صفعات مؤلمة .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صفعات مؤلمة ..

  نشر في 02 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 16 أبريل 2016 .

*فى بداية الصراع بين الحركه الدينية والسلطة ، تمت حملة اعتقالات مكثفة ، قبض قوات الامن على عائله مكونه من ثلاثة ابناء و أب واحدا إثر الآخر *

*بعد ثلاثة اعوام من السجن جاء دور قضيتهم لتنظر فيها المحكمة الميدانية و لأول مره بعد ثلاثة اعوام رأى الأب والأخوه بعضهم وابلغو بعض السلام عن طريق التسلسل اثناء المحاكمة *

-انتو تقربوا لبعض ؟

-نعم سيدى .. دول اولادى وانا ابوهم

-عندك اولاد غيرهم ؟

-لا ياباشا .. دول كل اولادى .

-يعنى العيلة كلها مجرمين وعملاء .

-لا والله يا سعادة البيه .. احنا ناس غلابه على قد حالنا .. و ربنا غالب .

-عندك كام سنة يا حج ؟

-والله ماعارف بالظبط .. بس يمكن فوق السبعين .

-فوق السبعين ! .. ولسه عندك حيل تضرب وتقتل !

-يافندم لا ضربنا ولا قتلنا .. بس النار عدت من جمبنا حرقتنا احنا كمان .

-بقالك قد ايه فالسجن يا حج ؟

-تلت سنين ..

-طيب ياحج احنا كنا محتجزينك المدة دى كلها عشان تعترف على مكان ولادك ، واحنا عرفنا نوصلهم ودول المطلوبين مش انت ، مش عاوز ترجع لبيتك ومراتك !

-يابيه .. الانسان فعمرى مش بيطلب غير حسن الختام .

-طيب .. انت مش ناقصك حاجه نعملهالك ؟

-اه والله يا بيه .. انا بقيت عاله على اللى حواليا ، وحركتى بقت تقيله ، فلو تكرمتوا تحطوا ولادى معايا فنفس العنبر يخدمونى .

* وقتها امر مدير السجن ان ينقل اولاده الي مهجعه *

-قولى يا حج .. تتوقع حكمكم يكون اى ؟

-رحمة ربنا واسعه يا باشا ، وانتوا ديما بتحكموا بالعدل !!

- طيب اسمعنى .. انتو اربع اشخاص من عيلة واحده ، احنا حكمنا على تلاته منكم بالاعدام ، تختار مين بتعدم ومين الواحد اللى لازم يعيش ؟

- ربنا يطول فعمرك يا باشا .. وعمر اولادك .. اذا كان الموضوع كده يبقا اسعد لازم يعيش ، واحنا التلاته يدبرها ربنا .

- مين اسعد ؟!

- يا بيه انا راجل كبير اكلت كل حياتى ، وسعيد وسعد اتجوزوا من زمان وعندهم اولاد ، واللى خلف مامتش ، انما اسعد لسه صغير وماتجوزش لسه خمسة وعشرين سنة فزهرة شبابو ، والزهرة حرام تتقطف ، مش صح يا باشا ؟

- اه يا حج عندك حق .. يا عسكرى .. تعال رجع الجماعه دول وحطهم فعنبر واحد .



* عاد جميع افراد العائلة الى العنبر ، بات الأب بجانب اولاده ، فى اليوم الخامس دخل الشرطى من باب السجن ومع لائحة الاعدامات وبدأ بقرائتها ، كان من بين الاسماء الذين سيعدمون ( سعد وسعيد واسعد ) عندها ثار الأب .. *

اسعد كان نائماً عند قراءة الاسماء ، قام سعيد وسعد من فراشهما متوجهين الى فراش اسعد ، ايقظاه وهم يقولون :

- فوق يا اسعد .. قوم .. امر الله مفيش منوا مفر .. قوم .

استيقظ اسعد ، نظر الى اخوته بجانب فراشه ، اعتدل جالسا وهو ينظر اليهم نظرة ملؤها الاستفهام ..

- فى إيه يا جماعه .. خير !

- مفيش حاجه .. بس قوم ، لازم نغتسل ونتوضا ونصلى ، وبعدين نسلم عالناس .

* تجمدت قسمات وجه اسعد ، وقال *

- انا كمان معاكم !

- اه .. معانا

- لا حول ولا قوة الا بالله ، حسبى الله ونعم الوكيل ، توكلنا على الله .

* قام الثلاثة متجهين الى المغاسل التى قد اُفرغت لهم فقط .. قفز الأب السبعينى امام الباب وهو يلوح بيديه اشارات عدم فهم وتصديق !! رفع رأسه باتجاه السماء وقال بصوت مهزوز ولكنه قوى :

- يااااااارب .. ياارب انا قضيت عمرى كلوا اعبدك ، يارب انت القوى ، يااارب انت الجبار ، يارب مش عاوز اشك لحظه حاشا لله واستغفر الله ، بس سؤال واحد ، ليه كده يارب .. وبصوت عالى اقرب الى الصراخ التفت الى الناس وقال .. يارب العالمين ، انت القوى المتييين ، يا جباااار ، ليه سايب الظالمين دول .. ! يارب رد عليا جاوبنى .. اسعد بس .. بعزتك وجلالك يارب .. سيبلى اسعد .. مش عاوزوا يموت .. يارب اسعد لسه صغير ماشافش دنيا .. يارب انت على كل شئ قدير *


* سكت الأب وسكن ، جلس على الارض و وضع رأسه بين يديه ، السكون والوجوم يخيمان على الجميع ، رجع الاخوة ، صلو آخر صلاة لهم وبدأو بتوديع الناس ،لازال الاب مطرق الرأس بين يديه ، ذهبوا اليه وجلسوا بجانبه *

- يابا استهدى بالله وسلم علينا آخر سلام ، يابا ماتحرقش قلبنا على اخر عمرنا .. ابوس ايدك يابا

نظر اليهم نظرة محرقة تملئها الالم رفع يديه بأتجاههم فالتقطوها وقاموا بتقبليها .. بكى الأب وبكى الابناء بكاءا مفجع ، ثم عم البكاء السجن كله ، ارتفع صوت انين الرجال وهم يشهقون وينشجون ، سحب الاب يديه من ايدى أبنائه وحاول ان يلف الثلاثة حول يديه ، القى الابناء جميعهم فى حضن الاب ، فتجمعت الرؤوس الثلاثة على صدره ، مسح المساجين دموعم ومازالت ابصارهم شاخصه تجاه الاب و اولاده ، رفع الاب رأسه وقال فى حده مصطنعة ..

- لله الامر من قبل ومن بعد .. ماتخافوش .. انتوا سباع .. قلبى وقلب امكم معاكم .. هذا قضاء الله .. الموت كاس يا ولادى ولازم كلنا نشرب منوا ..

سكت قليلا ثم استأنف حديثه موجها كلامه لمن حوله :

- يا ناس ، دول ولادى ، والله ماعندى غيرهم ، فى دقيقه واحده يتعلقوا عالمشانق قدامى ! يا ناس حد يرد ، انا عملت من الذنوب اى تحت قبة ربنا عشان يجازينى الجزاء ده !! ياريتنى متت من زمان ولا شوفت اللحظة دى .. اااه يا اسعد .. اااااه

تقدم ثلاثة من كبار السن ، امسكا الاب من تحت ابطيه واخذو يذكرونه بقول الله وحكمته و جزاء الصبر عند اشد المصائب هولا ، ثم سحبوه بهدوء الى فراشة .


قرع الشرطى باب السجن واستدعى المحكوم عليهم ، ساروا فى هدوء و استسلام الى الخروج ، وقبل ان يخرجوا من الباب التفتوا ، توقفت نظراتهم لثانيتين على ابوهم ، انتفض الاب واقفا ينظر اليهم وركض ورائهم برشاقة شاب عشرينى افلت نفسه من قبضة الثلاثة رجال ويداه ممدوتان باتجاه الباب ..

- ولادى يا جماعه .. ولادى .. يا بيه اكيد فيه غلط .. انا مش اسعد .. رجع اسعد .. انا مكانوا ..

اعترضه الناس وامسكوا به وهو شاخص ببصره الى الباب ..


يتبع ..




  • 1

   نشر في 02 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 16 أبريل 2016 .

التعليقات

عفاف عنيبة منذ 8 شهر
إستمر و عمر الظلم قصير مهما طال...
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا