ألم الماضي.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ألم الماضي..

  نشر في 22 فبراير 2020 .

أهلا بك أيها الماضي، لا أعلم طبق الكلمات التي يمكنني أن أقولها لك، لكنني سعيدة بمرورك في حياتي مهما كانت الظروف التي عايشها في تلك الفترة، رغم الألم الذي أحسست به، والدموع التي كانت تستوطنني في ذاخلي، حقا كان ألما من نوع آخر، في لحظة كنت أحس أنه لن يختفي كنت أمسك بالباطنية التي كانت تجاورني وأمسك بها بقوة كأنني أردت أن أخرج كل ذلك التعب أمامي، لم أستطع التحمل كان صعبا جدا، لكنني رغم ذلك أشكرك، راودني شعور كأنك على هيأة درس لي، كنت في حيرة بين قرارين أن أرضى بذلك الألم أو أنهض.

لطالما سمعت أن عقولنا ترتبط بالذكريات الجميلة فقط،لكنني تأكدت أن الأمر ليس صحيحا أبدا هناك أمور في ذاخلنا نرتبط بها حتى النهاية، أمور لا يمكننا التراجع عليها تجعلنا نتشبت أكثر من السابق، تحسسنا بالدفىء والإنتماء، ففي حياتك سوف تمر بأمور ستبدو لك رهيبة جدا،ستحس أنها غريبة عليك وعلى نمطك، لكن كن متأكدا أنها الأنسب إليك، الحياة لن تتماشى دائما على رغباتك وعلى أهداف فبعض الأحيان تتلخبط حياتك ولن تحصل على ما كنت تنتظره، ستحس أن كل ما كنت تسعى إليه إنقلب ضدك لتبدو لك الحياة على شكل متاهة يصعب الخروج منها، كأن حاستك السادسة تزداد يوما بعد يوم ترغمك على تقبل الواقع الذي رسمته بين نفسك، فأنت هنا بدأت تدمر نفسك كل مرة.

ما نشاهده في الأفلام والمسلسلات جعلنا نرتبط بتلك السعادة التي لاسيما تتواجد حتى النهاية، لنستنتج أن الحياة تقتصر فقط عن السعادة والذكريات الجميلة، في حين ألزم علينا أن نفقد قيما عديدة فور تفكيرنا بهذه الطريقة أجبرنا أن نكون سعيدين رغم أننا لا نحس بذلك، أو أجبر عقولنا أن ترتبط بأشياء سخيفة كي نحقق معنى السعادة المزيف، فالعكس هناك حزن ومواقف صعبة قد زرعوا في قلوبنا السعادة بعد ذلك، عندما تتحدى نفسك وسط ذلك الألم ينبت في قلبك أمل جديد وروح جديدة تعلمك أن السعادة لا يمكن تحقيقها إلم نتألم؛ حين يغيب الشيء نحس بقيمته الحقيقية.

بقدر تحملك للماضي وذكرياته، وتحكمك له سيجعلك أكثر سلامة من الآخر، لا يمكننا أن ننفي أن هناك ذكريات حزينة تمزقك إربا وأنت على قيد الحياة، تجعلك عبدا لها لتتحكم في قرارتك وردود أفعالك، أنت لم تعد الآن في الماضي أنت موجود في الحاضر بأفكارك الجديدة وأهدافك، لم تعد تنتمي إليه إتركه وراءك، إنظر للحظة التي تتواجد فيها الآن، عش اللحظة وإترك الماضي للماضي، شيء يجب أن تحمله معك منه هو تصحيحك للأخطاء، ما تبقى لم يعد مهما، عش اللحظة كأنها آخر لحظة في حياتك...


  • 5

   نشر في 22 فبراير 2020 .

التعليقات

أنور منذ 1 شهر
جميلة
1
Dallash منذ 1 شهر
رائعة كالعادة
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا