ما لا تعرفه عن نفسك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما لا تعرفه عن نفسك

نفس

  نشر في 20 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 09 يوليوز 2018 .

لا تسمح لأحد أن يقول لك هذه العبارة على الإطلاق . أو حتى أكون أكثر وضوحاََ "تعرَّف" على نفسك أكثر و أكثر و أكثر حتى لا تسمح لأحد أن ينطق بهذه العبارة.

اذا كنت جادّاََ في معرفة نفسك عندها لن تكون ذلك الإنسان الذي سيجرؤ أو سيحاول اي شخص ممارسة هذا النوع من التنمُّر الخفي للبحث عن ضحايا ضعاف لتجريدهم من هويتهم و من كياناتهم المستقلة المميزة التي تضيف شيء ما إلى فسيفساء هذا الكون و إلى لغز هذا الوجود.

و حتى يعرف الإنسان نفسه عليه بدايةََ أن يحصي مزاياها ثم يقدرها بعد ذلك بحفظها و رعايتها و اكتشاف المزيد باستمرار .

و عليه أن يحصي عيوبها ثم يقوم بعلاجها بعد ذلك و في كل يوم سيكتشف عيباََ جديداََ كي يجعله قائماََ على رعاية نفسه و كي لا يغترّ كذلك بما وصل إليه من معرفةِِ لنفسه مقارنةََ بغيره فيقول بينه و بين نفسه دائماََ : "لا بد أنه هنالك قمة أعلى" فيواصل السعي وصولاََ إليها. و يبقى كذلك . و هذا هو "التوق المستديم إلى المزيد المستحيل".

"أنا أعرف عنك أكثر منك" .. يلجأ البعض إلى هذه الحيلة حتى لو لم ينطق بها بشكل صريح. ربما بحمل صندوقك من نقطة إلى أخرى قبل أن تقوم أنت بذلك. أحياناََ بالجواب عن سؤال كان موجهاََ لك. ربما باختيار ملابسك أو باختيار الطريقة التي تقوم بالمشي بها... الخ

و أريد أن أذكر هنا أن إنكار هذه العبارة لا يتعارض مع قبول "النصيحة الحقيقية" التي هي باب كبير له مفاتحه و فنونه و مهاراته و طرائقه و آدابه. وليست مجرد عبارة تخرج "كقيء" لا فائدة فيها .. ربما القيء مفيد أكثر منها , فهو ينقِّي المعدة و يزيل ثقل الرأس.


  • 6

   نشر في 20 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 09 يوليوز 2018 .

التعليقات

معادلة جيدة جدا في قيام المرء بحصر الجوانب الجيدة و مزاياها لديه ...
ثم يقدرها بعد ذلك بحفظها و رعايتها و اكتشاف المزيد باستمرار .
وهذا هو الشق الثاني من المعادلة ...
أن يحصي عيوبه الشخصية ... ثم يقوم بعلاجها بعد ذلك و في كل يوم سيكتشف عيباََ جديداََ كي يجعله قائماََ على رعاية نفسه
ونتيجة المعادلة هي ...
لا بد له من مواصلة السعي وصولاََ إلي تلك القمة . والدافع له لتحقيقها هو "التوق المستديم إلى المزيد ..
يعجبني طريقة تفكيرك المبدع... رامي وسلاسة المواضيع مع كونها هادفة ...
1
Ramii Alkhawaldeh
شكراََ لك ابراهيم .. يسرني ذلك
creator writer منذ 6 شهر
كما يقولون ( إنك تفكّر خارج الصندوق ) :) أحسنت .
1
Ramii Alkhawaldeh
شكراََ لك
... منذ 7 شهر
تروق لي المواضيع التي تتناولها بمقالاتك ... تحمل طابعا من الفكر المنتج والفريد .
2
Ramii Alkhawaldeh
شكراََ لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا