توهانٌ مجنون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

توهانٌ مجنون

ضدَّ النمط

  نشر في 28 أكتوبر 2016 .


تِهتُ  في المدينة حتى وصلت إلى نفسي

لم أجدني وجدت شبحاً متهالكاً يلتقطُ آخر أنفاسه رمقني بنظرة عابرة ساخرة ومتهكمة على واقعه البالي تشنجْ وماتْ !

لم أدرِ ماذا أفعل لأنجو من نفسِ مصيره الكئيب الموحش . . نظرتُ في يدي 

لم أملك بيدي إلا عودَ الياسمين ذاك , , ذاك العود السرمدي الأزلي الذي لا بداية له ولا نهاية له

هو الكون وأنا الملك عليه

هو الذي يختزلني فيه

يختصر كلماتي حكاياتي كلي . . كلي أنا فيه !

وبرائحة المطر عليه نعيش . . 

قد يخذلنا الكثيرون , , أما هذا العود فلا , , كم تهتُ وأنا في طرقات حياتي ولكنني كلما أمعنت في توهاني أنظر إلى يدي فأجده ملتصقاً عصياً على النسيان , , عصياً على الإنكسارات المتكررة . . 

لا أعلم سرَّ التصاقه هو بفتاة مشردة مبعثرة بلهاء حمقاء فيها أوجاعٌ لها وأوجاعٌ لغيرها , , لا أعلم سرَّ التصاقه بقلبي بروحي بجسدي بكل خلية في جسدي وبكل ذرة تشكلني لا أعلم !

لكنّ ما أعلمه و ما أتيقن منه هو سرُّ التصاقي أنا به , , سرٌ حزين !

سرٌ ليس كباقي الأسرار لا بريق له ولا كينونة تحتويه وحده , , لا شيء يظلله ويحميه من الآخرين ومن فضولهم الغبي  المتكرر الذي لا يَمل ولكنه يُمَّل . . 

ولا شيء يحده من الاستمرار في كونه سر و في كونه يتظاهرُ ببريقه اللامع . . ببريقه المزيف !

ومع هذا فأنا قاتلتُ لأجله وسأبقيه سراً . . 

تسربلتُ حبه في ثناياي لم أعبأ بالحاضر الوهمي , , ولا بالغد العبثي المجنون

ولا بالواقع المحلي الغبي المزعج الذي يتدخل في تفاصيلي كأنني له وكأنه الأوحد القهار الذي لا مردَ لحكمه !

كم تبتُ من كوني متمردة لكن شيء بي يأبى ويحاصرني ويقول لي عودي فأنتِ خلقتِ لتكوني أنتِ 

عودي وقاتلي ودافعي وكوني وكوني وكوني أنتِ

فأعود لأقاتل , , و النتيجة هي , ,

أن أكونَ أنا

أن أكون تلكَ النتيجة الحتمية أن أكونَ أنا عنصرَ الفلتان هناكْ

ومن هناك ؟

من هناك عداي ؟

هناكَ يربضُ ذاك الثائر الذي أحبه وقاتلتُ لأجله هناك تربضُ روحي بجانبه تربتُ على كتفيه في انتظاري . .

في انتظار تحرري . .

وهناك سأصيّر كلماتي ووعودي أفعالاً . . أبى من أبى وشاءَ من شاءْ

و وحدي أقاتل . . و وحدي أفوز !


فهنيئاً لي وحدي على وحدتي , , وهنيئاً لي عليّ ! 



  • 3

   نشر في 28 أكتوبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا