في غزة الضحك حياة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في غزة الضحك حياة

دعوة للضحك

  نشر في 08 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

كتب صديق عزيز مقال بعنوان الضحك صلاة،يدعو فيها الاهل في #غزة للضحك رغم كل ما يعانوه من قسوة والم و حرمان .

هل حقا صديقي يسخر منا ام يسخر من نفسه ام أصيب بالجنون؟!.

هل يدعو الشاب الذي لايرى مجرد الأفق امامه لحياة كريمة او لتحقيق أحلامه البسيطة للضحك . ام يدعو ذالك الخريج من الجامعة الذي يعمل عملا بغير تخصصه عند ارباب العمل المحتكرين الافاكين السفاحين باجر اقل ما يقال عنه حقير كاصحاب العمل وبجهد وتعب اقل ما يقال عنه كالجبال،ام من يقف على عربة باربع عجلات يدفعها لبيع كوبا من الشاي او القهوة ليحصل على ربحا زهيد جدا،او من يحمل ما يعرضه من بضاعة بسيطة يملكها للبيع ويفر هاربا حين تلاحقه شرطة البلدية،ام الاف الشباب العاطلين عن العمل.

ام يدعو ذالك الاب الذي يخبئ دمعاته عن أبنائه الأطفال لعدم مقدرته توفير خبزهم او ملابسهم او حتى مصروفهم اليومي،ام الاب الاخر الذي لايملك شراء حليب لاطفاله الثالثة التوؤم الرضع.ام يدعو تلك الام التي احرق قلبها وهي ترى لامستقبل لابنائها،او مما تركن ابنائهن للهجرة عبر بحر القبر الأبيض المتوسط، ام لام الشهيد ليث واخواته الذي صاحو ليث ليث ليييث ارجع.

ام يدعو مريضا قتله المرض الف مرة وهو ينتظر معبر رفح ان يفتح ليكون لو لمرة واحده معبر فرح.ام يدعو المخيمات والطرقات والازقة والحارات التي امتلأت شباب ورجال ومراهقين مصطفين لقلة وعدم وجود العمل.كيف أقول لصديقي احمد اضحك او ابتسم  بعد ان كان سعيدا في عمله وقد تم طرده بطريقة دبلوماسية فقط لانه لاينتمي الى الحزب الذي يمتلك تلك المؤسسة،قل لي ياصديقي كيف اقنعه وادعوه للضحك.

حياتنا أصبحت بائسة منتنة عفنه بالتاكيد بسبب الاحتلال لكن المأكد اكثر ان الاحتلال لن يمنعنا من الضحك لكن للاسف ايضا بسبب تصرفات من يقود الأحزاب التي جعلوها غاية بدل ان تكون وسيلة وأصبحت العلاقة عكسية في كثير من الأحيان بين الوطن والحزب.ام لاي ازمة من أزمات غزة نضحك.في التغريدة المثبته على صفحتي الشخصية في تويتر كتبت إن الغربة ليست غربة وطن فقط بل غربة حقوق وفقدان في وطنك.

احتار عقلي وتلاطمت الأفكار وما عادت تتجلا بين هل انت جاد بما تقول وتدعو للضحك ام فقط انك تندر وتريد الاستهزاء!! .

لكن،بعد ان هدأت امواج افكاري ورست سفينة قراري الى ميناء الواقع الصعب،انا مع دعوة صديقي لنضحك رغم كل ما كتبت اعلاه.صديق اخر لي يحادثني من خلال الفيس بوك ويقول (كيف شايفها الدنيا؟) وعلى الفور قلت له( ههههه تعبانه لكن ان شاء الله خير وخلينا نضحك ونبتسم لو بأبسط الاشياء احسن ما نعيش بنكد اضحك يا زياد الحياة ماشية).

لنضحك حين ترسم الابتسامة على وجه طفل لنضحك حين تقاسم كاسة من البوظة اشتريتها من  كاظم للمرطبات بينك وبين طفل يقول لك اطعمني وهو لايملك شرائها،لنضحك عند تقاسم الامنا في تنزهاتنا الشبابية ونحن لانملك سوى المواصلات وكوبين من القهوة ونشترك في سقارة واحدة، وربما نوفر سعر المواصلات لنشتري الذرة المشوية من عربة روتس الغلابة.

اضحك يا احمد وقل لهم لن تفرضو علي خرائكم ولا حزبكم فالضحك تحدي وقوة.

لنضحك ونخرج النكات ونألفها على أصحاب العمل الظالمين،لنضحك ونلعن الظالمين .

اسرح في همومك تارة واضحك تارة فالضحك هواء الحياة في غزة.

لنضحك لانتفاضة القدس وشبابها.

اضحك لانك انسان لانك عليك ان تعيش الحياة لانك عنوان نفسك.

اضحك لكي تبتعد عن المرض لكي تبتعد عن الياس

صحيح ان المستقبل واجب التفكير فيه لكن الاوجب الا نقتل حاضرنا بالتفكير فيه .

الإبتسامة إن رسمتها لـحبيب شعر بالراحة، وإن رسمتها لنفسك إزددت قوة .

في اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﻣﺎ ﻋﺪﺍ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﻳﻦ ،اضحك حين تراهما.

ان كان الضحك صلاة فالتفائل صلاة والامل صلاة وقتال اليأس صلاة والحرية صلاة والحب صلاة وضحكه تقهر فيها ظلم صلاة باجر مضاعف...

حتى ان كانت دعوة  صديقي  فيها نوعا من الجنون فلنكن مجانين .



  • 1

   نشر في 08 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

التعليقات

فلسطين صنعت رجالا لا ذكورا..رجال يطمعون في وجدة الأمّة من أجل الخلاص ..فهل من مُجيب؟؟أم على قلوب أقفالها؟؟
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا