امرأة عارية في حمامي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

امرأة عارية في حمامي

  نشر في 13 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

بعد يوم متعب من التنقل لإتمام أمور إدارية زادت على التعب الغضب و التحصر ، عدت لبيتي كي أرتاح قليلا قبل العودة في اليوم الموالي لأخوض ما تبقى من صراع من أجل بضعة أوراق كان أولى لها أن تكون سهلة التحصيل . و قبل أن أستسلم للنوم قررت أن آخذ حماما لعله ينعشني ولو قليلا . أثناء استحمامي كعادتي أواجه الحائط ناظرا إليه حتى أنهي ما أقوم به باستثناء ذلك اليوم .

وأنا أستحم اضطررت لسحب نظراتي قليلا عن الحائط الذي لم يعاتبني على تصرفي فإذا بي أقع بنظري على امرأة بظهر ضهرها عاريا داخل حمامي أثناء استحمامي ، فما الذي حدث ؟

الذي حدث ببساطة أن نظري وقع على قنينة شامبو تتخذ من ظهر أنثى علامة لها ، فبجانب استغلال جسد المرأة لعرض المنتجات أو إشباع الشهوات ، إنضاف إلى ذلك استغلال جسدها كرمز لمنتج معين ، و قنينة الشامبو تلك مجرد مثال على صناعة بل صناعات تقوم على استغلال جسد المرأة للكسب المادي في بلاد ترفع راية العدل و الإنصاف خاصة بين الجنسين .

ما وقع عليه بصري دفعني لاستحضار أمثلة كثيرة أخرى من قبيل المطاعم التي تقدم وجبات فوق أجساد نساء عاريات ينتظر منهن أن يبقين ثابتات حتى ينهي الآكلون وجبة طعامهم و وجبة شهوتهم ، كما حضرتني معارض السيارات حيث تجد قرب الأغلبية الساحقة من السيارات امرأة بلباس مثير تقف قرب السيارة حتى و لم تعلم عنها شيئا فهي مجرد واقفة لاستمالة الأنظار لا أكثر و لا أقل ، و مثلها مثل تلك التي تتجول داخل حلبات القتال حاملة لوحة كتب عليها رقم الجولة تحت تصفير و تصفيق الجمهور الذي يرى في حاملة اللوحة فقرة بين الجولات ، و هناك أيضا عارضات الأزياء اللواتي صرحت العديدات منهن أنهن اضطررن أن يمضين مددا من الزمن بأكل قليل حتى يبلغن وزنا مقبولا من صاحب العرض الذي أصبحت أمنياته أوامر بالنسبة لهن في مجال كثيرا ما تقدم فيه إحداهن جسدها في سبيل نيل فرصة المشاركة في عرض ما . تذكرت العديد من الحالات و أشكال استغلال جسد المرأة من أجل المال ، تذكرت صناعة البورنوغرافيا التي تقوم أساسا على جسد المرأة ، و تذكرت تصريحات مخرجي أفلام يصرحون أنهم استعانوا بالممثلة الفلانية بسبب جسدها الذي سيجذب مشاهدين أكثر فيما الممثلة المعنية بالأمر واقفة بجانبه فرحة بذلك و مفتخرة بما سمعته لتوها ، مرت من ذاكرتي أيضا كلمات الكثير من الأغاني التي تسلع المرأة و تختصرها في أعضاء بارزة و قدرات جنسية مميزة ، كل هذا يحدث في دول تخرج على العالم حاملة راية الدفاع عن المرأة ثم تعود لتشريع و شرعنة استغلال جسد المرأة بأبشع الطرق من دعارة مقننة و استغلال تجاري و آخر نفسي ، إنها " الحضارة" ذاتها التي تحاول تعليمنا اليوم كيف نتصرف نحن مع النساء و تأمرنا أن نحترمهن فيا للعجب !!!

غيرت بعد ذلك الشامبو الذي أستعمله و تأكدت من اختيار آخر لا سبيل إلى حشو امرأة عارية كصورة أو علامة له .


  • 6

  • mohammed ait laarebi
    مخلوق من مخلوقات الله ، أحاول تبسيط ما أستطيع و تقديمه للناس
   نشر في 13 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

قمر بدران منذ 5 شهر
دائما ما أثارني هذا الموضوع، وسألت نفسي على من يقع اللوم في هذا الأمر؟ وفي قرارة نفسي وضعت اللوم بأكمله على المرأة نفسها التي ترضى أن تهان بهذا الشكل، وربما تقول احداهن أن الحاجة هي السبب، لكن لا يا سيدتي فالحرة لا تأكل بثدييها.
0
mohammed ait laarebi
اللوم يقع علينا جميعا : مجتمع يتقبل الأمر
- قوانين تسهل الأمر
- أسرة لا تربي جيدا
- مستهلكون راضون بذلك
- نساء لا يرفضن .

كلنا نتحمل المسؤولية بدرجات متفاوتة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا