للعيد صفحة آخرى. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

للعيد صفحة آخرى.

  نشر في 31 يوليوز 2020 .

في العيد أو أي كان التوقيت الذي تذكرت فيه أحدهم فجأة، وشعور يخبرك بأن تُلقي السلام على ذلك الشخص فقلبك وعقلك قد تذكراه، لا تبخل فتزداد قساوة، سلم على من راود ذاكرتك، فمجيئه بالتأكيد لم يأت من فراغ لأن للحب رسل مجندة.

هناك ممن يستكثر نفسه في السؤال عن أهله وأصدقائه أو تجد الذي ينتظر من يراسله قبلا ليثبت شيء في نفسه أنه عصي على النسيان، وهذا أمر قبيح خاصة في المناسبات السعيدة، للعيد  دوما صفحة آخرى.. صفحة جديدة بيضاء.. لا تستحق منك سوى الالتفات إليها بكل حب، خذ كل وشوشاتها السرية بكل جدية، ستتفاجئ ربما بوشوشة كنت تظن أنها بعيدة للغاية ومنسية، هي بالتأكيد لم تنساك أيضا وإلا ما كانت مشاعرك قد استقبلتها بكل ترحاب وحنين زخم مليء بالمودة والعرفان.

للعيد محبة خاصة به، اعتاد على ربط الحدود الضائعة بين الناس، أن يرسو نحو شواطئ الأرواح المهجورة بكل شجاعة، أن يحط في المنافي ويطلق عنانه لكل الذين ظنوا أن الحياة قد نالت منهم وحولتهم إلى أطلال بشرية.

الوحدة النسبية والعيش جانبا عن قلب الحياة لا يجعل من الذات خواء تصفر فيه الكآبة، بل ربما ستجد هؤلاء هم الأكثر سعادة بحياتهم.. الأكثر محبة وعطاء.. لا ينسون من أضحكهم ومن رفه عن أوقاتهم الثقيلة، هؤلاء من يسارعون في إرسال التحايا والسلام غير منتظرين أي شكليات سخيفة. فلا تقسوا على أناس لمجرد أنهم انسحبوا عن الحاضر، هم فقط وجدوا راحتهم على هامش الحياة..

لا تنسوا أن للعيد فرحة خالصة، لا تنسوا للمرة الثانية أن للعيد صفحة آخرى، فلا تقحموه في ماضي كله ترهات مادية، إن شعر أحدكم برغبة ملحة في الحديث لأحدهم فأفعلوا الآن، من يعلم فربما لن يعيش للعيد القادم أو أنت الذي  ستغادر حاملا معك أسفار خالية من الصحبة والمحبة.

_ ولاء عطا الله


  • 5

  • Walaa Atallah
    اكتب يا هيبا.. فمن يكتب لن يموت أبدا.
   نشر في 31 يوليوز 2020 .

التعليقات

غيث القمر منذ 3 شهر
بالفعل .. كبرنا و أدركنا المعنى الحقيقي لتلك الأنشودة التي كنا نرددها بلا تفكر في صغرنا " العيد فرحة، و أجمل فرحة ، يجمع شمل قريب و بعيد"
أبدعت.. و دام مدادك ..
2
Walaa Atallah
ممتنة أن كلماتي أعجبتك .. خالص محبتي.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا