سؤال طرحه كاتب مسلم مختص، أعرضه أنا المسلم غير المختص في الدين على طاولة النقد و أنتظر من القرّاء المختصين نفيا أو تأكيدا؟ نقل دون تعليق مواطن العالم د. محمد كشكار - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سؤال طرحه كاتب مسلم مختص، أعرضه أنا المسلم غير المختص في الدين على طاولة النقد و أنتظر من القرّاء المختصين نفيا أو تأكيدا؟ نقل دون تعليق مواطن العالم د. محمد كشكار

سؤال طرحه كاتب مسلم مختص، أعرضه أنا المسلم غير المختص في الدين على طاولة النقد و أنتظر من القرّاء المختصين نفيا أو تأكيدا؟

  نشر في 18 شتنبر 2014 .

سؤال طرحه كاتب مسلم مختص، أعرضه أنا المسلم غير المختص في الدين على طاولة النقد و أنتظر من القرّاء المختصين نفيا أو تأكيدا؟ نقل دون تعليق مواطن العالم د. محمد كشكار

المرجع:

كتاب "المسيحية، الإسلام و النقد العَلماني"، وليم الشريف، دار الطليعة، الطبعة الأولى، بيروت، 2000.

السؤال:

لماذا نَقَدَ الخطاب القرآني النبي محمدا - صلى الله عليه وسلّم - عدّة مرات لو كانت أقواله و أفعاله وحيا إلهيا؟

نص الكاتب صفحة 89:

و كما قلنا من قبل، يجب أن نميّز بين الخطاب القرآني و سنّة النبي الشخصية. لماذا نَقَدَ الخطاب القرآني النبي محمدا عدّة مرات لو كانت أقواله و أفعاله وحيا إلهيا؟ و مثلما تذكُر كتب الحديث، لم يسمح النبي محمد لمعظم أصحابه الكتبة أن يدوّنوا تقاليده الشخصية (الأحاديث) في بداية الدعوة الإسلامية لأن الخطاب القرآني كان هو الأصل، و من ثَم فرّق النبي بين "الوحي" و أقواله الشخصية. إن لم يكن هذا صحيحا فما كان النبي بحاجة إلى أن يستشير أصحابه، و بالمثل ما كان أصحابه بحاجة إلى أن يناقشوه أو حتى يعترضوا على قراراته. اِقرأ حول ما حصل بين النبي و أصحابه عندما وقّع على صلح الحديبية (627 م) مع مشركي مكة. لقد غضب بعض أصحاب النبي، خاصة عمر بن الخطاب و علي بن أبي طالب. و هذا يشير إلى أن النبي لم يكن رجلا غير عادي، و أن "سياسته" الدنيوية لم تكن وحيا إلهيا، و إلا ما كان لأصحابه أن يتردّدوا في طاعته.

تاريخ أول نشر على النت: حمام الشط، الخميس 18 سبتمبر 2014.



   نشر في 18 شتنبر 2014 .

التعليقات

mkochkar منذ 2 سنة
إضافة للمقال أعلاه: صفحة 103:
على الجانب المسلم، ذكر فخر الدين الرازي، في كتابه عصمة الأنبياء، و محدثون سُنّيون أن كل أقوال و أفعال النبي كانت وحيا. بالمثل آمن ناصر الدين الألباني و علماء "وهّابيون" (سلفيون) بأن أقوال و أفعال النبي الشخصية موحى بها. إن كان زعمهم صحيحا، فكيف إذا نفسر، على سبيل المثال، هزيمة الجيش المسلم في أُحُد (625 م) و مؤتة (629 م)؟ هل كانت الهزيمة جزءًا من خطة إلهية؟
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا