مابين السفاهة ... والحلم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مابين السفاهة ... والحلم

  نشر في 20 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 14 ماي 2020 .


الترفع سمة لايدركها الكثيرين فأنت تمر فى حياتك بمواقف تجعلك تتأثر بالاحداث من حولك والترفع يجعلك تكسب قوتك ورقيك ، فنحن نمر بالعديد من المواقف التى تجعلنا نقف عند حافة الطرق ، وأنت حينها لديك خياران إما أن تتأثر بالتفاهات من حولك أو ترد على ماتقابله من المسئ أمامك وحينها ستصبح مثله بدون وعى منك ، وإما أن تعامله ببرود وتتجاهله وكأن لاشئ حدث ، وإختيارك للخيار الآخر سيكسبك سيكسبك راحتك وقوتك

خاَطبنىِ السفيهٍ بكل قَبح ... فأكرهَ أن أكوُن له مجِيباً 

يزيدِ سفاهةً فأزيدِ حلَماً ... كعوُد زادًها الإحراقٍ طيبٍاً

الإمام الشافعى

مابين السفاهة والحلم كما بين الماء والنار ، كيف ستتعلم التحكم وكظم الغيظ إن لم تمر بأضدادها ، كيف سترى نفسك سوى بمرورك لأناس يرونك ذاتك من منطلقهم فيجب أن نشكرهم على سفاهتهم ، فلابد أن نتعلم كيف نلجم لساننا عن الغيظ والرد على المسئ ، فالكثير منا يمر بمواقف يجعلنا نقف عند حافة الطرق المؤدية للهلاك 

فلابد أن نتعلم كيف نلجم لساننا بالرد على المسئ، وأن نترفع بالرد والإساءة بمثله حتى لاتتنازل لمستواه وتكن مثله بدون وعى منك ، ويكفى إنه أراك على حقيقته

فالرد بمثله يجعلك تستنزف طاقتك وتخسر مشاعرك بإثبات وجهة نظرك سواء بالأدلة  والحقائق أوالبراهين ، ولكنه كأنه لم يفهم ولن يفهم أبداً ويكفى فقط إنه ظهر لك ذاتك من خلال مرآته  التى تعكس من خلالها حقيقته ، فالناس مرآة وإنعكاس لذواتنا وإكتشاف نورنا وظلامنا ، خيرنا وشرنا 


فالحل أن تتعلم كيف تلجم لسانك عن القول بكل قبيح وإدراك أن فعلك بالمثل يجعله يشمت بك وكأنه شعر بإنجاز فلابد من الترفع عن السفاهات من حولنا وأن نتقبلها كما هى بدون رد ،فهذا هو الحل لمعظم مشاكلنا وألا نعطى أى إنتباه 


فنحن نمر بالعديد من المواقف الحياتية والتى تجعلنا نتأثر بالمتغيرات حولنا ، ولديك القرار إما أن تتأثر بالتفاهات من حولك وأما أن ترد على المسئ بالكلام السئ وحينها ستصبح مثله بدون وعى منك ... فالمرء لابد أن يترفع عن المسئ حين يقابل بالإساءة ، فما دمت تتعلم الصمت فى العديد من المواقف ستتعلم حينها كيف ستتحكم بنفسك وتترفع عن الإساءة وتكسب عافيتك أولاً قبل اى شئ ، فالترفع عن الكثير من المواقف والإساءة التى يتعرض لها المرء دائماً يجعله يكسب راحته العاطفية والبدنية 

وحتى لايستهلك مشاعره بالتنازل عن المسئ ويدرك حينها أن الحل هو الصمت ، فنحن نمر بمواقف التى تجعلنا دائماً نشعر بأنه تحدى ، وفى الواقع إنه تحدى لكى تختبر تعاملك مع المسئ أمامك ، وكيف سيكون تعاملك مع من يسئ إليك ؟ كيف ستكون مواقفك تجاههم ، وكيف ستكون إستجابتك لهم وهو مايحدد نوعيتك ! 

" رد بذكاء على المعاملة غير الذكية "     

فأنت تقابل فى حياتك أشخاص يقولون أى شئ من أجل أن ينزلوك إلى مستواهم المتدنى ، ولكننا جميعاً نملك الخيار فيما يتعلق بالرد على هذا النوع من المعاملة 

ومن الصعب ألا ترد عندما ترغب بشدة فى أن تجعل من أساء إليك يشعر بنفس القدر من السوء الذى جعلك تشعر به ، ولكن هذا ليس هو الحل ، فتعلم أن تتحل بالصبر وخذ وقتك الكافى لترد بأدب ليس من أجل الشخص الآخر ، وإنما من أجل نفسك 


فى المرة التى يعاملك فيها شخص ما بشكل سئ لاترد بالمثل 
، بل كن الشخص الأفضل من خلال ردك المهذب   !


  • 3

  • samah
    أنقذتني الكتب من الرتابة والجنون والغضب وعلمتني الحب بل وأكثر من ذلك
   نشر في 20 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 14 ماي 2020 .

التعليقات

Dallash منذ 7 شهر
أقل ما يقال رائعة ودام المداد
2
بورك قلمك اختي الفاضلة المحترمة
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا