

لِأَجْلِهَا كُنْت مَفْعُولًا بِهِ

                                                                       ولأجلي كَانَتْ لِلْوَصْلِ مُقَدِّرِي

مَا كُنْتُ يَوْمَاً ظَرْفَاً لِمَكَانِهَا

                                                                       وَمَا كَانَتْ يَوْمَاً ظَرْفَاً لِزَمَانِي

وَلَا كَانَتْ أَفْعَالِي مَمْنُوعَةً مِنْ صَرْفٍ

                                                                      وَكَنت على الحَنَيْنُ دَوْمَاً مُقَدَّرِي

تَمَيَّزْنَا بِصِدْقِ مَشَاعِرِنَا

                                                                      وَالْتَّمْيِيزُ فِي الْمُذَكَّر السَّالِمِ

لَمْ تَكُنْ لِي ضَمِيراً مُسْتَتِراً

                                                                      وَكَانَت دَوْمَاً أداة لاسْتِثْنَائِيٌّ

وَكُنْتُ لَهَا ضَمِيرَاً غائباً

                                                                     وَكَانَتْ لِي ضَمِيرَاً للْوَصْلِ مُتَّصِلِ

قَالَت : لَا تَجْعَلْ الْهَجْر مَمْدُودَاً

                                                                        قُلْت بَيْنَنَا هَمْزَة لِلْوَصْل

لي عِنْدَهَا أَسْمَاء خَمْسَة

                                                                        وَكَانَت عِنْدِي اسْمٌ وَاحِدٌ مُفْرَدِ

لَيْسَ لَهَا جَمْعُ سَالِمٍ مُؤَنَّثٍ

                                                                        وَلَا لِي جَمْعُ سَالِمٍ مُذَكَّرِ

لَكِنَه غَرِيبَةٍ خَاطَبَتْنِي بِهَا

                                                                        خَاطبَتْنِي بِصِيَغَة جَمْعٍ مُكَسَّرِ

مَشَاعِرِنَا مَقْدِرَةٌ عَلَى حَرْفٍ

                                                                        الْهَوَى ، وَمَا فِي الْقَلْبِ هَوَى مُقَدَّرِ

                                                   ماهر باكير 


  • 9

  • Dallash
    مَا كُسِي مُؤْمِنٌ ثَوْبَ مَذَلَّةٍ وَمَا كَسِيَهَا إلَّا الْعَاصِي الْمُكَذِّبُ ماهر باكير
   نشر في 01 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 يونيو 2020 .

التعليقات

§§§§ منذ 7 شهر
لو عاد بنا الزمان فعلا...
من الروائع التي اعود لقراءتها في كل مرة...
تحياتي لك
1
Dallash
الله يبارك فيك اخي الفاضل الكريم
هدوء الليل منذ 7 شهر
و كما قال الشاعر والاديب جبران خليل جبران:
((الأشخاص الطيبون في حياتنا ، أجمل هدايا القدر)) __ فــ هنيئاً لـ من رُزِقَ بهم
و لكن الاهم "تميزنا بِصِدْق مَشَاعِرِنَا" فـ هو أساس كل علاقة ناجحة و متينة . رائع ما خط قلمك . أرق التحايا لحضرتك
3
Dallash
شكرا على التعقيب اختي
§§§§ منذ 7 شهر
بين الابيات الاولى
"لَوْ عَادَ بِنَا الزَّمَن لَكُنْت لَهَا مُبْتَدَأٌ . . وَلَكَانَت هِي خَبَرِيٌّ"
و البيت الاخير
"مَشَاعِرِنَا مَقْدِرَةٌ عَلَى حَرْف الْهَوَى . . وَمَا لِلْهَوَى فِي قُلُوبِنَا هَوَى مُقَدرِي"
فبالرغم من "لو"... الاولى... و بعد ملحمة قوية من البلاغة و الانتقال بين أحوال اللغة... انتهيت بنا إلى "القدر"...
فليعد الزمن أو لا يعود... مشاعرنا قد قدّر لها الخلود في قلوبنا... "رفعت الاقلام و جفت الصحف"
تحياتي لفكرة الشعر أولا و للبلاغة التي تحمله... تحياتي لقلمكم أخي
3
Dallash
بارك الله فيك على التعليق الرائع..تعليق بحجم مقال

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا