برلمان .. بلا معارضة .. كيف ؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

برلمان .. بلا معارضة .. كيف ؟!

بقلم: محمد الشرقاوى

  نشر في 09 ديسمبر 2015 .

كل المجالس النيابية فى العالم الديمقراطى لابد أن يكون بها معارضة قوية ..تجعل من هذا البرلمان مجلسا قويا يعكس قوة الدولة نفسها ..ويصبح زعيم المعارضة فى صراع سياسى مع زعيم الاغلبية للفوز بثقة النواب عند مناقشة التشريعات ..ومنذ بدأت انتخابات مجلس النواب المصرى وحتى نهايته فى الاسبوع الماضى ..والحديث لاينقطع عن تصور الناس لشكل البرلمان الجديد وهل سيكون بلا معارضة فعلا .. وكيف يتعايش النواب مع بعض الاعضاء الذين يثيرون الجدل؟

من السابق لأوانه ..التنبؤ بوضع مجلس النواب الجديد الذى صار واقعا وفى انتظار انعقاد جلساته ..ولست مع الذين يتشاءمون ويحاولون تصدير هذا التشاؤم الينا .. من ان المجلس القادم سيواجه الحل بدعاوى قضائية تسعى للعودة بنا الى النقطة صفر .. ولست ممن يتنبأون بان المجلس سوف يشهد هدوء لم نعهده فى البرلمانات السابقة ..لأن المعارضة لن يكون لها ذاك التاثير الذى كان لها من قبل .. ولا أحب أن أحكم على شخصيات بعينها بانها ستكون صدامية أو توافقية .. لأن العمل تحت القبة يختلف بكل تأكيد عنه خارج قاعة مجلس النواب .

لايجب أن نتحدث الأن - ونحن لم نبدأ بعد تجربة برلمانية جديدة - عن دعاوى قضائية لحل المجلس الذى يضم ممثلين عن 20 حزبا من بين 80 فى الساحة السياسية حاليا .. كما يضم72 إمرأة و35 مسيحيا و39 شابا .. و317 مستقلا ‘ستطاعوا كسب ثقة الناس التى أوصلتهم الى البرلمان .. وهذه الارقام قد تزيد قليلا بعد اضافة المعينين والفائزين فى الدوائر الى تأجلت فيها الانتخابات .. وبصرف النظر عن ماقيل عن مال سياسى ومخالفات فى الدعاية لم تبطل العملية الانتخابية ..فإن المفروض أن نترك الجميع يعمل ليرى الناس نتائج تتحقق.. فقد تعب الناس من مشاكلهم وصاروا يحتاجون الى نواب يحلون لهم مسشاكلهم ..وأتمنى أن يتراجع كل الذين لجأوا الى القضاء من أجل أن تنعم مصر ببعض الهدوء من المشاحنات وأن نعطى الناس فرصة لنرى ماذا هم فاعلون وإذا لم يوفقوا فليذهب من شاء الى القضاء

بالتأكيد هناك عدد لابأس به من الفائزين فى الانتخابات كان طوال عمره يثير الجدل فى القضايا التى يتحدث فيها ..من حقه أن يقول ماشاء وأن يتخذ الموقف الذى يريده ..وكلنا نعرف من هؤلاء الذين كانوا قبل دخولهم المجلس يثيرون جدلا واسعا ..ونجاحهم يعنى أن هناك جزء من الشعب يريدهم ويقف الى جانبهم ولابد أن هؤلاء النواب سوف يعملون على تحقيق وعودهم لأبناء دوائرهم .. ومن هنا لابد أن نتوقع أداء مختلفا ..

من الصعب تصور برلمان بلا معارضة.. وما يقال الان عن البرلمان المقبل من انه لاتوجد به معارضة ربما لايكون دقيقا .. فهناك تنوع كبير فى عدد النواب الجدد ومن الصعب تصور أنهم كلهم سيكونون فى جانب واحد .. المؤكد أن المناقشات سوف تفرز لنا اراء واتجاهات مختلفة .. تشكل فى النهاية الرأى والرأى الاخر أو مايمكن أن نطلق عليه المعارضة الواعية التى تراعى مصلحة الوطن الذى يمر بظروف استثنائية ..

إن أعضاء المجلس من المستقلين البالغ عددهم 317 نائبا .. لايمكن أن يكونوا اتجاها واحدا ..كما أن العشرين حزبا التى لها نواب بالمجلس لايمكن أن يكونوا اتجاها واحدا ايضا .. انه تنوع يخدم الوطن وليس تفرقا يهدد وحدته.. ونظرة الى هذه الاحزاب تدلنا على الفوارق الواضحة بينها ..فحزب المصريين الاحرار له 65 مقعدا داخل البرلمان ..وهو أكبر الأحزاب عددا داخل المجلس يليه حزب مستقبل وطن 51 نائبا ثم الوفد 32 مقعدا .. وبعده حزب حماة الوطن 17 نائبا ..ثم الشعب الجمهورى13 نائبا والمؤتمر12 والنور 11 والمحافظين 6 والسلام الديمقراطى 5 والمصرى الديمقراطى 4 والاصلاح والتنمية3 ومصر الحديثة4 والحركة الوطنية4 ومصر بلدى3 والحرية 3 وفاز بنائب واحد أحزاب:حراس الثورة والديمقراطى الناصرى والصرح والريادة والتجمع.


  • 1

   نشر في 09 ديسمبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا