إنتاج الرسوم المتحركة واستخدامها في التعليم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إنتاج الرسوم المتحركة واستخدامها في التعليم

فيصل الحمد twitter : @falhamad1

  نشر في 18 أكتوبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 أكتوبر 2016 .

عندما نقول (الرسوم المتحركة) أو (أفلام الكرتون) يتراود إلى أذهاننا مباشرةً تلك المشاهد والصور المليئة بالرسوم والشخصيات والألوان والصور والمؤثرات البصرية ، اجتمعت بها أنواعاً من الوسائط المتعددة ، بدأ هذا المصطلح بمفهمومه الحديث الشائع في بدايات القرن الماضي ، وأحدث هذ المجال ثورة ضخمة في عالمه بعد دخول شركة والت ديزني في عشرينيات القرن الماضي ، وحققت ديزني شهرة واسعة بسبب استخدامها تقنيات وأساليب حديثة على هذا الفن آنذاك ، ثم برزت واشتهرت عالمياً الرسوم المتحركة الأمريكية مثل (توم وجيري) و(النمر الوردي) و(نقار الخشب) وغيرها الكثير والتي كان الغرض منها التسلية والترفيه ، وبعد ذلك اشتهرت أفلام الرسوم المتحركة اليابانية في عالمنا العربي مثل ( هايدي ) و (فلونة ) و ( سندباد ) و( عدنان ولينا ) وغيرها .


من منا لم يجلس عند شاشة التلفاز ويشاهد أفلام الرسوم المتحركة اليابانية بجمال دبلجتها وروعة رسومها وألوانها ووضوح قصتها ورسالتها ؟ أو رسائل البرامج التلفزيونية التربوية التعليمية ( افتح يا سمسم ) و (افتح يا وطني أبوابك ) و (المناهل) ، والتي تميزت ببساطة التقنية والأسلوب وعمق الرسالة والهدف ، لاشك أن معظمنا يقلب صفحات الماضي بين الحين والآخر ويتذكر ذاك الزمن الجميل الذي يسميه البعض ( زمن الطيبين !) .

( زمن الطيبين ) التي كانت الرسوم المتحركة وبرامج الطفل فيه هي المسلّي الوحيد في المنزل للطفل ، فلا أجهزة لوحية ولا جوالات ذكية ولا شبكة انترنت على مدار الساعة في متناول أيدينا .

مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربي

موعلى الرغم من أن معظم الرسوم المتحركة المدبلجة في القرن الماضي وبدايات القرن الحالي هي من إنتاج دولة اليابان ، إلا أن الشركة المسؤولة عن دبلجتها باللغة العربية وعرضها على القنوات العربية كانت تحرص في دبلجتها على إرسال رسائل أخلاقية ودينية بشكل غير مباشر للطفل مثل قول الحمدلله بعد الأكل وقول بسم الله عند السقوط ، وكذلك تسمية الشخصيات بأسماء عربية ، والأهم من ذلك حذف المشاهد اللاأخلاقية أو التي تتنافى مع عادات وتقاليد المجتمع وتؤثر على نشأة الطفل الصحيحة ، فقد شاهدت بعض المقاطع من تلك الرسوم بدبلجات ولغات أخرى أكاد أجزم بأنها لو دُبلجت في الوقت الحالي لما تم حذف هذه المشاهد ، وكذلك برنامج افتح يا سمسم الشهير برسائله التربوية والتعليمية الهادفة فهو في الأصل برنامج أمريكي اسمه شارع السمسم (Sesame Street) قامت بشراء حقوقه مؤسسة البرامج المشتركة لدول الخليج العربي وحرصت في اقتباس الفكرة وإنتاجها على ما يتناسب مع مجتمعاتنا وثقافتنا العربية ، ولا يتنافى مع العقيدة الإسلامية الصحيحة ، وكم أنتجت مؤسسة البرامج المشتركة لدول الخليج من برامج كانت بسيطة في إنتاجها عميقة في رسائلها مثل البرنامج الشهير (دمتم سالمين ) و ( افتح يا وطني أبوابك ) والتي لم نعد نرى نشاطها في هذه الأيام كمؤسسة بارزة ومؤثرة في تلفزيون الخليج والوطن العربي مثل السابق .

لكن السؤال الأهم هو لماذا لم نعد نرى وتكاد تكون معدومة تلك الرسوم والبرامج التي همها هو تعليم الطفل وغرس القيم الأخلاقية والتربوية وحب الوطن والاعتزاز بالدين ؟ فلو فتحنا قنوات الرسوم المتحركة الآن فلن تفهم فكرة ورسالة وقصة أي مسلسل كرتوني إلا ما ندر! فستجد العديد من المؤثرات البصرية والتقنيات الحديثة العالية المستخدمة التي تجذب الطفل ( بصرياً ) فقط لا ( عاطفياً وعقلياً ) ، ناهيك عن اللاواقعية لأبعد حد في الشخصيات والقصة ، بل وبعض الرسوم المتحركة يتم انتاجها لأغراض سياسية وعقائدية هدفها تغييب الطفل عقلياً والتأثير على المبادئ والقيم والأخلاق والعقيدة ، ولا شك بأن هذا الطفل هو نبتة المجتمع وجيل المستقبل ، فالتأثير عليه سلبياً سيخلق جيلاً كاملاً لن يساهم في بناء مجتمعه ووطنه .

إذاً ما هو دورنا كآباء ومرّبين ومعلمّين وتربويين ؟

أولاً : لا شك بأن الأسرة هي لبنة المجتمع وبصلاحها يصلح المجتمع وبفسادها يفسد المجتمع ، فلا بد لنا أن نحرص على انتقاء أفلام الرسوم المتحركة والبرامج التي تناسب الطفل من جميع النواحي وتبنيه ولا تهدمه ، ولا مانع من مشاهدة الرسوم التي غرضها فقط التسلية لا التعليم والتربية بشرط أن تخلو مما يتنافى مع القيم والأخلاق والتربية الصالحة السليمة .

ثانياً : تعلم واكتسب مهارة إنتاج أفلام الرسوم المتحركة بمؤثراتها وشخصياتها ودبلجتها وإنتاج أفلاماً بسيطة بفكرة معينة وبهدف واضح

موجهه للأطفال سواءً في المنزل أو المدرسة أو مركز الحي ، أو نشره على شبكة الانترنت واليوتيوب ، وخصوصاً معلم المرحلة الابتدائية والصفوف الأولية فينبغي له أن يكتسب مهارة تصميم أفلام الرسوم المتحركة ليستخدمها في العملية التعليمية والرسائل التربوية للطفل ، فمن إحدى التجارب التي أذكرها أن معلم في مدرسة ابتدائية كان يشتكي لعب الطلاب وإزعاجهم في وقت صلاة الظهر بمصلى المدرسة ، فقام بإنتاج فيلم قصير بفكرة بسيطة عبارة عن حوار بين الجد والطفل عن أهمية الصلاة واحترام وقتها ومكانها برسالة عير مباشرة للطلاب ، وقام بعرضه على جميع الطلاب في المصلى ، ومع الأسابيع التالية لاحظ تصرف الطلاب قد تغير عن قدومهم للمصلى .

ومما لا شك فيه بأن الطفل بفطرته تجذبه الرسوم المتحركة والوسائط المتعددة وتشد انتباهه وتركيزه ، لما تحتويه من شخصيات مرسومة ومؤثرات بصرية وأصوات وغيرها ، ويمكن من خلال هذا الفن إرسال رسائل تربوية وأخلاقية ودينية للطفل بشكل غير مباشر سوف تؤثر بالتأكيد على الطفل إيجابياً .

وبالتأكيد سوف يسألني سائل متعجباً ؟! كيف لي أن أنتج فيلم رسوم متحركة وأنا بسيط الإمكانيات عديم الخبرة في هذا المجال ؟!

لا شك بأن إنتاج الرسوم المتحركة يتطلب خبرة عميقة ودراية كبيرة في برامج تصميم خاصة يعمل عليها خبراء في هذا المجال كالشركات الضخمة ، وتتطلب تدريب مستمر وإتقان عالي للعمل عليها ، وكذلك تتطلب وقت طويل وجهد كبير لإنتاج مشهد واحد فقط ، وبالتأكيد لن يكون عند المعلم أو المربي وقت لتعلم هذه البرامج الضخمة المخصصة لشركات الانتاج، وربما لن تتوفر له فرصة تعلمها لعدم توفر مصادر لها ودورات تدريبية في عالمنا العربي ، ولو تعلمها لن يستطيع إنتاج فيلم من خلالها بشكل فردي ، فلا بد من فريق عمل متكامل ، لكن في الآونة الأخيرة ظهرت برامج ومواقع عديدة توفر برمجيات وقوالب جاهزة يمكن من خلالها إنتاج فيلم كرتوني جميل وجذاب وشيق بأقل جهد وبدون تكلفة عالية، لا أدعي أن إنتاج فيلم عن طريق هذه المواقع والتطبيقات سينافس الشركات الكبرى وأفلام السينما ، ولكن أستطيع القول بأنه من خلال هذه البرامج يمكن إنتاج فيلم جميل وبسيط وجذاب ، ولا شك بأن تعلم هذه المهارة الجديدة سيفتح عليك أبواباً من الإبداع والتميز في هذا المجال ، فيمكن استخدام هذه المواقع في تصميم فيلم لأغراض تعليمية وتربوية وتوعوية ، مثل إنتاج فيلم عن الوقاية من الإنفلونزا أو الكورونا ، وكذلك في الدعاية والإعلان والتسويق ، وهناك عدد كبير من الشركات العالمية والمحلية اتجهت إلى هذا الفن ( فن الرسوم المتحركة والذي يطلق عليه البعض الإنفوجرافيك المتحرك أو الموشن جرافيك ) للتسويق لمنتجاتها وخدماتها ، وكذلك استُخدم هذا الفن من قبل الوزارات الحكومية هنا بالمملكة العربية السعودية لتوعية المجتمع وشرح إجراءات خدماتها بشكل جذاب ومشوق باستخدام الرسوم المتحركة ، مثل شرح وزارة الداخلية

طريقة إصدار الجواز السعودي وتجديده ، وشرح وزارة التجارة والصناعة خطوات إصدار سجل تجاري ، وغيرها , بل ورأيت عدد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية تستخدم هذا الفن في شرح رسالتها وأهدافها وطريقة التبرع لها ، ومن أسباب الإقبال الكبير على هذا النوع من الفنون هو سهولة وسرعة تعلمها ، وما تتميز به هذه المواقع والتطبيقات من توفير الوقت والجهد وقلة التكلفة وعدم الحاجة لممثلين ومصورين ومواقع تصوير كالأفلام الواقعية ، ولا نغفل عنصر التشويق والإثارة والمؤثر البصري الذي يجذب الكبير والصغير في هذا النوع من الفن ، وأضيف عنصر مهم أيضاً وهو المحاكاة ، فمن السهل بالرسوم المتحركة أن أعمل مشهد انفجار بركان أو سقوط شخص من عمارة ، لكن بإمكانياتي البسيطة كفرد أو معلم لا يمكنني تمثيل ذلك على أرض الواقع ، ومن مميزات الإقبال على هذا الفن أيضاُ هو سهولة نشر المقاطع والأفلام في وسائل التواصل الاجتماعي وسرعة تداولها ، فهذه الأسباب جعلت العديد من الجهات تتجه لهذا الفن .

ومن أشهر هذه المواقع وأفضلها لإنتاج الرسوم المتحركة هو موقع Goanimate (www.goanimate.com) الحاصل على جوائز عدة ، وكذلك موقع powtoon (www.powtoon.com) ، فهذه المواقع توفر العديد من القوالب والشخصيات والصور والأصوات مقارنة بغيرها ، وهي سهلة وبسيطة يمكن تعلمها بسرعة ، وما يميز أيضاً هذه المواقع هو التجديد والتطوير السريع والدائم للقوالب والأدوات ، يمكن تجربة هذه المواقع خلال فترة محددة بصلاحيات كاملة ، وبعدها يجب عليك الاشتراك الشهري أو السنوي بأحد فئات الاشتراكات ، وإن كنت مهتم في هذا المجال فستجد العديد من الشروحات باليوتيوب والانترنت لهذين الموقعين .

ختاماً لتنتج فيديو رسوم متحرك ناجح ويحقق الهدف المرجو أنصحك بالبحث والقراءة عن عناصر ومراحل التصميم الناجح وعن فن الستوري بورد (story board) ما قبل مرحلة التصميم .

أمثلة على أفلام منتجة بموقع قوأنيميت :

https://www.youtube.com/watch?v=MyhawrAxPhk

https://www.youtube.com/watch?v=s_PiNzOp50k

https://www.youtube.com/watch?v=5QZQ1yWM_t0

https://www.youtube.com/watch?v=Sr7NpunWB_g

https://www.youtube.com/watch?v=IV7cfE8jNiM

https://www.youtube.com/watch?v=oP6_4ikK9RE

مثال على استخدام وزارة التجارة والصناعة هذا الفن :

https://www.youtube.com/watch?v=V2ZexgFTeR4

مثال على استخدام وزارة الداخلية – الجوازات هذا الفن :

https://www.youtube.com/watch?v=nwEHOdwlEC8

مواقع أخرى لتصميم وإنتاج أفلام الرسوم المتحركة :

https://www.toonboom.com/

فيصل الحمد


  • 2

   نشر في 18 أكتوبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 أكتوبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا