حديث الروح.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حديث الروح..

  نشر في 20 ماي 2016 .

   نقرت ْروحي ..نقرات غاضبة..عليّ ..أنا الإنسان..

قالت ..أتسمعني..لِمَ لا يصلك صوتي.. لِمَ تخنقني..

خُلقتُ حُرّة أنا..مُبدعة أنا.. أعشق الحياة و الجمال و الحرّية..

       و لكنّني..

أتضاءلُ في حضرتك كلّ يوم..أغوص في بحار جهلك كلّ ساعة..أكاد أغرق..ألا تسمعني..ألا تُنقذني؟؟؟

كأنّك أُصبتَ بالصّمم..و أنا من فرط  صراخي أكاد أُصاب بالبكم..

تقطف كلّ يوم زهرة من بساتين الشّهوات.. و أجوع أنا..

غيرُ مُنصِفٍ أنت..غيرُ عادل..

تمتلئُ بطنك..و أجوع أنا..تتقلّب بين شهوات جسدك.. و تنساني أنا..

أنا المبادئ و القيم..أنا القدرات الخارقة..أنا الشّهوات المُتّزنة..

أنا الصّفاء و الرّضا..و السّكينة و الهدوء..و الحكمة و البصيرة..

فكيف تتجاهلني ؟؟  لن ترتاح ..إلاّ بي..لن تعرف سرّ الحياة إلاّ بي..لن تحلّ شفرة الكون إلاّ بي..

أدخلتني سجن أفكارك..حرمتني طعامي و شرابي..ركلتني بقدم غبائك إلى زنزانة مُظلمة..

أدقّ الباب كلّ يوم..أصرخ كلّ ساعة..لأُذكّرك ..

  بأنّني ..أنا الرّوح..أنا النّفس..أنا مفتاح الكُنوز..أنا الأصل..

و ما أنتَ يا جسد..إلاّ بَدْلَة إرتديتُها لأتمكّن من خوض تجربة الحياة..فكيف تنسى..كيف تسعى لقتلي..لدفني؟؟

أتعي بأنّك أنتَ الفاني ..أنتَ الذي تموت.. و لستُ أنا؟؟

أنا الباقية..الدّائمة.. الأزليّة..

انفض عنّي غبار السّنين..لا تسمح للأقدام المُتّسخة أن تطأ عقلك..نظّفْ حجرات قلبك..اسمح لنور الله أن يخترق نوافده..عطّر خلاياك بذكر ربّك..

اعْلنْ براءتي..اخرجني من زنزانتي..فُكّ قيودي و اتركني  أنطلق إلى رحاب الله..حيث الفضيلة و النّور و الجمال و الحب الخالص..اتركني أُحلّق عن كلّ هذه الدّنايا..

و اسمحلي بأن أُضبّط شهوتك..لألاّ تكون أسيرها و عبدها..بل سيّدها و قائدها..تُوجّهها حيث يرضى الله فتُلبِسُها بذلك حُلل الملوك و تصرفها إلى قنواتها المشروعة..

اتركني أغوص في أعماق أعماقي لأجده ..لأتلذّذ بقربه و هو الأقرب إليّ من حبل الوريد..

اسمحلي لأن أعبر غابات صمتي..لأسترجع ذاكرتي  يوم أن قال لي ..و للأرواح كلّها..

"و إذ أخذ ربّك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم و أشهدهم على أنفسهم ألست بربّكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنّا كنّا عن هذا غافلين" <سورة الأعراف.172>

اتركني أرتقي..لنلتقي أنا و أنت في قصور و خيام الجنّة..نأكل من ثمارها و نشرب من خمورها و نتلذّذ برؤيته..

اسقني و اطعمني..لألاّ نكون أنا و أنت..حصب جهنّم نأكل من زقّومها و نشرب من عينها الآنية!!









  • 5

   نشر في 20 ماي 2016 .

التعليقات

قمر بدران منذ 4 شهر
ما أجمل قلمك سيدتي
0
بناصر خديجة
شكرا حبيبتي جعلك الله قمرا ساطعا بين النجوم..يا قمر
فاطمة أحمد منذ 7 شهر
اجمل حديث وقع عليه ناظري ،، رائعة كالعادة
0
بناصر خديجة
الحمد لله على أن كانت حروفي لها هذا الوقع عل نفسك حبيبتي ..رزقنا الله تناغم الروح و الجسد معا..لنتذوّق طعم جنّتي الأرض و السّماء ..آمين يا رب
لجمال حرفك , وعمقِ معانيكِ , لا أقوى على التعليق سوى بــــ " شكرا على الحديث الذي لامسَ أرواحنا " . .
0
بناصر خديجة
إنّ كلماتك تقطر شهدا و عسلا..كيف لا..و انت بهذه الروح الطيّبة..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا