أشتهي بيتا صغيرا منتصبا كالحلم بين البحر والغابة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أشتهي بيتا صغيرا منتصبا كالحلم بين البحر والغابة

صخب، صخب !

  نشر في 29 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 13 يناير 2018 .

صخب المدينة، دخانها وضغوطها تصيب روحي بالإنكسار. عنصري الشفاف يتعرض كل يوم للخدش. .يكتسيه لون رمادي كذلك الذي يصيب الرئتين جراء التدخين المتواصل. حتى عندما أضع رأسي على وسادتي أنشد النوم، يظل الصخب ملازما لي، تتردد أصوات النهار في سمعي وكأن رأسي سوق ممتلئ بضجيج الباعة الجائلين ..طواحين من الالتزامات تهصر وتدق إرادتي. .مجرد التفكير بأن أشياء مؤجلة تنتظرني يجعل يومي بطعم المر من بدايته ..

ما أجمل أن تستيقظ من النوم ،وتشعر أنك ترفل في الفراغ! 

ويال العجب ! الفراغ صحي بشكل لايصدق! الفراغ نعمة من الله !

لم أكن أعلم بأن مجرد الشعور بأن أجندتي فارغة قد يدخلني في متعة لذيذة لا توصف. 

لم أكن أعلم بأنه سيأتي اليوم الذي أتمنى فيه بيتا صغيرا ،بعيدا عن المدينة وصخبها ..بيتا بحديقة متوسطة الحجم أزرع فيها ما شئت من أزهار وأغراس. .وأن ذلك سيكون حلما، بل ترفا. .

الآن وقد جرعت ويل اللهاث وراء أشغال لا تنقضي، اليوم وكل يوم ، أحمل على كتفي صلبانا من الأعمال التي تتناسل عملا وراء عمل، مع الشعور المتواصل بأن هنالك شيئ لم أقم به بعد، وذلك الشعور الدائم بأني هاربة من شيء يتعقبني..

لا عجب أن نسبة الاكتئاب في تزايد مستمر ..إنها لعنة المدنية التي تبتلع  أجمل أيام عمرنا ،وتتقيؤنا كُهلانا لا نصلح إلا للقبر. 



  • 17

   نشر في 29 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 13 يناير 2018 .

التعليقات

صدقتِ انها لعنة المدينة التي تبتلعنا ابتلاعا .
0
عين دال
منارة الطيب سعدت بمرورك
حياء حياة منذ 2 سنة
وعائشة دائما تأتي بالفكرة الجديدة, من الفراغ القاتل للفراغ الصحي ولك كل الحق لم نعد بحاجة لكل الصخب الذي تكدست به برامجنا, نريد فراعا من كل شيء.. واقول اني اشتهي ذات شيء* بيت صغيرا منتصبا كالحلم بين البحر والغابة* دمت مبدعة..
2
Azzam Abu-Alhamam منذ 2 سنة
أعجبتني هذه الخاطرة التي ترتقي لمستوى القصة القصيرة... فكرة ان يكون الفراغ نعمة..طالما استهوتني وأنا أقطن المدينة منذ سنوات طويلة.. وهذا لأني خبرت حياة القرية في مطلع طفولتي وشبابي..((ويا للعجب !الفراغ صحي بشكل لايصدق! الفراغ نعمة من الله !)) أشكرك
1
عين دال
مرحبا أخي "عزام " و أرجو أن لا أكون أخطأت بالإسم . ربما لذات السبب (كوني عشت طفولتي الأولى بالبادية )هذا الشعور بالغربة. .بأني لست في المكان المناسب يجعل صدري ضيقا في المدينة .. شكرا لمرورك ،ودمت بمحبة من الله.
... منذ 2 سنة
الفراغ نوعان : فراغ قاتل وفراغ لذيذ ،
في زحمة حياتنا نتمنى ان يكون لدينا وقتا لنمضي فيه مع ذاتنا ونمارس مانحب، نتمنى هذا لأننا لانمتلكه ،
والفراغ القاتل هو لمن ليس لديه عمل او شيء يقوم به ، يشعر بالضيق والإكتئاب والملل ويتمنى ان يكون وقته مزدحما بالاعمال والأشياء الجميلة فقط لأن وقت فراغه يضايقه ويصيبه بالسأم والملل ....تحياتي
3
عين دال
تحياتي لك بسمة ..صحيح ما تفضلت به، الفراغ نوعان. النوع اللذيذ هو الذي نشتهيه بعد ضغوط الحياة وغمرة المشاغل. وهو الذي تناولته بالحديث.
أشكر لك مرورك الراقي.
رغد المجرفية / Raghad Majrafi
مقال رائع يا أختي
دام قلمك :)
عين دال
بورك فيك أخت رغد. .من حسن ظنك وجميله.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا