مشهد ختامى! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مشهد ختامى!

بقلم: حسين جبار

  نشر في 22 شتنبر 2017 .

ملائكة يحلقون حول العرش و يتهامسون فيما بينهم: البشر يظنون أن نهايتهم قريبة!

جبرائيل: ماذا يظن هؤلاء؟! هل نلعب هنا!

ميكائيل: لا شك أنهم يشعرون بالملل.

اسرافيل: لقد نزلت و استطلعت أوضاعهم، يبدو أنهم يلهون بمشاعر بعضهم، و لا يتورعون عن اشاعة هكذا خبر فقط ليثيروا الذعر. (بصوت خفيض يتوجه للملائكة من حوله) و لكن يا اخوتي، لا أخفيكم بأني لا استبعد وقوع هذا الأمر!

ترتفع همهمة الأملاك و يهمس أحدهم للاخر.

عزرائيل: ألا تتذكرون أننا اعترضنا على خلق هؤلاء البشر؟ و لم نكن نفهم الحكمة فيه، و لا زلنا كذلك لا نفهمها!

صوت ملك: نعم، كان الجواب حينها: إني أعلم ما لا تعلمون!

يأتي صوت يأخذ بالقلوب، و يستلوي على الحواس: ما هذا يا ملائكتي؟ إني أعلم بماذا تهمسون! و أعلم من هذا الذي يلهو بمشاعر أغنامي، لأعذبنهم على ما يفعلونه، و بما ينشرونه من الذعر و العبث بين عبادي حين يأتونني صاغرين لا يغنيهم شيء في الأرض و لا في السماء.

في الأرض تجتمع الشياطين، يلهون و يتراقصون.

صوت: مرحا! مرحا! ان البشر مذعورون!

صوت: لقد وسوست لرجل كان يصلي بأن هذا الأمر حقيقي، و أن ربه قد اكتشف أن الأمر برمته عبث فقرر أن ينهي كل شيء. فقطع صلاته و راح و انتحر! هوو! مرحا!

يرتفع الضحك بصخب.

صوت: سينشق بطني من الضحك بسبب هؤلاء الأغبياء!

يحضر ابليس فيصمت الجميع.

إبليس: انتم هم الأغبياء! هل تتخيلون ما معنى أن يكون هذا الخبر صحيحا؟ (يتحدث مع نفسه) تبًا! إن عقلي يكاد ينفجر! هل اقترب الوقت المعلوم؟! آه! لقد مر وقت طويل منذ أن رفضت السجود، لقد فكرت كثيرا بما فعلت، فلم أجد نفسي مخطئا أبدًا، لم يكن ممكنا أن أسجد، أنا الذي أمضيت دهورا بالسجود لله فقط، أسجد لبشر مخلوق! و فوق ذلك أنه مخلوق من طين! بل أنني لو سجدت لانتهت اللعبة برمتها! (يتوجه لأبنائه الأبالسة) هيا انتشروا، لا تتجمعوا هكذا، و كأنكم تغوون بعضكم! استمروا في عملكم حتى آخر لحظة، هذا ما يريده الله


  • 1

  • so hussien
    ديموزي "حسين جبار" مواليد بغداد- العراق، درست هندسة الحاسبات والبرمجيات في الجامعة المستنصرية، نشر لي عدة مقالات وقصص قصيرة، واشعار باسم حسين جبار وحسين المسلم في مواقع مختلفة منها (موقع إضاءات مصر، موقع ملتقي المرأة ال ...
   نشر في 22 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا