دولة الأرشيف (4) - قرار خطير ( ق.ق.ج) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دولة الأرشيف (4) - قرار خطير ( ق.ق.ج)

(دولة الأرشيف) سلسلة قصصية ساخرة على نمط (قصة قصيرة جداً)

  نشر في 23 غشت 2019 .

"لا تتخذ أية قرارات من رأسك." كان الأمر صارم بنبرةٍ قوية وعالية بحيث لم تترك معها أحد لم يسمع 
 بدأ الموظفون يتجمعون في الغرفة بينما كان يؤكد منفعلاً: "هذه المصلحة قائمة منذ أيامها الأولى التزام التعليمات وعدم الخروج عن مسؤولياتها"  
"وما هي مسؤولياتنا؟!" سأل الموظف متحيراً ..
" مسؤولياتنا هي تنفيذ ما يرد إلينا من تعليمات المستوى الأعلى والحفاظ على صورة وسمعة المصلحة أمام الناس بهذا الحد من الانضباط"

"لكن ما دخل المستوى الأعلى في هذا الأمر ,, أو تلك المشكلة التي أثارت أعصابك؟!" سأل مستنكراً
="ماذا حصل؟؟" سأل موظف 

="أنا لا أفهم شيء" ردد موظف آخر
"أنا هنا أمثل المستوى الأعلى، أنا مديرك .. وعليك أخذ تعليماتي بمحمل الجد .. أنا هنا المسؤول!" أكد عليها كأنه يذكر الآخرين بشيء
"نعم، أنا أعرف أنك هنا المسؤول، لكن ما وجه المسؤولية فيما حدث؟؟ أنا مازلت لا أفهم أيُّ قرارٍ اتخذته أنا؛ أثار ثائرتك؟"

"دائماً القرار الخاطئ لا يراه متخذه حين اتخاذه، لكن يراه صحيحاً وصواباً وإلا ما كان ليتخذه .. هكذا هو الحال .. في حين أن فرصة الآخرين من حوله في تفنيد قراراته ورؤيتها بشكل أشمل تكون أكبر .. ولهذا أنا أتفهم أنك لا ترى خطأً فيما اقترفته، لكني -أبداً- لا أتفهم أن يتكرر منك نفس الخطأ مرةً أخرى!"

لم يدرِ الموظف ماذا يقول أمام إصرار مديره على تخطئته دون أن يُعلِمه خطأه .. فلم يتكلم وظل ذاهلاً إلى أن سأل أحد الموظفين في المكتب مستفسراً: " ما الذي حدث يا سيادة المدير، ما نوع هذا القرار الذي ألهب أعصابك هكذا وأفقدك السيطرة على نفسك؟"
رد المدير:" هذا الموظف المخطئ المهمل قلب الورقة في الدفتر بغير إذن" 



  • طارق عوف
    مدون حر، محب للفلسفة والفنون واللغات، ويعمل في مجال إدارة وريادة الأعمال
   نشر في 23 غشت 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا