مصر ما قبل 2011 - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مصر ما قبل 2011

هل كانت انتفاضة 2011 ثورة ام كما يَزعم البعض بانها كانت لعب عيال؟

  نشر في 01 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

د. محمد عبد الواحد يكتب..  

مصر بعد أن كانت علي رادار التقدم والازدهار وكانت تسير في طريق موازي للعديد من الدول التي أصبحت  الان من افضل  دول العالم تقدما اقتصادياً كاليابان في أواخر  عهد الرئيس  الراحل محمد أنور السادات  وكأن القدر اراد معاقبة فقدت مصر عقلية سياسية  من الدرجة الاولي  الرئيس الراحل محمد أنور السادات "رحمه الله"  وبدات مصر هنا عهد جديد يسوده الظلم والقهر والفساد للفقراء  والفلاحين  وزاد هذا الظلم يوما بعد الاخر  واكبر  دليل على  ضعف وفشل هذا النظام هي مدة حكمه فلقد كانت مدته حكمه كببرة للغاية لقد كانت هذة المدة اشبه بقنبلة موقوتة ذاتية انفجرت في شعب مصر وأهلها واستطاع  النظام الأسبق  الحد من  حرية الشعب والسيطرة علي عقولهم وتفكيرهم فقد هبطت مصر في كل المجالات  التعليم  والصحةوالاقتصاد وغيرهم فلقد كانت مصر(شبيهة الدولة)  معقل الفساد فكان الفساد واضح وثابت متاصل لا يتغير ولا توجد اي نية للتغيره من قِبل النظام الحاكم  وفهم فقط من كانوا يشعرون بالحياة  يمتلكون كل شيء المال  والسلطة  فهم فقد من كان يتملكون كل شيء  فهم جميعا  كانوا يسكنون قصوراً وباقي الشعب للاسف كانت القبور هي مسكنهم ومدفنهم بعد الموت فهم   نسوا انهم يحكمون شعباً عرفوه العالم عبر تاريخه بغزواته وانتصاراته شعباً يرفض الاستسلام يرفض الظلم يرفض الإهانة  وبعد ثلاثون عاما من الفساد انتفاض الشعب المصري العظيم  مدافعاً عن حريته مدافعاً عن كرامته ف الخامس  والعشرين من يناير للعام  2011 حدث شيء يرأي البعض بالمفاجاة فقد كانوا ظنوا  بان الشعب استسلم للواقع المؤسف  ولكن لم يعملوا بانهم مغفلون! 

وبدأت  (ثورة  الشباب) وبنزولهم للشوارع والميادين مرددين  هتافات ثورة ثورة حتي النصر ثورة في كل شوارع مصر ف إشارة واضح منهم عن عدم العودة والخروج من الشوارع  إلا  ف حالة النصر ولما لا فهو الشعب المصري  الذي لا يعرف الا النصر  وعلي الرغم من انا الثورة  كانت سلمية   لكن اختار النظام الحل المتوقع وهو استخدام العنف ونسوا ايضا ان الشعب المصري هو الذي انتصر علي الحملات التتارية والذي انتصر علي الحملات الفرنسية والإنجليزية أفلا لا ييستطيع التصدي لمثل هذه الأشياء الطفولية  منكم!!  أفلا لا تعقلون ؟ 

 فبالرغم من استشهد العديد والعديد ولكن ظل شباب مصر راسخا يتلقي الرصاص فاتحاً ذراعيه  فقد سقط امام اعيونا في الميدان العديد والعديد من الشباب الذي كان يحلم بنصف فرصة   في الحياة فما كان منهم كل حلمه وظيفة  بسيطة يسترزق منها ويكسب من الحلال ومن كان  في نفسه في شقة يتزوا ج  ولكن اصابتهم رصاصة الغدر وسقطوا في سبيل الوطن  ومع كل ذلك لم يخف  وكلما سقط شخص ياتي مكانه وكل يوم وساعة ودقيقة يسقط شهيد وتسقط روحا  ولكن مع كل ذلك تجمع الشعب المصري في مكان واحد واصبح كله علي قلب رجل واحد مرددين عبارة  "الشعب يريد اسقاط النظام الشعب يريد اسقاط النظام 

وظل شعب مصر هكذا الا ان اتي اليوم التي ظن فيه النظام الاسبق بانه قادر علي خداع هذا الشعب بانه لن ينتوى الترشح مرة اخرى ولكن رفض الشعب هذا وظل الي ان سقط النظام و انتصر الشعب العظيم ونجحت ثورة الشباب وكان من االمنتظر ان تبدأ مصر في اولي خطوات التقدم ولكن  وكأن القدر للمرة  الثانية يأبى ان تنجو مصر لبر الأمان  فحدث شيء  لم يكن متوقع فقد سُلبت الثورة  من اصحابها وفُرض علي مصر مسار اجباري   ولكن لا شىء يفرض علي مصر فهي أم الدنيا ف كالعادة  تنتصر مصر وينهزم الاخرون .

ولكن هل مصر بعد 25 يناير اصبحت دولة ولا مازالت شبيهة الدولة ؟ودا هيكون موضوعنا في المقال الجاي باذن الله تحيا مصر .. انتظرونا 

                                                                                                                                         شكرا

                                   



  • 1

  • Mohamed abd el wahed
    احنا كمصريين عاوزين ايه فعلا عاوزين نفضل كدة ولا لا طب لو عاوزين ننجح هل هتكون دى طريقة النجاح بالاسلوب اللي عايشين به الاحوال السياسية بمصر هل اصبحت مقيدة ام لا هل اصبحت مصر دولة ولا مازالت شبيهة الدولة الجهات التشريعة ...
   نشر في 01 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا