المأوى ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المأوى !

اختفاء الذات

  نشر في 29 نونبر 2019 .

لكي يبقيها علي قيد الحياة لأكثر من سنة ونصف ..

كاان قد ضحي بكثير من اجلها .. حتي باات قوة تحملها اكثر صلابة من اي احد ..

النجاة .. اللاتفكير بأشياء كانت سببا للفقدان ..

البكاء كانت سببا للضعف والقوة في نفس الوقت

الخوف كانت من اجل شيء لم يرده قط ..

تعرفون ان قوة البقاء على قيد الحياة هو اكثر شيء يفقده الناس

على الرغم من هذا ..

كانتا لديها حالتان نادران ..

ففي موعد غير مذكور .. و بدون اذن يذكر .. كانتا يدخلان حالة خاصة ..

لم يكن بمقدور احداهما فهم سبب هذه الحالة

عند احداهما وفي غضون ساعات قليلة كانت تتحول كل شي الى زمن لا يعيش فيه ولا احد .. حتي نفسه ..

في هذه الاوقات كان تتحول وجهه الي وجه لا يبشر بخير .. ولم يبشر قط ..

كان العالم في هذه اللحظة بالضبط .. لا شيء اكثر من كومة قمامة سخيفة .. مرمية علي احد شوارع مدينة خاوية من حياة بسبب حرب ضاعت فيها الجميع

وما كان يعلمه انه .. في هذه الحالة .. يحتاج الي مأوى لكي يحتويها .. ولكن هل لي بسؤال .. ما ؟

فأين المأوى واحتضان في مدينة خالية من المشاعر والناس

فمتى تعودون يا من ضعتم في دخان كانت ؟

اما الآخر .. كانت مزاجية .. ففي حالات ما .. كانت تكفيه ان يدخل بيتها التي صنعها بخيالها ..

و كانت تكفيها ان يبتعد عنهم بمحض ارادتها لساعات طويلة ..

حتي .. اعتقدت مرة انه ليس علي طبيعته وسجيته التي كان معهودا منذ سنة ونصف ..

" انها لا تمثلك .. في عالم ما .. يصنع هذه الاشياء .. عالم لا يمكن الوصول اليه بدون تضحيات موجوبة "

07Aug19 



   نشر في 29 نونبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا