اليمن تقرأ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اليمن تقرأ

رحلة الألف ميل ابتدأت بخطوة

  نشر في 07 فبراير 2016 .

الصورة اعلاه تعتبر الرمز الثقافي لمجموعة اليمن تقرأ  



قيل لأرسطو : كيف تحكم على إنسان ؟ فأجاب : أسأله كم كتابا يقرأ وماذا يقرأ ؟



ك غيرها من الأنجازات البحته والاحلام العظيمة التي تجلت في ارض الواقع التي بدأت كقطره ماء في ارض جوفاء متعطشه للعلم والتعلم والقراءه اخذت هذه القطرات في التجمع والتمدد في ظل الجفاف الحاد والشبه مختف للأرتواء حتى امتلأت هذه الأرض وتحولت بقدرة قادر الى نهر من القطرات البلورية التي روت كل من استطرد اليها و اذاقت السلوان قلب كل طالب لهذه القطرات الثمينه واخذ هذا النهر بالجريان والتمدد نحو ابعاد عظيمه لم يطالها انسان قط , هذه القطرات هي متمثله بالشباب القارئ والنهر ما هو الا نتيجه تدافع الشباب المفكر والقارئ على حد سواء  ,ف في ظل التقاء جموع من التيارات المعرفية والفكرية البحتة يتخللها عنصرا الشغف والإبداع على حدا سواء لدى الشباب اليمني ،اضافة إلى ما تعانية بلادنا من وسمات عار والحق ضرر عام في كل متداولات الدولة وشؤونها , وبالأخص ذكرا جانبا التعليم والإبداع في منظومتيهما المعدوة تقريبا عن الصورة العامه اليمني ، لم ينفك شبابنا الواعد في إبراز إبداعاتهم وتموضعاتهم الفكرية والمعرفيةالبحته التي يكاد لا يشق لها غبار و بذلك يتولد عمل دؤوب وتطوير ذاتي مستمر في عملية صقل الجانب العلمي والمعرفي العام , فلم تكن الاحداث الراهنة في بلادنا الا نقطه تحول غير معهوده من قبل ثله شباب اقل ما يمكنني وصفهم بالعباقره , فلم تنهيهم انشغالاتهم بواقعهم المرير والتخبط الدائم للبلد من اشباع رغباتهم المعرفيه المتجليه في القراءة والشعر والأدب وكل ما له من يد في أثراء المحتوى الفكري والمعرفي , و نتيجه لعملهم الدؤوب و معارفهم الفذه برزت لنا ملاذ فكري تحت اطار (اليمن_تقرأ) .


نقطة البداية والشروع المتواضع بتأسيس مجموعه اليمن تقرأ :


نبتت فكره تأسيس مجموعه اليمن تقرأ في الثالت عشر من شهر ديسمبر لسنة 2014 , كانت المجموعه لاتزال في اول اطوار تأسيسها الأولى وكانت فكره ملتهبه في سبور افكار شبابنا الواعد وفعلا في جد كل من مؤسسيها وسعيهم نحو اعلاء رايه العلم ف إنطلاقا من ايمانهم العميق بأن العلم هو اساس تقدم ورقي الأمم ، وأن القراءه هي أحد أهم منابع العلم عملوا على دعوة الناس عامة والشباب خاصة ل مناصرة هدفهم من اجل احياء أمر "إقرأ" من جديد في عقول الاجيال , وقد حققوا فعلا نجاح منقطع النظير سابق لعهده ف اليوم المجموعه تحمل في طياتها ما يقارب ال24000  عضو مفكر من مختلف الأعمار والأجناس , وهذا العدد المهول بحد ذاته لهو منجز  لم تطاله اليمن منذ اعوام مضت , وبذلك تعد هذه المجموعه سابقه لزمانها واتت حتى تنزع غمامة الجهل والتخلف والرجعيه من على اعيننا .


مهمات وتموضعات وأهداف مجموعة اليمن تقرأ :



1-منشورات عن القراءة وأهميتها وطرقها وكيفية الاستفادة منها.


الصورة التالية تبين تفاعل اعضاء المجموعة وطرحهم لمواضيع تشجيعية للراغبين في الولوج في مجال القراءة 


الصورة التالية تبين تفاعل اعضاء المجموعة وطرحهم لمواضيع تشجيعية للراغبين في الولوج في مجال القراءة 







2-شرح كتاب معين أو اقتباس منه أو عرض لأفكارة وكيفية الاستفاده منها.



الصورة الموضحة اعلاة تبين احد اعضاء المجموعة في طرح فكره لكتاب معين لأحد الاصدقاء مع الأتيان بأقتباس تنويري بماهية الكتاب المطورح 




3-توصيـــــة او أقتراح لكتاب معين.


الصورة اعلاة تبين تفاعل الاعضاء في طرح قراءتهم وملخصاتهم عن الكتب 




4-ملخص كتاب.

الصورة اعلاة توضح ملخص عام عن كتاب تم قراءته من قبل أحد الاعضاء




5-تجربة شخصية أو مؤسسيـــة أو دولية فيما يخص القراءة وتفعيل القراءة.


الصورة الموضحة اعلاه تبين تفاعل اعضاء المجموعه في الذكره التأسيسة الاولى لمجموعه اليمن تقرأ (1)


(2)




6-عرض أفكار الكتاب الشهري ومناقشتها.


الصورة الموضحه تبين تفاعل اعضاء ومؤسسي الصفحه في طرح كتاب شهري للقراء والمناقشة بكشل توري 


اختيار كتاب الشهر





7-انزال الكتاب التي يقرأوها احدنا ويرى أنها مفيدة.


الصوره اعلاه تبين احد اعضاء المجموعه بمشاركته ل مجموعه قيمه من الكتب .





تحدي القراءة الغير مسبوق من قبل اعضاء المجموعة.


عندما تصبح المكتبة في البيت ضرورة كالطاولة و السرسر و الكرسي و المطبخ ، عندئذ يمكن القول بأننا أصبحنا قوما متحضرين


لم تقتصر مهام المجموعة على ابراز روح القراءة ونواحيها وفوائدها ، ولم تقتصر ايضا في طرح نموذج حصري للشباب المثقف بقراءته المختلفة ، ولم تقتصر ايضا على مناقشة كتاب شهري من قبل اعضاءها. بل ما قام به اعضاء المجموعة من بادرة كانت لها الصيت الاعلى في رفع فعالية وميكانيكة المجموعة الثقافيه وبذلك بخلق بادرة ثقافيه تحت اسم (تحدي القراءة) حيث أن كل عضو في ثنايا هذه المجموعة يبادر باختيار كتاب أو رواية ومن ثم يطرحها على العامة ويتحدى زميل قراءة اخر ب التطرق للكتاب المطروح وعمل ملخص كامل له ولكن بشكل صوت وصورة من ما يرفع انتاجية التلخيص للكتب .... 

في الاسفل بعض من مشاركات الاعضاء القيمة التي أنا شخصيا فخور بها ^_^ ........









حقا أنها مبعثة للفخر بفكر شبابنا !!!


تجربتي الشخصية في ثنايا اعضاء وتيارات هذه المجموعة الفذه 


كسالف ايامي المبعثرة اقضيها تارة في ثنايا الكتب وتارة اخرى في متصفحات الانترنت ، اقرأ كتاب فلان واتطرق لرواية فلانه ، وأخذ بتصفح الأنترنت لعلي أجد ظالتي من الاصدقاء الذين يقاسمونني حبي الجم لرائحة اوراق الكتب ، كانت القراءة بالنسبة لي عالما مليئا بالالغاز هنا وهناك ، ففي كل كتاب تطرقت اليه كنت أجد ظالتي  فيه وافقد اخرى ، ولم يكن هنالك ملجأ لي في تصفح كتب أخرى حتى انال التشجيع المرجو جراء قراءتي الكتب ، فلم اتلقى من المجتمع الا كلمات تنم عن تجوف عقولهم وغباء بصيرتهم، ف من تلكم العبارات التي اناهلوا علي فيها ( هذا فاكر نفسه مثقف ، هذا الكتاب ما راح ينفعه بشي ، روح تعلم لك حرفه بدل الكتب اللي تقرأها ليل نهار ) و ك غيري من باقايا البشر ف كلمات كهذه من شأنها ان تحبط عزيمتي وتقلل من قوة عودي في القراءة وفعلا ، اخذت قدراتي في القراءة بالذبول ، وتقاربت ايامي من المساواه لقلة الكتب والقراءة ، حتى أتى وقت لم يكن هنالك متسع لي للقراءة بشكل قاطع ، وفي ذلك الوقت تيقنت أن القراءة وحبها قد تلاشى تماما من خلايا عقلي وصدري على حد سواء ، الى ان حدث التالي ................. لمعت في ثنايا يومي واثناء تصفحي لصفحات الانترنت اسم #اليمن_تقرأ ، ف السؤال الذي تبادر في ذهني ساعتها هو ، هل حقا هنالك يمن تقرأ !!!! فلم أكن اع أن هنالك من هم في مثل سني لهم من الشغف الدوؤب بالقراءة بالقدر الذي طالني في سالف الزمان ، ولكن ما لبثت حتى ادركت أن هنالك من هم قائمين في حياتهم بالقراءة وهذا ما سرني وادخل فرحة تكاد تطال السماء في قلبي ، ف حقا اليمن تقرأ. ومن ذلكم المنطلق اخذت وعد قاطعا بحق نفسي أن لا أترك الشك بأهميه القراءة بتغلل عروقي تارة اخرى ، وذلك لما رأيته من حماسه في الشباب في أطار القراءة ف حقا اليمن فيها خير ، وحقا ف شبابنا فيه من الخير الكثير ما يمكنه في رفع راية #اليمن_تقرأ في اعالي السماء.



اليمن تقرأ ،رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة .

  • 5

   نشر في 07 فبراير 2016 .

التعليقات

M.Logos منذ 10 شهر
أعجبني طرحك للموضوع بتفصيل جميع زواياه , بارك الله فيكم وفي المجموعة هذي .. عسى الله أن يعيد النور إلى أرض اليمن ويرفع عنها الكربات.

موفقين
1
Rami Khalide Al-dobhani
أمين ي راحم الراحمين
اليمن تقرأ و لعلّ بعدها ستعود لتقرأ الأمّة التي أنارت العالم أجمع حين كانت تقرأ....فكرة رائعة تستحق التشجيع
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا