مكالمة سرمدية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مكالمة سرمدية

ولوجازاها بالعمى فعينيها لا تغلوا عليه

  نشر في 21 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .

 في الساعة الثانية عشر مساءً  رن الهاتف في بيت صغير  موجود في المنطقة الغربية من الجبال المرتفعة،  أفاقت  لارا  صاحبة المنزل  على صوته، رفعت السماعة لتجيب، وكان محتوى المكالمة كما يلي: 

لارا: مرحباً

هو : ربما  المطر في هذه الليلة إشارة من السماء لتكون ليلة سرمدية.

لارا: لم أعد مسلوبة الكيان يا عزيزي، ولم أعد أعج بالاضطراب.

هو: لما تجعلين من نفسك مرمى للنيران، فأن التفاصيل تبدأ بك وتنتهي بك,

لارا: هل متاهات الحياة جعلتك تمتلك الازدواجية في المشاعر.

هو: لا علاقة لك بالمأساة التي أنا بها،  لا يجمعنا ذات المصير هناك فجوة كبيرة.

لارا : اني أملك دقات لا تعرف كيف تهدء، نسمات تتناثر في قلبي.

هو:  صوتك أجمل صوت أسمعه.

لارا: أنت متأكد.

هو: نعم.

لارا: اذا كنت متأكد إذن هذه هي الحقيقة.

هو: هل رياح الشوق ما تزال مرتبطة بك.

لارا : عادي

هو:  اشتقت إلى لمسات يديك وكأن بهما مرفأ، وكفي عن قول  كلمة عادي.

أغلقت لارا الهاتف وبدأت تقاوم ملامح وجهها الحزينة، أغلقت الهاتف ولم تعلم هل كانت المكالمة  بينهما يتخللها جو من الخلاف  أم أنه لا يفهم على طريقة كلامها العشوائية، ولكنها كانت مدركة تماماً أن روحها مرتبطة به كالعقيدة، لم تعرف كيف تلتمس الطريق إليه لانه كان أناني بعض الشيء، بدأت تخون كبريائها في الخفاء أوهمته بأنهاتملك احساسين نقيضين ولكن في الحقيقة لا تملك إلا إحساس العشق ومراتبه. 

خافت بأن تهديه عيناها ويجازيها بالعمى، لأن كل قراراتها نحوه تدفعها نحو القاع،  تمنت أن تعلم أين مكانها في قلبه..... فهو لا يتكلم،،،، ومع هذا لن تستطع بأن تكرهه يوماً فهي تحبه في جميع الحالات والأوقات لأنه تجاوز   العمق داخلها.


  • 14

  • سهام سايح
    ‏كاتبة‏ لدى ‏Mawdoo3.com - موضوع .كوم‏،، وكاتبة‎‏ لدى mqqal.com،،،،،،،، درست ‏‎Business Administration‎‏ نشرت لي العديد من القصص القصيرة
   نشر في 21 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .

التعليقات

jihad elkady منذ 2 شهر
إنتقاء العبارات في التعبير عن ما تشعر به رائع ، أحسنت
2
سهام سايح
شكرا لمرورك الجميل
قبل أن اقرأ المقالة صوت لك ، وساعود و و
2
سهام سايح
شكرا لثقتك بالمقال

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا