25 عاما من الابداع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

25 عاما من الابداع

بقلم : محمد الشرقاوى

  نشر في 07 أبريل 2015 .

قبل ربع قرن..كان العالم مختلفا .. لم يكن قد ظهر جوجل ولا الايباد ولا (الاس ام اس) .. ولا (الاتش دى) ولا (الثرى دى )..ولكن مجلة حريتى ولدت فى العام الذى ظهرت فيه بدايات الانترنت .. وعاشت فى الزمن الذى شهدت فيه البشرية كل هذه الاشياء المبهجة.. واليوم صارت فى ريعان الشباب

25عاما من الابداع استوعبت خلالها مستجدات الزمن واستفادت منها واضافت اليها .. واليوم تقف حريتى على اعتاب مرحلة صعبة تمر بها صحافة العالم كلها وهى تصارع من اجل البقاء وسط الميديا الحديثة وباستخدام الديجيتال ميديا .. .. الان يتحدثون فى عالم الصحافة عن الطباعة ثلاثية الابعاد .. ومنصات الاخبار التى تربط قارئ المجلة الاسبوعية بمجلته بشكل يومى من خلال التواصل على مدار الساعة .

مصر ايضا على اعتاب مرحلة جديدة .. ارهاب يضرب فى كل مكان .. واعلام دولى يستأسد فى مواجهة اعلام حكومى يعانى من ضعف الامكانيات .. ووسط هذا كله نجحت حريتى فى الاستمرار محافظة على نموذج مختلف ينبغى ان ينجح مهما كانت العقبات ..

تقول الدراسات فى العالم المتقدم عنا بخمسين عاما ان الصحافة الاسبوعية هى الضحية الاولى للتطور التقنى وثورة المعلومات .. ولهذا رأينا العديد من المجلات والصحف الاسبوعية تتحول الى مواقع الكترونية .. لكن مصر تختلف .. وحريتى ايضا تختلف .. مازال امامنا وقت كثير حتى نتعرض لتلك المخاطر اذا دخلنا عالم الديجتال ميديا ..واظن ان حريتى لديها تجربة ثرية تؤهلها لان تكون فى مقدمة الاصدارات الاسبوعية التى تنجح ورقيا والكترونيا .. فقد كانت اول مجلة اسبوعية مصرية تصدر ملحقا يخاطب الشباب بافكارهم باسم (حريتى اون لاين ).. كان يوزع مجانا مع العدد فى 16 صفحة يتحدث عن التكنولجيا الحديثة ويقيم جسرا بين قارئ الورقى والقارئ الالكترونى ..

الان يتولى رئاسة تحريرها شاب مفعم بالحيوية هو الاستاذ عصام عمران وهو حريص على ان تكون حريتى فى المقدمة ورقيا وتقنيا

خلال رئاسة الاستاذ محمد فودة لحريتى ..كنت احرربابا اسبوعيا مترجما من المجلات الفرنسية بعنوان (صور طائرة )..حين كانت الصورة وقتها بالف كلمة واظن ان هذا مازال ساريا .. بعد ان كان بعض الزملاء يحررونه من الصحافة الانجليزية . ولعلى مازلت اذكر كيف كان هذا الباب بالذات يسبب له مشكلات مع بعض المتطرفين الذين كانو يرون فيما ينشر صورا جريئة .. ومازلت اذكر كلماته لى ذات يوم: اننا نريد صورا جميلة ..

وكانت هذه الكلمة (جميلة )هى المعنى الذى كان يميز وجه (اليزابيث هورلى) على غلاف عدد اختفى من الاسواق .. بينما لم يحقق نفس النجاح عدد غلافه كان لعارضة الازياء السمراء ( ناعومى كامبل ) مع انها كانت اكثر اثارة ..الصورة الجميلة بمعنى الجاذبية التى تدفعك للاحتفاظ بمجلة فيها شيئ مختلف ..

وحين دخلت مؤسسة دار التحرير باصداراتها عصر الانترنت .. قللنا من الاعتماد على الصور من المجلات واصبحت اعتمد اكثر على الصور من النت .. خلال رئاسة الاستاذ محمد نور الدين ..و كثير من اغلفة المجلة كان يختارها من مواقع على الشبكة الدولية للمعلومات .

.ومازلت اذكر اللمسات الفنية للاستاذ مدحت رزق - المدير الفنى للمجلة الان - الذى كان كان يبحر عبر الانترنت ويشترى على نفقته الخاصة (سي دى) يمتلئ بصور نجوم ونجمات العالم لكى تخرج حريتى اكثر تميزا

ان حريتى هى (الحياة الاجمل) التى نحلم دائما بان نعيشها .. لهذا اخترت ( حياة اجمل )عنوانا لكتاب اصدرته قبل عشر سنوات واخترته عنوانا لمقالى ..

ان كل المصريين الان يحلمون بحياة اجمل ..رغم كل المشكلات التى تحاول تعطيل الوطن والارهاب الذى يسعى لهدم اى انجاز ..

حياة اجمل اتمناها لحريتى ولرئيس تحريرها الواضحة بصماته فى المجلة التى تتطور اسبوعا بعد اخر

حياة اجمل.. لكل قراء هذه المجلة التى تحتفل بربع قرن من النجاح .

Sharkawy11@gmail.com



   نشر في 07 أبريل 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا