مراحل الوعي الثلاث - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مراحل الوعي الثلاث

  نشر في 06 يوليوز 2017 .


كان في بلد ما حاكمٌ ظالم لشعبه ، يسرق ثروات شعبه ، يسجن و يقتل و يبطش دون تأنيب للضمير ، التهمة لديه تكون على الظنة ، يشرك عائلته معه في الحكم لأنه يعلم أن كل شعبه يكرهه ، إلى أن جاء ذلك اليوم الذي انتفض فيه شعبه وقرر مواجهته مهما كلف الأمر ، و قد شارك الجميع في هذه الثورة لأنهم ليس لديهم ما يخسروه .

انقسم هذا الشعب إلى ثلاث فئات ، الفئة الأولى من هذا الشعب تركت كل ما تملك من أُسَرٍ و أعمال و بدأت تهاجم قصر هذا الحاكم بكل قوة غير مكترثة بما سيحل عليهم ، ظلوا هكذا يواصلون هجومهم يومياً ، لكن كل يوم يمر يُقتل الكثير منهم جراء هذا الهجوم الشرس ، فقد كان جيش الحاكم من أخطر جيوش العالم و أقواهم ، حيث كان أكثر عُدّةً وعدداً .

الفئة الثانية من الشعب كانوا أقل عنفاً من الفئة الأولى ، فقد كانوا يخرجون على فترات مختلفة و على أيام مختلفة ، و كانوا أيضاً يهجمون على القصر بحذر فهم كانوا يفكرون بأمرين الأول هو مهاجمة هذا الحاكم الظالم و التغلب عليه أما الأمر الآخر هو تفكريهم بأعمالهم و بأسرهم و أهاليهم و بما سيحل عليهم إذا ما أصابهم مكروه ، ولذلك كانوا أقل خسائراً من الفئة الأولى .

نأتي للفئة الثالثة والتي تشترك مع الفئة الأولى في عدة أمور أهمها قوة هجومهم ، ويشتركون مع الفئة الثانية في تفكيرهم بأهاليهم و أعمالهم ، لكنهم كانوا في مرحلة أعلى من الوعي ، فبالرغم من وعيهم لأهمية مواجهة الحاكم ( المرحلة الأولى ) و كذلك بإدراكهم حجم الخطر المحدق بحياتهم ( المرحلة الثانية ) ، لكنهم تجاوزوهم حين ضحوا بكل ما يملكون من أجل قيم أعلى مثل الدين و الحرية .

الآن سأبين لكم بشيئ من التفصيل المراحل الثلاث والتي تشمل جميع الناس ، مرحلة الوعي الأولى هي المرحلة التي يتصف الفرد فيها بتهور غير مدرك تبعات أفعاله التي غالباً تكون مادية و دنيوية ، و يكون تفكيره منحصر على المدى القصير ، و غالب هذه الفئة من المراهقين ، أما مرحلة الوعي الثانية هي المرحلة التي يوازن فيها الفرد بين أمور دنياه كالأسرة و العمل وغيرها مع أمور أكبر قيمة كالدين و الحرية و الكرامة .

أما مرحلة الوعي الثالثة وهي أرقى المراحل و أصعبها ، يتمكن الفرد من تجاوز أمور دنياه كالأسرة و العمل و الترفع عنها و التفرغ لأمور أسمى كالدين و الحرية ، وتزداد منزلتهم حين يعلمون وقوع الموت عليهم لكنهم يواصلون دربهم ، وأذكر حادثة علي ابن أبي طالب حينما بات في فراش النبي محمد ( ص ) ، بالرغم من علمه بأمر استهدافه من الكفار لكنه فضل التضحية بحياته من أجل غاية أسمى و هي حفظ الإسلام .

عمار محمد


  • 1

  • Ammar
    عمار محمد علي ، طالب جامعي محب للعلم
   نشر في 06 يوليوز 2017 .

التعليقات

منه حازم منذ 2 شهر
المقال جميل جدا ومفيد وثرى, لكن أحسبه يحتاج بعض الاضافات والتفاصيل ليصير أقوى.
تفصيل المراحل عظيم ومفيد ويسير جدا.. رائع
0
Ammar
اممم صحيح بعض الامور غير موضحة تماما وانا اعلم لكن الذي جعلني افعل هكذا هو اني لا اريد أن أطيل كثيرا في الكتابة لان الكثير من الناس التي يصلهم ما اكتبه لا يقرؤون ، لذلك احاول قدر الامكان التقليل وعدم التفصيل ليكون المقال بسيط و صغير نسبيا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا