معي الله - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

معي الله

الخوف والخيال والقلم

  نشر في 30 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 نونبر 2017 .

بعض الناس يعيشون بدون صداقات عل عكسهم كان لدي ثلاث من اوفى الاصدقاء،الخوف والخيال والقلم ،وانا  زهرة.

الخوف ذلك الشعور الغريب الذي يجمع بين احاسيس الترقب والتوقع والشلل التام ،يزيد في ضربات القلب ويغيب العقل،صديقي الذي ابى الا ان يلازمني لسنوات.

خوفي يغذيه صديقي الثاني  الخيال  ،يا لجموحه!! اشباح خلف الستارة ..ضوء القمر يعكس اوراق الاشجار المتحركة،اليد الحمراء في درج البناية  ،اعواد تتحول الى دمى ودمى تتحول الى  افراد اسرة...لا حدود للخيال الطاغي يكبح بعض تمرده القلم، ثالث الاصدقاء واعزهم على قلبي.

تحيا الطفلة احلى طفولة مع دمية بدون رأس وحروف موسيقية تعزفها تلك الانامل البيضاء،اصابع عازفة البيانو...كم ضحكت وهي ترتدي الخاتم الذي اكدوا لها بانه لايناسبها..كان مناسبا تماما كمن اهداه اياها ،عاشا لسنوات بمنتهى السعادة رغم كثرة غيابه بسبب العمل.

   قدر الله ان تكون حياتها  هانئة يزينها بعض الرضا وبعض الايات ...ايات امدتها على تغير الاحوال بكل اسرار الاستمرار في درب قصير محدود و لو

ظن الغافل انه ممتد.ليس ممتدا ،نقطة  البدايةبداية النهاية.زهرة تعرف ذلك تماما،علمها افضل معلم،الايام .

على مر الايام ،درس بعد درس...يتحداها صديقها الخوف في كل مرة.

يغيب الزوج وهي من تخشى الظلام ،ينقطع التيار ..قالت لنفسها :انظري الى القمر والنجوم ،لا تخافي ،غفت وهي تنظر الى السماء  ،يغيب الزوج من جديد ينقطع التيار مرة اخرى لكن اثناء هبوب عاصفة هوجاء،لا تخافي  انتظري رؤيتك لحديقتك ما اجملها بعد سقوط المطر ويا لرائحة التراب كم تحبين استنشاق رائحة الارض،تهزم صديقها  الخوف في هذه الجولة ايضا،تمرض تدخل المستشفى ،الحمد لله لا عملية ،تخضع لثلاث عمليات ،يا لشدة الالم،ما لك يا زهرة الم ويزول ،انت على قيد الحياة وستتعافين ،تتحمل  وتبتسم للخوف القابع في زاوية الغرفة منتظرا هزيمتها بفارغ الصبر،الصديق الخوف لا يتعب يهمس لها،لا اولاد،تجيبه قضاء الله،ساستمر. يهمس لها من جديد :ستبقين وحيدة 

_معي زوجي وهو راض بقضاء الله

يموت الزوج!تتذكر انها وحيدة ..لا اقرباء وهي على مشارف الستين،من سيناولها كأس الماء ان مرضت،يفرح الخوف بنصره،تتمالك نفسها،تقف،تنظر الى صورة زوجها ،دمعة تنزل رغما عنها تبتسم للصورة ،ساستمر،تروي ازهار حديقتها،وتقرؤ بعض الكتب..كيف تتحملين؟يتهاوى الخوف على ركبتيه .

_ مالك يا صديقي!؟

_ااهزم في كل مرة؟! لماذا؟

_اتهزمني ومعي الله!!!انسيت؟ منزل القرية في قمة الجبل.. لقد كنت معي .يوم كان والداي على قيد الحياة  ، كادت العاصفة تقتلع سقف المنزل الخشبي ..زوجي غائب ،ومنزل والدي في سفح الجبل..ارعبني البرق والرعد وانقطاع التيار،خرجت في الظلام ،الطريق الوحيد عبر الغابة سلكته،اجري ،طرقت الباب،منقطعة الانفاس ،دهشت والدتي: اخفت وانت في منزلك ولم تخافي وانت في الغابة بين الوحوش في الظلام الحالك؟امسكت اذني  و ضغطت عليها بقوة حتى حسبت انها ستقتلعها وقالت لي :كيف تخافين؟حتى و لوكنت وحيدة  في المنزل  ان الله معك دائما،لا تنسي كلامي.ولم انس  كلامها صديقي ،حتى اني اتحسس اصابعها على اذني كلما اوشكت على هزيمتي ،..لم اره من حينها ولكنه لن يتركني حتماسيزورني مرة اخرى.



  • 3

   نشر في 30 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 نونبر 2017 .

التعليقات

سارة منذ 2 أسبوع
معي الله وكل شيء بقضاء جميل ماخطته اناملك دمت
0
Salsabil beg
شكرا على تشجيعك ومرورك ،فعلا كل شيء بقضاء

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا