«تم إغلاق حسابك».. من يمتلك المحتوى المحذوف؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

«تم إغلاق حسابك».. من يمتلك المحتوى المحذوف؟

  نشر في 05 يناير 2017 .

التسجيل في مواقع التواصل مجاني، وكذلك استخدامها.. بضغطات يسيرة يمكنك أن تمتلك حسابا أو أكثر في تلك المنصات، لكن ما حدود العلاقة المنظمة بين المستخدمين ومقدمي الخدمة؟ هل تعطي «المجانية» لمقدم الخدمة الحق الكامل أن يتصرف في موقعه وفق هواه؟ أم أن له هو الآخر ضوابط يلتزم بها؟

الحقيقة أن المجانية ما هي إلا أحد الإغراءات التي يقدمها الطرف الأول لإقناع الطرف الثاني بالاتجاه إليه دون غيره، فالمجانية لا تنزع عن الأخير حقوقه، ولا تجعل الأمر كله بيد صاحب العرض، فالعقود -العرفية والكتابية- دائما تخضع لبديهيات منطقية تجعل كل طرف مقيّدًا بالتزاماته.

حين تنشيء حسابا في فيس بوك أو تويتر، وتبدأ في نشر ملاحظاتك ومنشوراتك، وصورك ومقاطعك، وغيرها من ذكرياتك الأخرى، واضعا لنفسك أرشيفا إليكترونيا مضمونا، حسب ورقة تعريف الموقع وآلية استخدامه.

فجأة، يُغلق الموقع حسابك دون سابق إنذار، بزعم أن ما تنشره يعتبر «محتوى يحض على الكراهية».. نعم، من حق مقدم الخدمة أن يصنف المحتوى المنشور كما يشاء، لكن النص المكتوب في النهاية يبقى حقا خالصا لصاحبه، من حقه أن يستعيده ويعيد نشره في منصة أخرى لا تعتبره مخالفا لسياستها.

المستخدم حين ينشر مادته على منصة ما، لا يحتفظ عادة بنسخة أخرى منها، ثقة في الطرف الثاني، الذي وعده -وغيره- بأن يبقي هذا الموقع مجانيا ومتاحا للأبد، وأنه يمكنه الاعتماد عليه في ذلك، المجانية والاستمرارية في الأساس هي التي أغرت المستخدم للبقاء، وتم عرضها كمنحة لا تستجلب حقا مصاحبا.

الآن، تٌقدِم تلك المواقع على حظر أي حساب بشكل نهائي ومفاجيء، ودون سابق إنذار أو منح فرصة للمستخدم كي يلملم أوراقه القديمة قبل مغادرة مكتبه الشاغر، هذه أدنى صور احترام المستخدم حتى وإن تم طرده.

في الحقيقة، تلك المنصات هي التي تخالف كل يوم سياسة الاستخدام، وهي الأولى بتطبيق حدودها.. وإن حرمان المستخدم من استعادة «أملاكه» فجأة، ودون مهلة محددة وكافية ، ليس سوى استيلاء وسرقة وتجريد للمستخدم من حقوقه، وإن تخفى حول حجج تقنية.


  • 3

  • عمار مطاوع
    مدون مصري وناشط حقوقي، درس اللغة العربية والعلوم الإسلامية بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، وباحث بقسم الدراسات الأدبية بالكلية نفسها، وعضو شرفي برابطة المدونين الفلسطينيين، وعضو سابق باللجنة العليا لاتحاد طلاب جامع ...
   نشر في 05 يناير 2017 .

التعليقات

Huda Abdelsalam منذ 8 شهر
من المعروف ان دول الحريات تقمع الحريات وتستبد الغير ولكن لديهم من السياسة والدبلوماسية ما يجذب لتحقيق أهدافهم
أحسنت :)
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا