محمد رسول الله *صلى الله عليه وسلم* قائد الإنسانية إلى شاطئ النجاة. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

محمد رسول الله *صلى الله عليه وسلم* قائد الإنسانية إلى شاطئ النجاة.

قال تعالى:* فبما رحمة من الله لنت لهم*

  نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

احتفاء بميلاد المصطفى و المجتبى خير موجود،  و أفضل مرسول، إحياء لسنّته و تذكّرا لشمائله و ثناء للخير الذي زفّه إلينا و هي الهداية التي بلّغها لنا فأحسن التبليغ، فكان رحمة مهداة و نعمة مسداة للخلق أجمعين، كيف لا وهو الرّسول الأكرم جمع في مكامنه جمال الخلقة و كمال الخلق فأثنى عليه ربّ العزّة و الجلال* فكان أكمل ما في حياة الأمين * صلى الله عليه وسلم * هذه الصفات النوادر:


1- خلق عظيم شهد به اللّه عزّ وجلّ بقوله:*و إنك لعلى خلق عظيم*،

2- رجولة كاملة خضع لها الناس، قال تعالى:*فبما رحمة من الله لنت لهم و لو كنت فضّا غليظ القلب لا انفضوا من حولك...*

3- ودين يجمع إلى سعادة الدنيا سعادة الآخرة.

4- ورحمة و عزم وحزم لإنقاذ الإنسانية ممّا هي عليه من عنت الضالين و طغيان المستكبرين و غيّ الجاحدين، قال تعالى:* لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم*

جمع الإمام البصيري مجامع صفاته ومحاسن أخلاقه بقوله:

- فاق النبين في خلق و في خلق**ولم يدانوه في علم و لا كرم

- وكلهم من رسول الله ملتمس**غرفا من البحر أو رشفا من الديم

-وانسب إلى ذاته ما شئت من شرف**وانسب إلى قدره ما شئت من عظم

- فإن فضل رسول الله ليس له** حد فيعرب عنه ناطق بفم

-وكيف يدرك في الدنيا حقيقته**قوم نيام تسلوا عنه بالحلم

-فمبلغ العلم فيه أنه بشر**وأنه خير خلق الله كلهم

-أكرم بخلق نبي زانه خلق**بالحسن مشتمل بالبشر متسم

بهذه المعاني الجليلة، و اللآلي البهيجة، شد حبل الوصال إلى المحبوب، و اشتعلت عوالج الشوق إلى محياه كلّما بزغت ذكرى ميلاده إلاّ و اهتزّ المسلمون واشرأبت أعناقهم صوبا إلى معينه الذي لا ينضب، يتذكّرون سيرته العطرة، وشمائله الطيبة، وأخلاقه الحصيفة، وأعماله وخدماته الجليلة،وأفضاله العديدة،

إنّ حياة الرسول الأعظم قانون إلهي خالد لصاحب الدين و صاحب الدنيا..وإنّ من أساس الاسلام أن نطيع اللّه في كتابه، و نطيع الرّسول في سنّته ونتحلّى بآدابه...

أليس من خذلان اللّه لنشأتنا الجدد، أن يلوكوا جاهدين أسماء فلان و فلان وعلاّن، ممّن رأى رأيا أو أنشأ قصيدة أو فاز في مقابلة رياضية أو أبدع تسريحة جديدة أو حلاقة هجينة، ثمّ يتركون عامدين قصدا أو عن غير قصد اسم محمّد الذي جمع العرب من شتات، وأيقض العالم من سبات، وأقام للسّما دنيا في الأرض، و أسّس للأرض دنيا في السماء؟

إنّ الغاية و الهدف من الاحتفال بمولد سيّد الخلق لن يكون إلاّ توثيقا للصلة، و تجديدا للعهد، و تمسّكا بالعروة الوثقى، و محبّة واتّباعا و أسوة حسنة لصاحب الذكرى، فأكرم من نبي أرسل، ورسول بعث،...قال تعالى:*لقد كان لكم في رسول اللّه إسوة حسنة لمن كان يرجو اللّه واليوم الآخر وذكر الله كثيرا...*



  • محمد لعروسي حامدي
    بعد أن قضيت فترة زمنية في التعليم الثانوي انتسبت في سنة2000م إلى وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف فاشتغلت فيها: مفتشا للتوجيه الديني و التعليم القرآني....
   نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا