لا تكن أنت اللعبة • - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا تكن أنت اللعبة •

  نشر في 02 يناير 2016 .

البداية .. حين تقف مكتوفا بين الأمل و الألم .. تقلبك الأهواء .. و يجاريك الحزن و تتلاعب بك الأحداث .. لتضعك في قلب الحدث ..

أنت هو البطل .. الذي ينبغي عليه أن يكون بخير حتى النهاية .. أن يكون قويا في كل اللحظات .. صلبا لا يقهر و قاسيا لا يكسر .. يحارب لأجل الجميع .. لهدف نبيل يقضي حياته في الدفاع عنه .. ثم يكتشف بعد زمن أنه كان اللعبة في أيدي القائمين عليها من خلف الستار .. فتنتهي الى لاشيء .. مجرد ظل عابر يختفي مقهورا تحت وطأة الحسرة .. و الحزن على قلبه الذي تم استغلاله من قبل الشر الكامن

.

و على روحة التي تم استنفاذها لتنفيذ مخططات الاحتكار الدائم ..

و على عمره الذي ذاب و هو يدافع عنهم .. لينهوه بدم بارد بالخديعة و الخذلان ..

أيما حزن أكبر من حزنك .. أن ترى تلك التضحيات ذهبت هباء .. و أيما خيبة هي تلك التي صرفتك بعيدا عن الغاية الأسمى .. و سيطرت عليك باسم الواجب و التضحية فبت ورقة خاسرة في صفحة النجاة ..

لا تكن أنت اللعبة و كن صاحب القرار .. اعرف المزيد عن الحقيقة .. اعرف الحقيقة كلها لا أحد وجوهها .. لا تسلم عقلك لمن يقوده .. لانه قد يخون بصرك و يتلاعب ببصيرتك.. قد يفنتك .. و يزيف لك الحقائق و يضعك في خانة الشك الجائر على الحق المبين ..

لا تكن أنت اللعبة .. كن أنت القائد ..


  • 9

   نشر في 02 يناير 2016 .

التعليقات

ابو البراء منذ 11 شهر
ان تكون انت القائد ....
تلك هي المسألة !!!!
مقال جميل
1
د . فاطمة الزهراء الحسينى
لحضرتك عظيم الشكر

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا