بل هناك قطار للزواج - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بل هناك قطار للزواج

فى الحقيقة ان المرأة قد تصل الى سن الاربعين ولم تدخل علاقه جادة قبلا بل واحيانا يخاجلها الاحباط المترافق مع سن الياس وعلمها انها لن تستطيع ان تلد ولدا يخلق اسرة فى مجتمع هش.

  نشر في 02 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 يوليوز 2017 .

حينما اسمع فتاة تقول "ليس هناك قطار للزواج" يخاجلنى احساس بالشفقه لفكرتها اتجاه الزواج فقد لا يظهر لها فى سنها المبكر ضريبة استخفافها او تكابرها على هذا الامر بل قد يصل الامر الى ظنها ان الناجحات لا يتزوجن وان الزواج هو محبس الفرد المبكر وضريبة للنجاح قد تؤدى الى الفشل وبينما جاء الينا هذا الاعتقاد متاخرا فهو قد حضر الدول المتقدمة مبكرا فما نحن إلا مقلدون للثقافة الظاهرة لنا ولا نتعلم ابدا من الابعاد غير السطحية من تجارب الدول المتقدمة فتجدنا نسارع لنظهر بمظهر المتقدمين الناجحين وبينما يتحول التقدم المبهر الى عادة تتحول تضحيات النجاح الى كساد فتجد المرأة التى تتخذ مكانه قوية فى المجتمع غير متزوجه فهى ملتهية فى العمل والصعود من نجاح الى نجاح ثم تاتى لحظة التفكير التى تشعلها لها فى العادة زميلة سابقه لها وهى تحدث عن ولدها الذى ارتاد الجامعه او ابنتها المتفوقه فى رياضة التنس او حتى زوجها الرجل السخى الذى يحافظ على شمل العائلة فى ظل مجتمع وصلت فيه نسبة العنوسة الى اكثر من 40% حسب المركز الوطني للتعداد السكاني بالولايات المتحدة الأمريكية وحتى ال60% من المتزوجين منها ما يقرب من 50% من الزيجات تنتهي بالطلاق في غضون 20 عاماً، وهذه هي أطول مدة للزواج بالولايات المتحدة.

فى الحقيقة ان المرأة قد تصل الى سن الاربعين ولم تدخل علاقه جادة قبلا بل واحيانا يخاجلها الاحباط المترافق مع سن الياس وعلمها انها لن تستطيع ان تلد ولدا يخلق اسرة فى مجتمع هش.

فى الحقيقة ان الامر دق ناقوس الخطر خصوصا مع انتشار فكرة الاجهاض ومحاولة الترويج لتبنى الاطفال والترويج لها مع فكرة الزواج السعيد والشريك المناسب فى امريكا فانه من خلال محادثات مع اطباء نفسيين ظهرت ان 64% من النساء تتمنى ان تتحاح لها فرصة تكوين عائلة او الرجوع لوقت شبابها واثناء نفسها عن تصرفات الهروب من تحمل المسؤولية .

هل هناك قطار زواج ؟؟! نعم هناك فالمراة كائن حى لها احتياجها الجنسى والفسيولجى ولها وقت محدد للاستمتاع بالجنس او حتى ان تستطيع الحمل فمع وصولها لسن اليأس تتوقف البويضات اخيرا عن الظهور ويصبح الجنس أقل متعة بالنسبة لبعض النساء ويمكن للانخفاض الطبيعي في مستويات هرمون الاستروجين أن تجعله غير مريحاً.

تشير دراسة أن 84٪ من النساء تجد الجنس مؤلماً بعد سن اليأس و قالت حوالي 70٪ من النساء في تلك الإحصائية أن علاقاتهن قد عانت نتيجةً لذلك وتجد بعض النساء أنها تفقد رغبتها في ممارسة الجنس بعد سن اليأس. من الطبيعي أن يتراجع الدافع الجنسي على مر السنين، ولكن يمكن أن يزداد سوءاً بسبب الاكتئاب، أعراض سن اليأس، مشاكل العلاقة والإجهاد.

اذا فقطار الزواج يجب ان نخشى ان يفوت المرأة فقد يفوتها تكوين عائلة او اخضاع رغبتها الجنسية وتوفير دوافع نفسية افضل للعمل والتقدم افضل من دوافع مثل الانشغال بالعمل بدلا من الوحده !



  • 5

   نشر في 02 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 يوليوز 2017 .

التعليقات

abdou abdelgawad منذ 4 أسبوع
موضوع جيد كل التوفيق
0
احمد شندي منذ 4 أسبوع
ظهر قطار الزواج وارتفعت نسبة العنوسة عندما تصدرت المرأة الاماكن الوظيفية وتعدت نسبة شغل النساء لمثل هذه الاماكن عن الرجال ونسيت مهمتها الاساسية في الحياة ترتب علي ذلك ارتفاع العنوسة وارتفاع بطالة الشباب وحلت المراة محل الرجل في بعض الوظائف
1
أمل منذ 2 شهر
لا قطار للزواج ما لم تجد الرفيق الذي سيركب معك االقطار لآخر محطة و لا يتركك أو يغير المكان في منتصف الرحلة...
2
Abdallah Adham
صحيح ويمكن ان ننتظر الى ان نصبح مثل تلك السيدة التى لبست الابيض فى ال64 ثم اقامت حفلا لنفسها وه تبكى فأدخلوها مستشفى المجانين
أمل
أن تقوم بمراسم لتحتفل بوحدتك أفضل من أن تعيش نصف سنوات حياتك نادما عل شخص لم تحسن اختياره

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا