النجاح بداية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

النجاح بداية

هل أنت فاعل ام.... مفعول؟!!!

  نشر في 25 يوليوز 2018 .

فى إطار المهمة الختامية للمساق الأول من برنامج (على درب نجاحك)كانت هذة الكلمات التى تعبر عن تجربة رائعة جديدة خضت غمارها المعرفية عبر منصة معهد الفضاء المدني الذى كان له أثر معرفى كبير في صقل وإشباع نهمى لاجتياز آفاق العالم الافتراضي الذى يحقق وجبة دسمة من المعرفة القائمة على التواصل والتفاعل الذى يرقى بالذهن الى عوالم من المعرفة والتعلم الذاتي.

ومن خلال هذا المساق وعبر تنوع وجهات النظر المختلفة والاراء المتبادلة والمشاركات الفعالة كانت المكتسبات المعرفية التى تنتظر التطبيق العملي حتى نعطيها الحياة ونراها نابضة أمامنا تصاحبنا على درب نجاحنا.

فى نهاية المساق كان السؤال للنفس ..ياترى هل أنت فاعل ام مفعول؟؟

فى ناس بتعتبر نفسها دائما (مفعول)طول الوقت ..وناس تانية بتعتبر نفسها (فاعل)مهما حصل ...والنوع الثاني هما اللى ليكونوا ناجحين في حياتهم...فمثلا الشخص (المفعول) هو الذى لا يذهب إلى عمله لأن الدنيا تمطر!!...هو الشخص الذى يظن أنه دائما ضحية الظروف.. وأن من حوله وما حوله هم سبب شقائه وبؤسه وغالبا الشخص ده بيكون فاشل لانه مجرد مفعول به، أما على الجانب الآخر فإن الشخص الفاعل هو الذى يحضر مظلة ليذهب لعمله لو الدنيا امطرت..هو الشخص الذي لا تتحكم فيه الظروف..بل هو الذى يتحكم بها، وأن أى عقبة في طريقه هى مجرد تحد اخر يجب أن يواجهه ليصل لهدفه، ودائما هذا الشخص بيكون ناجح في حياته ويصل إلى كل أو معظم ما يتمناه

إن اعظم إستثمار في الكون هو الاستثمار في البشر واعظم رأس مال هو الإنسان ، فيجب علينا أن نتذكر أننا لا يجب أن ننتظر المستقبل بل نصنعه، واننا ما لم نخطط لمستقبلنا سيخطط له الآخرون فعدم التخطيط أو الفشل فيه هو تخطيط للفشل فإذا فشلت فتأكد أنك قررت أن تفشل، فيجب علينا أن ندرك أن صناعة الحياة هى أن تدرك ذاتك وأن تعرف الدور الذي خلقك الله من اجله وأن يكون لك موقع في هذا العالم فتكون رقما له قيمة لا صفر على الشمال، وأن تعرف الآخرين وتعترف بحقهم في الحياة الذى وهبه الله للجميع، وأن تتفاعل مع العالم بطريقة إيجابية ضمن منظومة قيم واضحة ومفهومة ومقبولة لدى الآخرين ، فالإنسان الناجح هو الذي يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم...

فالحاجات الإنسانية قدتتلخص في اربع حاجات:

الحاجة الروحية..وهى ادراك الهدف من الحياة وقوة الصلة بالله وادراك معنى انك خليفة الله في الأرض

الحاجة العقلية..وهى العلم والتعلم والثقافة واكتساب المهارات والخبرات وزيادتها

الحاجة الاجتماعية.. الاهتمام بالأسرة والمجتمع والبذل والعطاء

الحاجة المادية.. الجسم السليم والمال الكافى والأمن الوافي

والخلاصة.. أن أى سلوك هو انعكاس لقيمة أو قناعة،وقيمة المستقبل هى التى تدفع الحركة إليه، وأن الحياة ليست جنة ولن تكون بل قد تكون الطريق الى الجنة الحقيقية، والعقل قادر على استيعاب الفشل وتحويله إلى نجاح والاضطراب الى نجاح والضجر الى رضا ، وأن فرص تحقيق الأهداف اكبر إذا أدركها العقل بكل الحواس حتى وإن كانت بعيدة المنال

وفي النهاية فإن إيمان الإنسان بالله ثم بذاته وثقته في قدراته هو الذى يجعله يتخطى عقباته


  • 5

  • مجدى عبد الرحمن
    المدير التنفيذي للمعهد الديمقراطي المصري للتوعية بالحقوق الدستورية والقانونية رائد بمعهد الفضاء المدني عضو مؤسس بمنتدى الممارسة الافتراضية
   نشر في 25 يوليوز 2018 .

التعليقات

البراق منذ 2 أسبوع
دائما كما عرفنك تعجز الاقلام الوصف شكرا
0
مجدى عبد الرحمن
اخجلتم تواضعنا استاذ هشام.... تحياتى
د.سميرة بيطام منذ 3 أسبوع
وفي النهاية فإن إيمان الإنسان بالله ثم بذاته وثقته في قدراته هو الذى يجعله يتخطى عقباته...
أحسنت..موفق دائما سيد مجدي
مع تحاتي
0
مجدى عبد الرحمن
اسعدني مرورك سيدتى...كل المودة والتقدير
د.سميرة بيطام
استمر في تألقك..سنكون اسعد القراء .
مبدع دائما استاذ مجدي ... دمت متألّقا
0
مجدى عبد الرحمن
وانتى عنوان الذوق الرفيع أستاذة نجاة
khalil jabar
مبدع استاذ مجدي وقد وظفت مفردات البرنامج لتعطيك حزمة من الابداعات لتدعمك في طريق التقدم بارك الله بجهودك وجهود القائمين على هذا البرنامج الرائع
تحياتي
مجدى عبد الرحمن
مشكور استاذ خليل وسعيد بكلماتك الرقيقة....تحية طيبة ومتبادلة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا