الطاعة و العصا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الطاعة و العصا

قاعدة في ‫‏التربية والتأديب‬ (1)

  نشر في 27 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

لاشك أن ثقافتنا الشعبية المتوارثة في التربية والتأديب هي التربية بالعصا (عقوبة الألم الحسي) وشعارنا الخالد الذي يحفظه الجميع هو -‏العصا لمن عصى‬- لكن هناك قاعدة -مهمة- في هذا الجانب، تبرز لنا سلبيات التأديب بالعصا (المبالغ فيه طبعا) والقاعدة هي:

(مَنْ أَطَاعَ عَصَاكَ فَقَدْ عَصَاكَ‬) أو (‫‏مَنْ  أَطَاعَك لِعَصَاكَ فَقَدْ عَصَاكَ‬)

فكثيرا ما تجد بعض البيوت بمجرد خروج الأب (صاحب العصا) ينقلب المكان عاليه سافله، ويتحول الصمت المطبق (بسبب الخوف من العصا) إلى زلزال هادر، ومثل ذلك بعض الأساتذة داخل الفصل، ما إن يترك القسم لبرهة، حتى يتحول صمت التلاميذ إلى سوق صاخب، وهرج ومرج، والسبب (في الغالب) هو أننا لا نربي على المبادئ (للأسف) بل نربي أجيالنا على الخوف من العصا و على الطاعة بسبب الرهبة والخوف، والنتيجة أنه ما إن يتبدد الخوف من العصا، يبدأ العصيان، وهذا معنى (مَنْ أَطَاعَك لعَصَاكَ فَقَدْ عَصَاكَ)

----------------------

مصطفى


  • 3

   نشر في 27 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا