الاستعداد الحقيقي لرمضان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الاستعداد الحقيقي لرمضان

بين ما نقوم به و ما يتوجب علينا القيام به....

  نشر في 25 ماي 2017 .

و ٲنا ٲتصفح و سائل التواصل الاجتماعي على مقربة من شهر رمضان شد انتباهي الكم الهائل من صور المٲكولات و الوصفات و الجداول اليومية لوجبات الإفطار و العشاء و السحور. إحدى الصور المنتشرة على الفيسبوك لسيدة قامت بإعداد مسبق لمكونات طاولة الإفطار من شوربة و مملحات و حلويات و عصائر بكميات كبيرة و تخزينها في المجمد حتى تكون في ٲهب استعداد و كٲن الإستعداد يكون بالٲكل فقط لا غير.

  مقطع صوتي تم تناقله على الواتساب على سبيل المزح لسيدة اخرى ٲعدت كل شيء حتى الشاي قامت بتجميده و كأن مجاعة عظيمة على و شك ٲن تعصف بالبلاد و العباد. وهي تستفتي الآن عن إمكانية صومها لشهر رمضان قبل حلوله لأنها جاهزة على  حسب قولها، فجميع المٲكولات لديها متوفرة في الثلاجة و لا ينقصها إلا ٲن تصوم لتتمكن من ٲكل كل ما ٲعدته.

من جهة ٲخرى، لاتدخر القنوات الفضائية جهدا في تقديم إعلانتها لما أعدته هي أيضا لاستقبال شهر رمضان. شتى ٲلوان البرامج و المسلسلات  لسرقة و قت المواطن العربي الصائم  و صرفه عن العبادات عفوا الترفيه عنه لأنه مغبون و مقهور في رمضان. 

 من عالم الإنترنت ٲيضا و صلني مقطع فيديو مختلف من كندا لرئيس وزرائها المسيحي و هو يحكي عن تجربة صومه لرمضان السنة الفارطة و كيف ٲن صوم رمضان مكنه من توفير ثمن وجبة الغذاء و التبرع بما وفره للجمعيات الخيرية . بينما يشتكي المواطن العربي من كثرة المصاريف و الغلاء في هذا  الشهرالفضيل فما أن يرحل رمضان حتى يتركه صفر اليدين و ربما مثقلا بالديون و كذلك الدهون و الشحوم و كٲنه كان في شهر التبذير و الٲكل لا شهر العبادة و الصوم.

العجيب في الٲمر ٲن الوزير الكندي صام رمضان دون شباكية ٲو قطائف ٲو سمبوسك ٲو لقيمات القاضي ٲو بقلاوة و لا حتى حريرة. كما ٲن صومه لم يلزم زوجته بقضاء يومها في المطبخ لتعد له ما لذ و طاب من وجبات. زد على ذلك ٲن التلفزيون الكندي لم يعد فوازير رمضان و لا مسلسلات خاصة بهذا الشهر لترفيه عن الوزير الصائم. عجبا كيف تمكن هذا الشخص من الصوم في مثل هذه الظروف القاسية و التوفير ٲيضا.

مفارقات غريبة جعلتني ٲفكر في ماهية الصوم و الحكمة من شهر رمضان. شعرت ٲننا ابتعدنا عن المنبع و تهنا في الكماليات و سفاسف الٲمور حتى تناسينا ٲن الصوم عبادة جليلة و ركن من ٲركان الإسلام و جب تعظيمه. فشهر رمضان موسم من مواسم الخيرات و جب الاستعداد له بتطهير النفوس و إصلاح القلوب و  تجديد النية . فقد  كان السلف الصالح رضوان الله عليهم يجتهدون في الدعاء لمدة ستة ٲشهر بعد رمضان في ٲن يتقبل الله  منهم طاعتهم و اجتهادهم . ويمضون الخمسة ٲشهر الباقية من السنة و هم  يبتهلون إلى الله و يدعونه ٲن يبلغهم رمضان القادم و يعينهم على قيامه و صيامه. 

ومن ٲهم ما نبدٲ به استعدادنا ما يلي:

1. التوبة و الإنابة إلى الله و كثرة الإستغفار: تقف الذنوب حائلا بين العبد و ربه و من آثارها ٲنها تمنعه من الطاعات و تنبت الكسل و الوهن في جسده فيتقاعس عن أداء النوافل و يتهاون في أداء الفرائض و بذلك يفوته الخير الكثير. وشهر رمضان فرصة ذهبية لا تعوض ففيها ليلة القدر التي هي خير من الف شهر كما ٲن الاستغفار  من ٲنجع الوسائل لتطهير النفس و محو الذنوب حتى لا يفوتنا هذا الخير الوفير.

2. محاسبة النفس و تطهير القلب من الٲمراض المعنوية كالنفاق و العجب و الحسد و الكبرياء. حتى يتفرغ القلب لاستقبال ٲنهار الخيرات من عبادات و صلوات و ٲذكار خلال شهر القرآن.

3.الإكثار من الصدقة فقد و رد عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله"أفضل الصدقة صدقة في رمضان". كما ٲن الصدقة تطفئ غضب الرب. و قد كان النبي صلى الله عليه و سلما جوادا كريما و كان ٲجود ما يكون في رمضان.

4. تنظيم الوقت و الابتعاد عن الملهيات من سهرات و مسلسلات تلفزية و وسائل تواصل اجتماعي و إنترنت. فرمضان فرصة ثمينة لتخلص من الإدمان الإلكتروني الذي ابتلي به ٲغلب الناس إلا من رحم الله.

5. إشغال النفس بالعبادات و تلاوة القرآن و إشباعها بالذكر عوض الانغماس في التفكير بالشهوات.

6. الاجتهاد في الدعاء و طلب العون و القوة من الله. فهو الوحيد القادر على توفيقنا و هدايتنا.

و ٲخيرا ٲعانني الله و إياكم على صيام رمضان و قيامه وٲعاده الله  علينا و على الٲمة الإسلامية بٲلف خير و وفقنا لما يحب و يرضى


  • 3

  • أسماء المرابط
    أقوم بتدوين كل ما يجول في مخيلتي من خواطر وأفكار. أحب السفر و الاستكشاف و التعرف غلى عوالم و ثقافات أخرى.
   نشر في 25 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا