قال الغرب عنّا نحن العرب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قال الغرب عنّا نحن العرب

  نشر في 08 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

                                               (قال الغرب عنّا نحن العرب)

قال الغرب عنّا نحن العرب : أننّا مجرّد ظاهرة صوتيّة . نعم هذا نسبيّا قد يكون كلاما صحيحا ، لكنّ الغرب يتجاهل و يتناسى أنّ هناك أمراً مرعباً يضرب له ألف و ألف حساب ، إنّه بكلّ بساطة صوت الآذان الذي لا يزال يصدح فينا بالحق خمس مرّات في اليوم ، و بمجرّد أن يعود العرب ومعهم العاربة و المستعربة قلباً و قالباً إلى ينبوع و مدلول هذا الصوت السماويّ الشجيّ ، فحتماً ستخرس كلّ الألسنة الشامتة و ستذعن كلّ الأصوات الصّاخبة.

و قال الغرب عنّا نحن العرب : أننّا أمّة تعشق التخلّف حدّ الجنون ، لكنّه تجاهل و تناسى أن التقدّم في أعظم تجلّياته ، ليس فقط هو أنْ تطير كطيرٍ في السّماءْ ، و لا أنْ تغوصَ في البحر كسمكة ، و لكنّ التقدم في أعلى مراتبه ، هو كيف تسير على الأرض كإنسانْ ؟ قد يقول قائل : ها هو الغرب في شخص بعض دول أوروبا تعطي لكم درسا كبيراً في الإنسانيّة ، حيث تستقبل بالورود و الرياحين آلاف النّازحين و الهاربين من جحيم حروبكم و ظلمكم ، و الجواب هو أن ننظر إلى الجانب الفارغ الآخر من الكأس ، ذلك أنّ هذه الحروب سلفاً من وضع خطّتها استراتيجيّاً ؟ و من موّلها لوجيستيّاً ؟ أليس الغرب ؟ ثمّ هذا التحكّم و الإحكام المطْبق استخباراتيّاً على شعوب ما يسمّى ب( الربيع العربي) من طرف الغرب ، أليس بالنتيجة الغرب هو عرّاب الإجهاض لأيّ حلم عربي من شأنه أن يرى نور الإنعتاق من الاستبداد و الديكتاتورية ؟ أليست ( ميركيل ) على سبيل المثال و من أجل المصالح الذاتية لبعض الشركات ، هي التي دفعتها كي تستقبل بالورد كذلك و تفتح أحضانها لأحد أكبر أدوات الإستبداد و الإجهاض للشرعية ؟ ثمّ أليس الغرب المنافق هو من ساند أصلاً و مفصلاً رغبة إسرائيل في إبقاء ( بشار الأسد ) و نظامه الذّي انكشفت عورته و سقط قناعه حول ما كان يدّعيه كذبا و زورا بما يسمّى (محور المقاومة و الممانعة) ؟ و بالتالي أصبح الغرب متواطئاً بل و شريكا ضدّ أيّ انعتاق للشعب السوري الثائر من قبضة الاستبداد و الإجرام لهذا النظام ؟ .

و قال الغرب عنّا نحن العرب : أنّ جميع مصار الطّاقة لديكم لا تملكون إلاّ حقّ النوم فوقها و تجاهل الغرب عمداً أنّه و لسنوات طوال قام بنهب خيراتنا و مخزون طاقاتنا ممّا مكّن له من توسيع هامشه الإقتصادي و الزيادة في رفاهية مواطنيه على حساب شعوبنا الفقيرة ، بل و لكي يحافظ على هذه الإمتيازات الاستراتيجية أعطى الضوء الأخضر لشعبة الاستخبارات لديه كي تتقنّع بالعمل الديبلوماسي ابتغاء البحث عن أدوات محليّة في عالمنا العربي تلعب دور حصان طروادة من أجل الحفاظ على مصالح الغرب في أطول زمن ممكن .. لكن هيهات هيهات فالشعوب العربية بدأت تستفيق و آن الوقت لكي تذعن الأنظمة العربية لمطالب شعوبها قبل يفوت الأوان .

و قال الغرب عنّا نحن العرب : أنّنا أمّة تعشق التّغريب وتهوى التقليد حتّى النّخاع . لكنّه يعلم علم اليقين ، أنّ في خانة هذه الأمّة مفاتيح علم الأصولْ ، و لا مناص من العودة إليها حين تقرّر هذه الأمّة تغيير ما بأنفسها ،حينها فقط سيعرف التاريخ مجدّدا أنّ قيمة الإنسان في ميزان الكون هو في ملاذ الأخلاق ، و ليس ابداً في تحصين الذات بمحيط الملذات ، بل و في تحرير هذه الذّات من كابوس الماديّات ، فالعالم اليوم هو عالم خائف مضطرب ، و لا من وصفةٍ حقيقيّةٍ تشفيه من أعراضه و أمراضه ، إلا بوصفة ذلك الموروث العربي من مكنون و أصول ، بشرط أن يتصالح العرب مع ذاتهم بعد جلدها وعياً و نهياً.

و قال الغرب عنّا نحن العرب ، أنّنا أمّة تفتقر لعامل اللغة لمسايرة ركب الحياة و الحضارة و تجاهل أن العيب كلّ العيب ليس في اللغة ، إنّما العيب في أصحابها ، ذلك أنّ هذه اللغة هي قائمة الذات كونيّاً ، وهي حاملة ٌ للإعجاز مكانيّاً و زمانيّاً ، وحتماً ستقول كلمتها ، أي كلمة الفصل عندما تتوفر لها الشروط الموضوعيّة إنْ آجلاً أو عاجلاً .

و خلاصة القول : قال الغرب عنّا نحن العرب أشياء و أشياء ، و سيأتي الوقت ليتأكّد لهذا الغرب أنها مجرد أقوال من قبيل الخزعبلات. 


بقلم : تاج نورالدين


  • 3

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 08 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

نعم ،يقول الغرب عن العرب أشياء كثيرة تُؤلم و بعيدة كلّ البعد عن حقيقتنا،و لكن للأسف تشبه واقعنا.
هذا الواقع الذي لن يتغيّر إلاّ إذا أضفنا إلى الدّعاء العريض، العمل و الإخلاص، أليس كذلك؟
1
تاج .. نورالدين .
صحيح و الحق سبحانه يقول : وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ : صدق الله العظيم .. شكرا للمرور الراقي
كلام جميل
0
تاج .. نورالدين .
شكرا لكم سيدي على جميل مروركم .. مودتي الخالصة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا