أسوار حريتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أسوار حريتي

  نشر في 31 ديسمبر 2015 .




ابتدأت بتحقيق أحلامي بعيدا عنكم, وعن أصوات مدافعكم في عالمي الخاص , عالمي المليء بالهدوء, بعيدا عن فوضى الحروب ومعارك السُلطة,,,

كانت هناك فتاة بسيطة اسمها سولينا يعيش معها أربعة فتيان رائعون, وأربع فتيات جميلات , ولم تكن هذه الفتاة تستطيع الخروج من المنزل كي تحقق أحلامها بسبب المجتمع الذي تعيش فيه , وكان لديها حلم واحد وهو أن توصل أصوات البشر التي يمتلكها هؤلاء الذين يعيشون معها في بيت واحد , وحينما خرج أبوها من المنزل استغلت سولينا الفرصة , وذهبت إلى السوق كي تشتري الأغراض اللازمة للغناء بحجة شرائها للخضار والمأكولات , استغرقت وقتا طويلا في التسوق ...

سمعت بائعا يقول :إنها الواحدة ظهرا , سأعود معك يا رفيقي انتظرني لحظات .

سولينا : أيها البائع توقف رجاءا لدي بعض الحاجيات قبل أن تذهب .

البائع : هيا بسرعة وقال بصوت خفي " مت من الجوع" . البائع : ما أسمك؟

سولينا: سولينا رياض .

البائع : لم أرك هنا في بغداد ؟ .

سولينا: نعم, لم تكن ولادتي في مدينة السلام لأنني ولدت من رحم الحروب .

البائع : هل تهجرتم من محافظة أخرى ؟ .

سولينا: بلى .

البائع: من أين أنتِ؟

سولينا: من محافظة ديالى .

البائع: أتعلمين بأنك جميلة ؟

سولينا: كفاك ثرثرة خذ نقودك وشكرا على إعانتي ..مع السلامة

سولينا: آآه إنها الواحده والنصف يا له من جهاز لعين سينطفىء يعد أن تغذى على كهرباء ضعيفة مثله,, تكسي .....تكسي .

تومي : تأخرتِ كثيرا.

سولينا: عدت إليكم أخوتي أعتذر تأخرت قليلا سأعد لكم الطعام بسرعة .

وبعد نصف ساعة تقريبا,,,

سولينا: هيا تومي اكتمل الغداء تعال وكل طعامك المفضل .

تومي : ما هو؟

سولينا: ألا تعرف يا تومي ؟ فهمت : برياني مع السلطة العجيبة سلمت يداك .

ماهر: الحمد لله ... ها قد جاء والدي... اسرعي يا سولينا تعرفين والدي كم هو متعب الآن احضري له الطعام بسرعة.

جوليا : سأساعدكِ قليلا أعلم إنك تعبتِ كثيرا .

سولينا: لا لا داعي لم يأخذ من وقتي سوى دقائق.

جوليا : دعك من هذا الهراء سآتي معك.

سولينا: لا أريد شيئا صدقيني .

جوليا : مالذي تخفينه عني هذه المرة... لاتهربي إلى المطبخ.

سولينا : ولماذا أهرب؟

جوليا : ماالذي تقومين بإخفائه الآن دعيني أرى ... أوه ما هذا ؟ آلات العزف التي تحلمين بها ... كيف جاءت إلى هنا.

سولينا : ها قد ذهبت متعت المفاجأة ... لماذا تحشرين أنفك في كل شي يا جوليا؟

جوليا : ههههه لأنني أحبك.

سولينا : عديني بأن لا تخبري أحدا.

جوليا : حسنا أعدك يا فراشتي.

في صباح اليوم التالي :

سولينا : هيا استيقظوا بسرعة قد ذهب والدي الآن .

جورج : لماذا تقرعين الطبل في هذا الوقت ؟ من أعطاكِ إياه؟

أحمد: ماذا ؟ طبل ,,, سأرقص الآن.

سمراء: "أنت متصدكَ " مجرد ان تسمع شيئا يقرع ترقص من فورك.

مرجانة: أحلفي إنها جاءت بما قالت.

زهور: "روحي اغسلي وجهك و اتركي البطانية وشوفي سولينا شو عاملتلك مفاجئة تخبش فديتها".

جورج: "انت يا سولينا متكَعدين راحة شوكت أزوجج وأخلص من سوالفج".

سولينا : "نايمة على قلبك ياروحي".

تومي: "جعت وين الريووووووكَ".

مرجانة: ماكووو...

سولينا : "خلونا هسه نتمرن وبعدين أشبع بطنك إتفقنا"

أحمد: :"موكَتلج جيبلي وياج بيانو"

جوليا: "أكيد خرَّف الولد شسويتي بي سولينا"

زهور: "طيرتو النوم من عيوني الحلوين كَولي سولينا شنسوي بهاي الغراض"

ماهر: آني آخذ الناي .

أحمد: آني الطبل.

سولينا: "إهدو شوي خلوني أفكررر ,,, ".

سمراء: "صديقاتي يعرفون يستخدمون هالآلات خليني أمسجلهم".

سولينا: "يله بسرعة كَليلهم بدون مكياج أكيد حلوات".

أحمد: "فديتهن حتى دكَت الباب رجولية".

ماهر: "هلا والله نورتونا تفضلن".

سمراء: "زيزيوا ونونو وسهومتي يا أحلى وأعز صديقات دخلن البيت بيتجن"

سولينا : "نغم ألج الناي , زينب تاخذين العود , وسهام تاخذ الطبل شوفوني شطارتكم والباقي عليه"

تومي : ما شاء الله الفرقة جهزت خلال ثواني .

سولينا: كل واحد منكم يختار أغنية تناسب صوته ويحبها,,, نبدأ بجورج .

جورج : "تعرفين شنو الي ببالي حبيبتي مو"

سولينا : "يله بنات ويا جورج تفاعلوا"

جورج: "شوي إرباك خلي يروح مني"

أحمد :" يله عيني فديتك صلاح الزدجالي"

سولينا: "خلص راح الإرباك؟".

جورج: أوك نبدأ.

سولينا: "بنات تعرفون أغنية وش صار ابدأو"

جورج : وش صار! وش الي غيرني , ماعدت أعرفني, طبيت في المطب , عيار... , كانو يسموني , كلهم يعرفوني, مالي أنا والحب, ما دار , في بالي الخالي, أتعلكَ بغالي, واضيع أنا في الدرب , وش صارلهالكَلب!, حب وعشكَ ونحب, وانا ادري إنا صعب,وش صار!.

سولينا : "صوتك حلو, والأغنية تناسبك تماما , والله طلعت مو قيل يا جورجي".

تومي : "وآني كنت أكَول هو أفقر واحد بالعائلة".

سولينا: "خمس دقايق لكل واحد بقه أوك".

جوليا: "اختاريت لشيرين عبد الوهاب , حبيتو".

سولينا : "يله بنات وياها" .

جوليا: حبيتوا بيني وبين نفسي , ومألتلوش على الي فنفسي , معرفش أيه بيحصلي لما بشوف عنيه, مابئيتش عارفه أألو إيه,معرفش ليه خبيت عليه , بضعف أوي وانا كَنبوا وبسلم عليه,كل حب الدنيا ديا بئلبي ليه, دنته أغلى الناس عليه , روحي فيك,دنته لو إدام عنيه اشتاء ليك , على بالي ولا انته داري بلي كَرالي, والليالي سنين طويلة سبتهالي,ينشغالي بكل كلمة ألتهالي, حبيتوا بيني وبين نفسي.

ماهر: "أكيد ماكو أحد بحياتج لأن راح اسويله عيشته سوده".

سولينا: "ماهر, خلي نكمل بدون مشاكل ".

جولينا: "حتى لو أحب ما أكَلك ".

سولينا: "دورك أحمد " .

أحمد:" والله الي ببالي هوايه بس أكو واحد أحبه مأثر بيه".

سولينا: منو؟ .

أحمد: إنت معلم , واحنه منك نتعلم, نسكت وانت موجود مانرضى نتكلم, والي خلاك ميفهم , يجيلو يوم ويندم , ومتسمع الي يخدعك , إنت معلم ,نظرة بالإشارة تعرف نبض الحرارة , إنت بالحب عبارة , تخلي العقول حيارى,انت انت عبارة تخلي العقول حيارى, واللي خلاك ميفهم , يجيلو يوم ويندم, ومتسمع الي يخدعك إنت معلم .

جورج: "ولك عيب تركَص وانوب كَدام خواتك ".

أحمد : "أوووف نسيت أخذني الواهس".

سولينا:" زهور ماغنيتي دورج حياتو".

زهور: "أخذت أغنية كرهتك".

سولينا : "سمعينا صوتج".

زهور: غرامك مزيف , ضميرك عدم, هويتك عشئتك , كرهتك نعم, كرهتك لأنك مكَرد قناع , وكم مسرحية بطلها الألم, يا كذبة يا انت بهيئة ملاك , سنين وليالي حياتي فداك , أنا اكتب بدمعي حكاية هواك , وانت بتمحي بكَرة ألم , رهان اصدقائك كسبتوا بنكَاح , وأسراري صارت حكاية ومزاح , روح اضحك معاهم حتى الصباح , وآه من ملامة وآه من ندم,غرامك مزيف ضميرك عدم.

أحمد : "هذا منو غدرج ولابس قناع"

زهور : كلكم.

أحمد: "كركم لو بهارات هههههه".

زهور : "ماكو شي يضحك".

سولينا :"عوفونا من سوالفكم هسه منو يغني؟".

ماهر:" آني وسمراء اتفقنا".

سولينا: "يله وين سمراء؟".

سمراء: "اجيت ".

ماهر: "هاي شلابسه".

سمراء:"الأسود يليق بي, حتى أطلع مثل أسماء المنور".

سولينا: "ابدوا".

ماهر: كن منصفا يا سيدي القاضي , ذنبي أنا رجل له ماضي , تلك التي أمامك الآن , كانت لدي أعز إنسانه, أحببتها وهي أحبتني , صدقا جميع الهم أنستني , صارحتها وقلت: مولاتي, كثيرة كانت علاقاتي, قالت: حبيبي دع الماضي , وقبلني قبلني بين ذراعيك أنا , أنا أنا أنا الكل , وأنا أنا لي الحاضر والآتي.

سمراء: كن منصفا يا سيدي القاضي, تخونني لغتي وألفاظي ,إن الذي أمامك الآن , أشبعني ظلما وحرمانا, أنا حالة فعلا لها يرثى , حتى نسيت بأنني أنثى.

ماهر: دللتها.

سمراء: دللتني ؟ دمرتني انت ,أهملتني أنت, أنت أنت عذابي , أنت أنت همومي , ونسيت قسوته , وقلت له: حبيبي دع الماضي وقبلني قبلني بين ذراعيك أنا, أنا أنا أنا الكل ,وأنا لي الحاضر والآتي.

سولينا : "ثنائي يخبل".

ماهر:" لعد شعبالج ".

سولينا: "دخت هسه منو بقه ممغني؟".

مرجانة : تومي .

تومي : "بس مرجانة بقت".

سولينا : "ثنينكم تغنون وانت أول واحد ".

تومي : "أمري لله راح ابدي سولينا تعرفين ما أكَدر أغني إلا إنتِ موجودة واباوع عليج وإلا كل الكلام الحافظة يروح مني".

سولينا : "لتخاف آني وياك ما أعوفك تومي".

تومي :" إنت مثل أمي أعتبرج سولي أحبج".

سولينا :"يله تومي افتهمت ابدي عادين".

تومي : بعرف بأنك ساكني , عايش بروحي مجنني, وجوه حبك أسرني وعم كابر, رغم الأسوة الي فئلبك , والتعب الي مرافئ دربك , والبعد الي عشتو بئربك ,أنا صابر, مش عم تزبط معي , بعشئ غيرك لا والله , مش عم تزبط معي أشكي لغيرك أول الآه , حبك عملي إدمان , ماشي بدم الشريان , ساكن خلايا عئلي , منسيني حتى النسيان , حئيئه لمسته بإيديي , شفته بئلبي وعنيي , يمكن جن ويمكن موت , إما أنسى مفيي , مش عم تزبط معي.

سولينا : "هاي تحبمن ولك ".

تومي : " أموووت عليج , بعدين أكَلج ".

سولينا: "مرجانة دورج يله".

مرجانة: سألوني الناس عنك ياحبيبي , كتبو المكاتيب , وأخدها الهوا, بيعز عليه بغني يحبيبي , لأول مره منكون سوا,سألوني الناس عنك سألوني , إلتلن راجع أوعى تلوموني, غمضت عيوني خوفي للناس , يشوفوك مخبى بعيوني, وهب الهوا وبكاني الهوى , لأول مره منكون سوا , سألوني الناس .

سولينا : "ماقصرتو أصواتكم خنفشارية".

جورج : "تره ماناسيج أريد أسمع صوتج ".

سولينا: لتزرع قنبلة بالشارع , إرزع وردة , إرزع وردة , هذا عراقك مو مجروح , دمعه بخده , دمعه بخده , لتزرع قنبلة بالشارع , إزرع وردة , إزرع وردة وردة, إزرع وردة, هذا عراقك مو مجروح , دمعه بخده , دمعه بخده آآآآآآ, إنت زارعها لعدوانك, انفجرت كتلت كل اخوانك , هذا عراقك مو مجروح طالع من شِدة , طالع من شِدة , يمته يا يوم وياعام , نرتاح احنه , نرتاح احنه , يمته يا يوم ويا عام نرتاح احنه , نتعاون وتزول الغيمة , والوطن ما يبقه بضيمه ,لتزرع قنبلة بالشارع إزرع ورده , إزرع وردة.

جولينا:" صوتج يجنن فراشتي".

ماهر : "إجه بابا حروح افتحله الباب".

سولينا :"انتظر خلي أضم الغراض ".

الوالد: "هلو بناتي شلونكم".

نغم , زينب, سهام:"هلو عمو احنه شفنا البنات وهسه رايحين".

الوالد:"لا بناتي ابقوا تغدوا ويانه".

نغم , زينب , سهام:"شكرا عمو دايمة".

سولينا :"أشوفكم اسبوع الجاي".

سمراء: "يله حبيباتي اني اتصل بيكم, باي".

بعد مرور نصف شهر من التدريب ,,,

أحمد: "سولينا جبتلج خبر يفديج".

سولينا: شنو؟ .

أحمد :" اليوم تسويلي دولمة".

سولينا:"كَول بالأول ".

أحمد : "سمعت أكو اختبار أصوات بي حكام مشهورين".

سولينا : "وين؟".

أحمد: "على بعد شارعين".

الوالد: "شكو ابني حمودي اختبار شنو؟".

أحمد:"لا لا هيج دنحجي على ولد صديقي".

الوالد: "لعد شنو إختبار؟".

جورج: "محد كَالك ؟"

سولينا: "جورج لا ماعدنا شي اسكت".

جوليا: "ياربي هسه شلون".

جورج:"يابه راح نروح نختبر أصواتنه ببرنامج الغناء العالمي".

سولينا: جووووورج.

الوالد: "ها بنتي ليش متحجون شديصير بهالبيت؟".

جورج: يا أبي لا يحدث شيئا فقط نريد تحقيق حلم سولينا البسيط ,,, الغناء أمام الناس.

الوالد: هكذا إذا ,,, ولمَ لم تخبروني بهذا من قبل يا سولينا؟.

سولينا : "كنت أخشى على حلمي الصغير".

الوالد: تعالي يا طفلتي الصغيرة لأحتضن أحلامك الكبيرة , تعالي بأحضان والدك.

سولينا : شكرا يا أبي شكرا يحفظك ربي.

أحمد : يوم غدٍ يوشك الحلم على أن يتحقق سولينا.

سولينا: بإذن الله سنكون هناك الساعة الثامنة.

في صباح اليوم التالي,,,

تومي :"سولينا إذا متلزمين إيدي اليوم ما أغني زين".

زهور:"بده الولد يتدلل".

جورج :"يله بنات مخلصتو تعديل ومكياج حنتأخر".

جوليا :"أصبر هاي اللمسات الأخيرة".

مرجانة: "زهور انطيني من عطرج المفضل".

سولينا :" يله حبايب كَدامي لضوء الحرية".

أحمد:" اليوم أكَلبها كَلب ".

ماهر: "هههههه لتخزينا يمعود".

سولينا : "وصلنا انزلوا واستراحو شوي حتى نغني ".

سمراء :"أريد مي أشرب بديت أحس برهبة المسرح".

جورج: "وصلنا الدور استعدوا".

لجنة الحكام تنادي على جميع الأخوة,,,

سولينا: "مثل ما اتفقنا كل واحد يأدي مقطع بسيط والثاني يكمل أوك".

لجنة الحكام: "تفضلوا ويانه عالمسرح, جورج , تومي , ماهر, أحمد, سولينا, جوليا , زهور ,سمراء , مرجانة".

بعد سماع اللجنة لأغانيهم وأصواتهم التي تجمع بين الحزن والفرح , قالوا: أنتم من سيفوز معنا هذا اليوم وبكل فخر....

وفي أثناء التصفيق وفرحة الفوز انتبهت سولينا على أحد الأشخاص يحمل سلاحا و يقترب من تومي بسرعه ,فاحتضنته سولينا خوفا على أخيها, لتنتهي أحلامها التي حققتها بطلقة نارية لا ترحم , فطغى الهدوء.

تومي: أرجوك يا سولينا لم يبقى شيئا لتري حلمك لا ترحلي عنا بعيدا, أرجوك أنت أختي وأمي التي لم أرها في حياتي , لاترحلي سولينا , لماذا يداك باردتان , أخبريني .

سولينا: ضع يدك على خدي تومي وعدني بأن تكمل الطريق الذي بدأناه سوية كي أرحل بهدوء عن عالم الحروب.

تومي : حبيبتي لا تقولي شيئا , سيأتي الطبيب سيأتي .

سولينا: تومي أنظر لعيني جيدا, انت تعلم بأنني سأموت اليوم أو غدا بطلقة أو بدونها فأنني أعاني من مرض خطير منذ زمن بعيد , وها أنا اليوم أودعك يا تومي وأخلد بين يديك يا طفلي الصغير الذي لم ألده .

تومي : ألم تقولي:

تموت أحلامي عبثاً ولم أطلب سوى الغناء

سأحقق ما كان بعيداً ولو أقبروني في الفناء

ها أنت يا سولينا حققتِ ما تريدين من هذه الدنيا , إسمعي جيداً , إسمعي قصتك أصبحت على كل قناة , إسمعي صوتك , لا تزرع قنبلة بالشارع ,إزرع وردة, إرزع ورده, أختي أرجوك لا تتركيني وحيدا أتسمعييني , أعدك بأن لا أفعل ما تكرهين فقط تحدثي سولينا....

سولينا : أحبك ياتومي , وأحبكم جميعا , لا تقلقوا على رحيلي , سيعوضكم القدر بمن تحبون .

جوليا: أختي , أختي.

جورج : إحملوها معي إنطفأ نبضها , سنكمل الطريق يا تومي , كما وعدتها , لا تبكي , سنفعلها جميعا , سنحقق مانريد .

مع فائق إحترامي : بقلم/ همم راضي.



   نشر في 31 ديسمبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا