ثورة الجزائر إلى أين ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ثورة الجزائر إلى أين ؟

السيناريو الأول : أمنية شهيد

  نشر في 10 أبريل 2019 .

بسم الله الرحمان الرحيم .

        إن المتتبع للوضع الراهن في الجزائر يدرك خطورة ما قد تأول إليه الجزائر مستقبلا , و في ظل هذه المنعطفات الخطيرة و التي إن حدث و انزلقت أرض الملــــيون شهيد ,الوضع حينها كارثي, و كون الجزائر أمانة الشهداء, يتوجب علينا أن نحميها و نسعى جاهدين لسمو بها إذ انه يلزم أن نحقق ما كان يتطلع إليه شهداءنا .

يستحضرني قول الشهيد ديدوش مراد رحمه الله :
" إذا ما استشهدنا دافعوا عن أرواحنا ... نحن خلقنا من أجل ان نموت ولكن ستخلفنا أجيال لاستكمال المسيرة "
الشهيد ديدوش مراد 

هذه العبارة الطهارة و التي بمثابة جرعة تحرك في النفوس أمل التغيير و التطلع نحو الأفضل توجب كتابتها بخيوط من ذهب وغرس بذورها في النشأ القادم .

وقد يحدث أن نتساءل لما أنتصر أسلافنا ؟

ذلك أنهم من أهل هذه الآية الكريمة :

{يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ إِن تَنصُرُواْ ٱللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبّتْ أَقْدَامَكُمْ} [محمد: 7]

وهذه أول مفاتيح النصر .

ومن هذا يقع على عاتقنا استكمال ما كان يتطلع إليه شهداءنا الأبرار .

و أول ما يعيق تقدمنا هو- العصابة - التي سلبة الأمة قرارها وسلمتها بيد أعداءها , و جعلتنا نعيش الذل و الهوان ان هؤلاء الخونة هم استعمار جديد مقنع لفرنسا , و تحرر الجزائر من قيدهم يعني فناء مصالحهم و الاندثار التدرجي للوجود الفرنسي .

كابوسهم الأن أن يحل العدل مكان الظلم لأنهم سيحاسبون على ما فعلوا ...

كوننا الجيل الصاعد الذي توجه له انظار الأمة وكل أمالها يستلزم منا أن لا نخذلهم , كفانا تجرعا للعار !

و بما اننا قد قطعنا شوطا في مسار ما كان يأمل فيه الشهداء الأبرار يحدث ان تطمح العصابة للتستر على فضائحها ويجدر التنويه إلى أنهم سيعملون على للالتفاف لما نطلب بغية كسب وقت اضافية لترتب اورقهم التي قد بعثرت .

و اي تفكير في التراجع للخلف هو استسلام معلن و خذلان يسجل في صفحات التاريخ , و التاريخ لا يرحم .

       أيها الجيل ينبغي علينا بعد أن أتقدت فينا شعلت التغيير أن لا نخمدها و أن لا نسمح أن يتم اخمادها من طرف أجندة خارجية, اذا أن تلك الحكومات مصالحها تعرض لخطر الزوال الكلي , هذا ما قد يجعلهم الى اللجوء لتنصيب طغاة او عملاء جدد و لن يهدأ لهم بال الا اذا جمدوا ثورتنا .

يحدث أن نجد من أبناء جلدتنا من تم -استغباءهم - ليثبطوا تحرك مسيرتنا نحو التحرر من غل المستبدين اذ ان الأخيرة لا ترضى أن ينفلت أحد من مما تفرضه من قرار و ما تمارسه من امبريالية تجاه الشعوب المستضعفة .

يقول كارل ماركس :
" الفقر لا يصنع الثورة. انما وعي الفقير هو الذي يصنع الثورة, الطاغية مهمته ان يجعلك فقيرا وكاهن الطاغية مهمته ان يجعل وعيك غائبا. "

اذا أيها الجزائري أنت مسؤول على هذه الأمانة

جزائر الغد أنت من يصنعها .

الذين سبقونا – الشهداء رحمهم الله – قد أخرجوا الاستعمار العسكري و الأن يتوجب عليك أن تخلص هذا الوطن من الخونة الذين باعوا ذممهم ببخس الأثمان .

ختاما :

﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ﴾
[سورة النور : 55]

فهل ستتحقق أمنية الشهيد ؟

الجواب : بمدى ثقتك بنفسك و بمستوى شعورك بالمسؤولية تجاه هذا الوطن .



   نشر في 10 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا