فى وصف مَحَاسِنها -لـ أسامه حمد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فى وصف مَحَاسِنها -لـ أسامه حمد

بقلمى..✍️

  نشر في 11 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 فبراير 2019 .

-

•• كانت كل المقدمات تُوحى بأن الامر لن يكون عابراً ، ابتسامتها الهادئة و حركاتها المنتظمة الرقيقة و نظرتها المليئة بالعظمة رغم سطحيتها ، فلم آرى عمقاً فى عيناها الجميلتين و حديثها الشيق المُرتب رغم انها تفتقد للمعرفة لكنها تستقبل كل كلماتى بشغف و رغبة عارمة فى اضافة خبرات جديدة لقاموس حياتها .

- أكاد أُجزم بأنها تمتلك ذكائاً و دهائاً كبيرين ربما للوهلة الاولى ظننته مَكر النساء و إنما مع مرور الوقت عَرفتُ بأنه نوعاً من الذكاء الأُنثَوى الساحر الجاذب لأى رجل يُقَدِر هذه النوعية من بنات حواء .

- على كل حال لم يكن الامر هيناً أن افتح لها دولاب حياتى المُهَلهَل ولكن اعجابى الشديد بِفطنتها و حكمتها جعلنى أقُص عليها كل رواياتى السيئة دون خَشية او تردُد .

ربما اشعر بقمة السعادة والاريحية كلما تعاملت فى حضورها بلا اى تَصَنُع او تجملاً ولو حتى بالكلمات.

- أُمارس معها اساليب الاطفال فى الغضب و كُلى ثقة بانها الكبيرة الناضجة التى تحتوى غضبى منها او حتى من اى شئ لا يتعلق بها ، و أُمارس معها اساليب الكبار الناضجين المُحَنَكين و كُلىِ ثقة بانها التلميذة النَجيبة الذكية التى تستمع بشغف لاصحاب التجارب و تعرف كيف تُنَمى ذاتُها .

 اشعر بفرط إعجابى بها عندما آرى نظرتُها للمستقبل القريب و المستقبل البعيد تلك النظرة الثاقبة التى كنت افتقدها وانا فى عُمرها ، لرُبَما يَشرُد ذهنى بان اقول ليتنى اعود الى ماضى من الزمان و استمع لها ، لرُبَما هى الان تتمنى على المستقبل الامانى و انى اتمنى لها ان تستطيع ، سأكون فى غاية سعادتى عندما اراها تستطيع .. ستظل مُقَربة إليا .

- ستظل عزيزتى و ملهمتى و طبيبتى وطفلتى المُدللة لنهاية العمر ...✍️

-


  • 1

   نشر في 11 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 فبراير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا