استعادة الدولة في اليمن من سيكولوجيا الخراب والتدمير. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

استعادة الدولة في اليمن من سيكولوجيا الخراب والتدمير.

استعادة دولة الجنوب العربي خيار استراتيجي.

  نشر في 23 مارس 2019 .

يبدو بأن هذا العمل لابد, ويكون رونق همس في أذان كل أبناء الجنوب العربي, بأنكم أولى في استعادة الدولة .فإذا كانت شرعية أخوان المسلمين - فرع اليمن تعزف سيفمونية استعادة الدولة ,ذلكم الإطار الوطني الكبير الجامع, و الذي يلتف حولة كل اليمنيين. وتناست بأن المعضلة والكارثة في أبناء الشمال اليمني, وباتت تزيف الحقائق لتحور المشكلة الى الجنوب العربي من بوابة العلاقة اللامسئولة مع الإمارات ,والسعودية .

لقد لعبت المؤسسة العسكرية دوراً هاماً وخطيراً قبل وبعد هيكلتها في 2012 ,فالهيكلة فيمابعد 2012كانت قادرة على زعزعتها عن الأطر التقليدية التي نشأت ,وترعرعت فيه من ناحية رئس القيادة, والتي تتبع الرئيس الراحل علي عبدالله صالح, لتسقطها مجددا في أيادي القبيلة السياسية, والدينية، فالقبيلة قد توارثت تقاليد جعلت القيادة الزمنية لها تتركز في أيدي شيوخها. كما أن القيادة الدينية لتلك الشرائح كانت للأئمة والعلماء والمراجع العليا الدينية. وحين كان أبناء القبائل ينتمون إلى الجندية تبدأ تلك التقاليد الموروثة لديهم بالضعف والتآكل لتحل محلها قضايا الانضباط العسكري. وتبدأ عمليات تغيير الولاء: فيحتل الضابط والقائد العسكري في نفوس هؤلاء موقع شيخ القبيلة والمرجع الديني، وتحتل الوحدة العسكرية التي ينتمي الجندي إليها موقع القبيلة. أما الملابس العسكرية فتعطيه تدريجياً شعوراً بالانفصال عن قبيلته وبيئته، والاتصال بمعلميه ومدربيه ومن ورائهم. واستغناؤه المادي يفقده الإحساس بالحاجة إلى الأرض والزراعة. وتستمر عملية الانفصال الشعوري حتى تصبح العلاقة بالقبيلة وتقاليدها وتراثها بالنسبة له ماضياً أو جزءاً من الماضي بكل ما يمثله الماضي من معان. لكن ماحصل يعد الهيكلة بأن عقد الولاء للقائد أنفرط ,وتوزع الجند مجددا في ولائهم على قبائلهم , وهذا المدخل الذي ركز عليه نهج جماعة الحوثي الميليشاوية في 2014 عندما كان كل المجتمع القبلي اليمني ضاق ذرعا بالإسلام السياسي ,وجماعة أخوان المسلمين بقاعدتها القبيلة والحزبية, والثورجية في اليمن.

مع الأسف الشديد,فمفهوم الشرعية التي يشرف عليها أخوان المسلمين من خارج اليمن باتت تمتلك عديد من علامات الاستفهام.

ماسر تواجد العدد الكبير من قيادة حزب التجمع اليمني للإصلاح خارج اليمن ,وخصوصا تركيا ?

ماسر تركيزهم على الجنوب العربي بشكل غير مسبوق?وتبنيهم السياسة القطرية مع الأشقاء في قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية.

لماذا أبناء الشمال اليمني لايناضلون من أجل استعادة الشرعية في الشمال بمعزل عن الجنوب المحرر?

الفكرة التي يراد إيصالها بأن القوى والأحزاب والفصائل اليمنية قد عبّرت عن رغبتها في أن تكون الدولة اليمنية في 2012 ديمقراطية، واحد متطلبات النظام الديمقراطي هو تحرير قوة الأمن ,والجيش من أن تكون طرفا مع احد الأطراف السياسية في عملية الصراع الداخلي, أو المنافسة السلمية على السلطة، أي أن قوة الأمن والجيش أداة للدولة وليس أداة للحاكم أو الحكومة في مواجهة الآخرين أو دفاع عن بقائه وسطوته وسيطرته.لكن الحاصل بأن أخوان المسلمين في اليمن جعلوا من جيش الشرعية طرفا في عملية الصراع الداخلي , ويقومون بالهجوم على السلف الذين يعدون الأنجع في أن يكونوا قوة وأداة للدولة, نظرا لأنهم يخرجون عن السياسة وليس لديهم مطاعم في السلطة والحكم, ويؤمنون بعقيدة الولاء للقائد العسكري للدفاع عن الأرض , والدين والوطن أكثر مماهي عقيدة الولاء للقائد السياسي.

الشرعية اليوم هي مظلة السلطة التي أسستها ثورة 11 فبراير 2011, والتي نزعوها من علي عبد الله صالح بدون أدب ثوري, ومن بوابة الدفع بالأبرياء ليكونوا جسر الوصول لكرسي الشرعية, وسدة الحكم.

ألوف مألفة من كوادرهم اليوم يتم إعدادها في تركيا, وأرويا ,وأميريكا بذات سيناريو 2011 عندما صعدوا على ظهور دماء الأبرياء , والتاريخ يعيد نفسة ليعودوا بعد أن يقوم أبطال الجيش الوطني بقتال ميليشيات الحوثي, وتقديم أرواحهم من أجل أن يعود هؤلاء الشرعيون حكام ,وعلى رؤوس الأبرياء الذين دفعوا فاتورة ثوريتهم 2011 ,وشرعيتهم حتى اليوم.

ليس هناك أقبح من تلك الوجوة التي تتغنى بالثورجية من خارج اليمن , وماكان لها هذا التواجد خارج اليمن إلا كونها استحقت صفة العميل الأجنبي, والذي يتقاضى أموال خيانة ,وتخريب الوطن.

لن أطيل الحديث , والخلاصة بأن استعادة الدولة بالقرار 2216 هي تخص شرعية أخوان المسلمين, والفبرايرون ,والثورجيون في الشمال اليمني كمايزعمون , بيدا أن الجنوب العربي يطالب باستعادة دولتة بموحب القرار رقم 924 الصادر في 1 يونيو-حزيران 1994.

لاجديد ...

الهم الشاغل لشرعية أخوان المسلمين هي العلاقة مع الإمارات, وكيف يتم إعادة الشراكة مع السعودية, وكلها أمور في نطاق الجغرافيا للجنوب العربي ...

لاخيار أمام الجنوبيين, ومع هذا الاستبداد السياسي لأخوان الشمال ,وشرعية أخوان الشمال, والتي تتماهى معها كل ديكتاتوريات الشمال اليمني المستبدة, وعلى رأسها الميليشاوية الطائفية الحوثية.

وقولي لاخيار , فذلك يعني بأن نجتث المشكلة من جذورها ,ونتخلص من تدخلات الشمال اليمني نهائيًا. بل حل استراتيجي شامل لاتراجع عنه. وربما يكون هذا الخيار ,والحل سببا في صحوة أبناء الشمال اليمني ليستعيدوا دولتهم.

ياأبناء الجنوب العربي أعلنوا دولتكم الجنوبية بموجب القرار الدولي 924, ودعوا شرعية أخوان المسلمين, ومن ورائها قطر ,وتركيا لتبحث لها عن مسرح جغرافي, وسياسي أخر فهم كالأنعام ,أو أشدضلالا , وتلك حصيلة ثمان سنوات من الفوضى الخلاقة .

مشكلة أبناء الشمال اليمني بأنهم نسوا حجمهم الحقيقي ,وبأنهم بلادولة, فدولتهم تحكمها , وتختطفها ميليشيات من أبناء الشمال اليمني, ولاناقة ولاجمل لأبناء الجنوب العربي بماحصل في 2014, وبدل ما يستفيدوا من تعاون أبناء الجنوب العربي ليحرروا مناطقهم المحتلة ,فإذا بهم يغرقون أنفسهم بالشأن الجنوبي حتى الفضول الغير مهذب ,وهذا إن دل لايدل إلا أنهم فاقدي القدرة على التعامل بأخلاق, وأدب مع محيطهم ,وعمقهم العربي الاستراتيجي.

لست هنا ٱصدر أحكام وتعميم على كل أبناء الشمال اليمني , لكن حديثي يتتناول تلكم المجاميع الغير مهذبة ,والتي تدير حملات فضول, وأجندات قطرية ,وتركية بالوكالة ,ووصل ضررها لتلحق الأذى ,والإضرار بالمجاميع المهذبة داخل الشمال اليمني, والتي تستعين بأبناء الجنوب العربي لاستعادة الدولة في الشمال اليمني, وبذلك تكون أجندتها العمالة التي ترتهن لها سبب في استمرار معاناة اليمنيين بلاهوادة ,ولامسئولية كنتيجة طبيعية لهكذا سيكولوجيا تخريب ,وتدمير في اليمن, والحليم بالإشارة يفهم قبل فوات الأوان.


  • 2

   نشر في 23 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا