الناس في الشبهات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الناس في الشبهات

بين الحق والباطل

  نشر في 23 فبراير 2015 .


كثر أعداء الإسلام من حولنا ، وعظمت مجهوداتهم في إثارت الشبهات حول الإسلام ومصادره ورموزه.

فكيف نعرفهم ؟

وكيف نتعامل معهم؟

الناس في الشبهات صنفين:

الأول: حاقدٌ متربص

سواءً كان مسلماً أم غير مسلم ، بغض النظر عن دوافعه ونياته وأهدافه...

فهؤلاء : تجاهلهم هو خير وسيلة للرد عليهم ،لأن ردك سيصُب في خانة " الدفاع عن الإسلام" ، والإسلام شِرعة الله في الأرض ، واختياره تعالى لما يصلح لهم ،وهو أرفع من أن ندافع عنه ، وقد تكفل المشرع تعالى بذلك" إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون".

فمحاورة هؤلاء أو الرد على شبهاتهم لن يُغير من أفكارهم أو مواقفهم . بل هو استنزاف للطاقة والوقت والجهد.

الثاني : هو جاهل أو متجاهل.

نيته سليمة ، ليس لديه أهداف حقيدة،

يُردد هذه الشبهات ويستشهدُ بها وربما ينشرها .

ولا يُكلف نفسه عناء السؤال والإستفسار من أهل العلم المتخصصين في ذلك، أو البحث والتنقيب .

فهذا: نُعلمه ، نوضح له ، نُرشده

رغم انا لا نعفيه من جهله .

قبل طفرة الشبكة العنكبوتية ،وما أحدثته في العالم ، وربما لتعسرالوصول لأمهات الكتب لأسباب اقتصادية أو ظرفية أو غيرها.. أو التواصل مع أهل الإختصاص....،قد نجد عذراً لهذ الجاهل في صعوبة الوصول إلى الحقيقة. أما وقد أصبح النت والبحث فيه جزء لا يتجزأ من أسلوب حياتنا اليومي فلا عُذر يعفيه من ذلك.

فتراه يبحث لساعات في الطريقة التي يعقد فيها ربطة عنقه، وكيف يجلس في لقاء مديره .

أو تراها تمضي اليوم في البحث عن أفضل وصفة لعمل كعك العيد،أو لتنظيف بقعة الثوب!

في حين لا يسمح وقته وجهده وربما عقله للبحث في صحة معلومة ورت إليه، فيرددها ويُعيد نشرها أو التغريد بها ، مذيلاً إياها ب: "لا تخرج قبل أن أن تضع "لايك" وتسبح الله"!

فكلا الصنفين يحتاج منا للحكمة في الرد أو عدمه معهم.



  • Sonia Ahmad
    عدادُ التاريخ يُسجل.... سأبحث عن صفحاتي فيه
   نشر في 23 فبراير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا