اصمتوا قليلا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اصمتوا قليلا

  نشر في 25 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 21 يوليوز 2019 .


عندما  ارغب بالصمت وعدم الرغبة فى التحدث مع احد

اجد جميع المحيطين بى سواء يعرفوننى او لا يعرفوننى يرغبون فى التحدث الى وسرد الحكاوى

وكلما حاولت انهاء الحوار يجعلونى اشعر ويكأننى استمتع وارغب بالمزيد من الحديث

اين المشكلة ؟؟!!! هل صمتى مغرى ؟؟؟ ام انها ملامحى هى التى توحى برغبة فى الاستماع ؟؟؟ ام هم المحيطين يبحثون عن فريسة صامتة لافراغ مخزونهم من الحديث وكلما طال صمت الفريسة كلما استمتعوا واطالوا الحوار

فتلك المراة التى لا اعرفها وتقرر ان تقدم نفسها وتحدثنى عن ابنتها التى تعيش بالخارج و...... عفوا ان لم اسمع من باقى الحديث الا ضوضاء مزعجة

وتلك الفتاة التى لم ارها يوما ولا اجد ملامحها مميزة او مختلفة عن اى فتاة وبدون اى سابق معرفة تحصى لى المتيمين بها وعاشقى تراب قدمها والذين يرتمون على يمينها ويسارها من فرط جمالها الاخاذ فأجيبها بانها على حق وهم معذورون حتى ترضى غرورها وترحل عنى فلا اجد منها الا استكمالا لحديثها واعادته مرارا وتكرارا حتى اترك مكانى وارحل مع اعتذار بسبب ظرف طارئ يستدعى رحيلى من المكان فورا

وتلك الزوجة التى تبحث عن اى انثى ايا كان نوعها لتخبرها بمدى معاناتها فى حياتها من ابناء مدمرين من كوكب اخر يرغبون فى احتلال الكوكب الى زوج هوائى غير مقدر لمجهوداتها غير متحمل للمسئولية

والاخرى التى تعرفنى بكونها المناضلة الثورية المشهورة التى يجب علي ان اخجل لعدم معرفتى بشخصها

والاخيرة مريضة الوسواس القهرى التى ترى الجميع يكرهونها ويغيرون منها ويكيدون لها المكائد فارتاحت لى واشتكتهم لى وان رمقتنى قبل ان تذهب بنظرة حذر  لم اتعجب لها

ايها المتحدثون حاولوا التمييز بين من يرغب فى الاستماع ومن لا يستطيع ان يسمع حرفا ...فكلامكم لا يقترب من الاذن  



   نشر في 25 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 21 يوليوز 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا