حياتك من صنع أفكارك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حياتك من صنع أفكارك

ما بين التفكير والتدبير

  نشر في 17 مارس 2017 .

كل منا يري هذه الصورة علي حسب تفكيره فقد يراها صورة مبهجة أو شئ محزن ، إذا نظرت إلي الصورة من أعلى إلى أسفل ترى مريضاً يغلق عيناه كأنه في لحظاته الأخيرة أثناء إجراء عملية جراحية ، وإذا نظرت من أسفل إلى أعلى تري المريض يفتح عيناه كوميض من الأمل في وقت شدة .

لا شك بأن كلاً منا يقابل صعوبات شديدة فربما يقابلها بالتفاؤل بالخير أو التشائم بالأسوء لكن كوني طالب بكلية الطب أوقفني ما رأيت من أحد المرضى بابتسامته الصافية ووجهه البشوش وكلماته النقية وتفائله بالخير بالرغم من مرضه الشديد كان يتحدث كأنه سيعيش طوال الدهر ويعمل لآخرته كأنه سيموت اليوم وبالفعل حكم المنية في البرية جارِ ، أثناء وجوده في العنايه المركزه لمرضى القلب بدأت حالته بالتراجع وبدأ قوة عضلة القلب بالانخفاض والحضور يراقب في صمتٍ تام هل هذا آخر لقاء بيننا أم هذه سنة الحياة وإذا بالمريض ينطق بالشهادة سبعة مرات ويبتسم وفارق هذه الحياة   فقد عاش متفائلاً بالخير مبتسماً ومات مبتسماً ، لكن لم يكن بالنسبه لي مجرد مريض بل هو أبي الدكتور حسن طاحون ، فاختلطت الأحاسيس مابين الحزن لفقدان عزيز والفرحة لحسن خاتمته ولكن مازال وجهي بشوش لما تعلمته من التفائل وحسن الخلق .

 فتفائلوا بالخير تجدوه .




  • 3

   نشر في 17 مارس 2017 .

التعليقات

creator writer منذ 6 شهر
الحمدلله على حسن الختام، والله يحسن خاتمتنا جميعا ..
0
بسمة منذ 9 شهر
رحم الله والدك واسكنه فسيح جناته..
1
عطية حسن طاحون
آمين
جزاكم الله كل الخير

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا