شبح الاكتئاب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شبح الاكتئاب

يمكن أن يكون الصوت الودود والداعم هو ما تحتاجه لمساعدتك في الأوقات الصعبة

  نشر في 31 ماي 2020 .

الحزن هو جزء طبيعي من التجربة الإنسانية. قد يشعر الناس بالحزن أو الاكتئاب عندما يموت أحد أفراد أسرته أو عندما يمر بتحدي في الحياة، مثل الطلاق أو المرض الخطير. ومع ذلك، فإن هذه المشاعر عادة ما تكون قصيرة الأجل. عندما يعاني شخص ما من مشاعر الحزن المستمرة والمكثفة لفترات طويلة من الوقت، فقد يكون لديه اضطراب اكتئابي شديد (MDD).

ويشار إليه أيضاً بالاكتئاب السريري، هو حالة طبية يمكن أن تؤثر على العديد من مجالات حياتك. يؤثر على الحالة المزاجية والسلوك وكذلك الوظائف الجسدية المختلفة، مثل الشهية والنوم. غالباً ما يفقد الأشخاص المصابون ب MDD الاهتمام بالأنشطة التي استمتعوا بها ذات مرة ويجدون صعوبة في أداء الأنشطة اليومية. من حين لآخر، قد يشعرون أيضاً بأن الحياة لا تستحق العيش.

بعض الأشخاص الذين يعانون من MDD لا يطلبون العلاج أبداً. ومع ذلك، يمكن لمعظم المصابين بهذا الاضطراب أن يتحسنوا مع العلاج. يمكن للأدوية والعلاج النفسي والطرق الأخرى أن تعالج الأشخاص الذين يعانون من MDD بشكل فعال وتساعدهم على إدارة أعراضهم.

لتشخيص MDD ، تحتاج إلى تلبية معايير الأعراض المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM). يساعد هذا الدليل الأطباء في تشخيص حالات الصحة العقلية. وفقاً لمعاييرها، يجب أن يكون لديك 5 أو أكثر من الأعراض التالية، وتجربتها مرة واحدة على الأقل في اليوم لمدة تزيد عن أسبوعين:

تشعر بالحزن أو الانفعال معظم اليوم، كل يوم تقريباً.

أنت أقل اهتماماً بمعظم الأنشطة التي استمتعت بها ذات مرة.

فجأة تفقد أو يزداد وزنك أو لديك تغير في الشهية.

لديك صعوبة في النوم أو تريد النوم أكثر من المعتاد.

تواجه مشاعر الأرق.

تشعر بالتعب بشكل غير عادي وتفتقر إلى الطاقة.

تشعر بأنك بلا قيمة أو مذنب، غالباً بشأن أشياء لا تجعلك تشعر بهذه الطريقة.

لديك صعوبة في التركيز أو التفكير أو اتخاذ القرارات.

تفكر في إيذاء نفسك أو الانتحار.

يمكن أن يكون العلاج النفسي، المعروف أيضاً باسم العلاج النفسي أو العلاج بالكلام، علاجاً فعالاً للأشخاص الذين يعانون من MDD. ينطوي على لقاء مع معالج بشكل منتظم للحديث عن حالتك والقضايا ذات الصلة. يمكن أن يساعدك العلاج النفسي في:

التكيف مع الأزمات أو الأحداث المجهدة الأخرى

استبدال المعتقدات والسلوكيات السلبية بأخرى إيجابية وصحية

تحسين مهارات الاتصال الخاصة بك

إيجاد طرق أفضل للتعامل مع التحديات وحل المشكلات

زيادة احترامك لذاتك

استعادة الشعور بالرضا والسيطرة في حياتك

بالإضافة إلى تناول الأدوية والمشاركة في العلاج، يمكنك المساعدة في تحسين أعراض MDD عن طريق إجراء بعض التغييرات على عاداتك اليومية.

تناول الطعام بشكل صحيح:

فكر في تناول الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية، مثل سمك السلمون. كما ثبت أن الأطعمة الغنية بفيتامينات ب، مثل الفاصوليا والحبوب الكاملة، تساعد بعض الأشخاص الذين يعانون من MDD. كما يرتبط المغنيسيوم بمكافحة أعراض MDD. يوجد في المكسرات والبذور واللبن.

ممارسة الكثير من التمارين الرياضية:

على الرغم من أن MDD يمكن أن يجعلك تشعر بالتعب الشديد، فمن المهم أن تكون نشطاً جسدياً. ممارسة الرياضة، خاصة في الأماكن الخارجية وفي ضوء الشمس المعتدل، يمكن أن تعزز مزاجك وتجعلك تشعر بتحسن.

النوم الجيد:

من الضروري الحصول على ما لا يقل عن 6 إلى 8 ساعات من النوم في الليلة. تحدث إلى طبيبك إذا كنت تواجه مشكلة في النوم.

قد يشعر الأشخاص المصابون ب MDD باليأس في بعض الأحيان، ولكن من المهم أن تتذكر أن هذا الاضطراب يمكن علاجه بنجاح. لتحسين نظرتك، من الضروري الالتزام بخطة العلاج الخاصة بك. لا تفوت جلسات العلاج أو متابعة المواعيد مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. يجب عليك أيضاً عدم التوقف عن تناول الأدوية الخاصة بك إلا إذا طلب منك المعالج أو مقدم الرعاية الصحية الخاص بك القيام بذلك.

في الأيام التي تشعر فيها بالحزن بشكل خاص على الرغم من العلاج، أي شخص يشعر بالاكتئاب أو القلق. يمكن أن يكون الصوت الودود والداعم هو ما تحتاجه لمساعدتك في الأوقات الصعبة. لا تتردد في الاتصال وطلب المساعدة والعلاج.



  • نور عتيق المريخي
    كاتبة قطرية صُدر لي روايات ( زمرد المايا - الجوهر ) أخصائية تجميل وبشرة حاصلة على شهادة عالمية من لندن في المكياج ITEC Qualification مؤلفة قصص خيال علمي ومخرجة أفلام قصيرة
   نشر في 31 ماي 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا