ليت الزمان يعودُ يومًا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ليت الزمان يعودُ يومًا

أمنيات

  نشر في 25 ديسمبر 2017 .

آه آه آه تعبت، تعبت من المسئولية، كم أتمنى أن أرجع لطفولتي وأيام صبايا، الأيام التي كان المرء فيها لا يبالي لما يحدث حوله ولا يكترث لأي أحد مهما كان.

كم كانت أيام جميلة، بعيدة عن المسئولية والحزن والتفكير طوال الوقت، كم كان لا يزعجني فيها أي شيء غير تكرار الأسئلة، والتنبيه من أمي؛ التي كانت تخاف عليا وتوجهني ولكن بطريقتها واسلوبها، كم كانت توبخني لأنها تريد مني أن أكون مسئولة أكثر مما كنت عليه، ربما لأنها تريدني أفضل منها وتتمنى لي الخير، فكانت كثيراً ما ترشدني، لكني ومع صغر عقلي كنت أتضايق، ولكن عندما أفكر في هذا، أضحك وأفهُم وضعَ ابني من كثرة كلامي معه، وشعور الضجر على وجهه يضحكني، ربما يريد أن يقول لي: «ارحميني بقا!».

- «أكان هذا هو كل ما يضايقك في عمرك الضائع؟»

- « بلى هذا».

أريدُ أن أرجع لهذا الوقت، أريد أن أنسى الهم والمسئولية، أريد ألا أكون مسئولة عن أحد، ألا يكون ورائي عملا يجب إنهاؤه، ألا أحاسبَ إن قصرتُ، أريد أن أعيش خالية البال، لا أفكر بمن حولي وما يحدث.


  • 3

   نشر في 25 ديسمبر 2017 .

التعليقات

... منذ 11 شهر
كل منا يردد بين فترة واخرى ... ليت ايام الطفولة تعود ، خاطرة جميلة .. دام قلمك '
0
neeveen
شكراً لحضرتك جداً
لكل وقت لذته ومراحله , لكن لا تكون المواجهة بالهروب بل بالتغيير والتسليح لمقاومة كل أسباب التعب .
0
neeveen
اكيد طبعاً حضرتك عندك حق

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا